الحالة
موضوع مغلق

Ziko-Alg

عضو فعال
التسجيل
23/6/10
المشاركات
130
الإعجابات
20
الإقامة
overseas
#1
قبل ان تبحر معي فك عقلك و حطه في كيسه

حدث في زمان من الازمان ان الرجال اصابهم بلاء عظيم واصبحوا يركنون الى شهواتهم وملذاتهم وحب الجلوس والراحة و القول عن الفعل واصبح طموحهم في أي امر هو التمني والتخيل واستمر حالهم يزيد من ردا الى اردا ومن جرفه الى دحديره وكثرت البطالة واهمل العمل وكثرت الخلافات الزوجية وكثر الطلاق وعم الفساد و ضاعت كل شيم الرجال واخذ هذا التدهور يزود مع تقدم الايام و اصبح من القلة أن ترى اسره مترابطة الاطراف وقلت عمليات الإنجاب وكثرت المسكرات واصبح في كل شهر يموت من الرجل ما لا يقل عن 15 رجال وعمت الفوضه في كل البلاد واصبح الحال بالرجل لا يخرج عن ثلاثة اما بالجلوس في الطرقات او اللهو اوالسكر .

فضاق بالنساء الامر وتكون مع الوقت العداوات واصبح التشمت بالرجال على للسان كل النساء واصبح للنساء جماعات تقوم على نشر العداء لكل الرجال واصبح الرجال في كل الارض مضطهدين و كثر النساء على سطح الارض وقل الرجال حتى اصبح في بعض القرى عدد النساء يفوق المائه والرجال يتراوحون بين الخمسه الى الثلاثة واصبح من النادر ان ترى رجل يمشي وحيدا .. فقامت مملكة النساء على سطح الارض واصبح يحكم الارض النساء واصبحت كل رئيسه دوله اذا ارادت ان تهدي هدية او ان تحسن علاقاتها السياسه مع دوله اخرى يهدون لها رجال وكلما زاد عدد الرجال زادت قيمة الهدية .

اصبح النساء يشغلن كل الوظائف العسكرية والتعليمية والتجارية واصبحت الأموال في ايديهم و نزع من الرجال حق التجارة وحق التملك إلا بكفيل نسائي و اخذ هذا التطور النسائي يكبر يوم بعد يوم وعدد الرجال بالمقابل ينقص حتى كاد الرجال ان ينقرضون ..!! واصبح من قرارات الدولة في حق الرجال :

1 – ان تقام وزاره خاصة بمتابعة جميع الامور المتعلق بهم وسميت وزارة الارصاد لمتابعة الرجال
2 – ان من يملك أي رجل عليه ان يكون معه صك ملكيه يثبت ذلك والا صادرته الدولة واخذ منه غرامه قدرها 10 كيلو ذهب او السجن مدى الحياة
3 – لا يحق ان يقيم الرجل عند من تمتلكه اكثر من تسعة اشهر وعليها ان تقوم ببيعه الى أي مالك اخر او عرضه في مزاد وزارة الارصاد لمتابعة الرجال
4 – أي رجل كبير في السن او يعاني من اعاقه عليه ان يرحل الى وزارة الارصاد للحجر عليه ويكون من ملك الدوله ولا يحق بيعه

ومع هذا الحكم الصارم طوال الايام اصبح هناك توجه اخر فقامة منظمه نسائية بالمطالبة بحقوق الرجال وان انقراضهم فيه خطر على انقراض البشرية اجمع واخذت هذه المنظمة بنشر جميع اهدافها النبيله تجاه الامه وانتشر في كل بقاع الارض صوت المؤيدين فقررت جميع الدول بالمحافظة على الرجال والعناية بهم ووضع وزاره باسم وزارة العناية بالرجال و اصبح الرجل ذا مكانه عالية حتى اصبح امره اكبر من امر الرؤساء ووجهاء الدولة وكثرة مشاكل النساء وكثرة الشكاوي على الدوله حتى قررت الدولة الرجوع الى امر الجواري ليكون من السهل على النساء الجلوس تحت ضل رجل

فكان الرجل يضل تحته 100 جاريه واصبح الرجل ذا مكانه عظيمة وذا نفوذ عظيم .. واصبح الرجل في كل دوله يمتلك توبيس (باص) النقل الجماعي ليقوم بحق رعيته . وكان الجواري يدفعون الأموال الطائله ليكونوا تحت ضل رجل مهما كان شكله او للونه , وخوف الدوله على الرجال جعلها تضع قانون لا يسمح باكثر من 150 جاريه مع الرجل الواحد , حتى انه من كثر العروض التي تنهال على الرجال اصبح الرجل الواحد يغيير من الجواري في الشهر ثلاث مرات يعني 150 جاريه في ثلاثه 450 جاريه في كل شهر واصبح هذا حال الرجال طردي (بتوبيس) النقل الجماعي وهذي نازله وهذي راقيه و هذا حال الرجال فلا يوجد على سطح هذه الارض رجل فاضي يقدر يحك اذنه من كثر الاشغال مع النساء إلا رجل واحد ! .. ألا وهو عرق الاثله فاضي وقاتله الفراغ ههههههههههههههههههه

أتمنى تكون هالقصة القصيرة أثرت فيكم وخلتكم تعرفون قدر الرجال .. وان الرجال مهما كان كمخه ودرج يظل مفيد وبتظلون في حاجته من اجل التكاثر والبقاء
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى