الحالة
موضوع مغلق

waleed_d

عضو مميز
التسجيل
9/8/08
المشاركات
218
الإعجابات
166
#1


جزء من الدعاء
اقرأ هذا الدعاء ولو مرة واحدة في حياتك
قيل أن جبريل عليه السلام أتى النبي صلى الله علية
وسلم فقال:ـ

يا محمد، السلام يُقرئك السلام، ويخصك بالتحية والإكرام، وقد أوهبك

هذا الدعاء الشريف ـ يا محمد، ما من عبد يدعو وتكون خطاياه
وذنوبه مثل أمواج البحار، وعدد أوراق الأشجار، وقطر الأمطار، وبوزن

السموات والأرض، إلا غفر الله تعالى ذلك كله له!ـ يا محمد، هذا

الدعاء مكتوب حول العرش، ومكتوب على حيطان الجنة وأبوابها، وجميع ما
فيها... ـ أنا يا محمد أنزل بالوحي ببركة هذا الدعاء وأصعد به،

وبهذا الدعاء تُفتح أبواب الجنة يوم القيامة، وما من ملك مقرب إلا
تقرب إلى ربه ببركته! ومن قرأ هذا الدعاء أمِن من عذاب القبر، ومن..........


الفتوي



الدعاء المكتوب حول عرش الرحمن

شيخنا الفاضل وصلتني هذا الموضوع وهو عباره عن دعاء ،وخشيت ان يكون مكذوب ارجو ان تتفضل علي وتذكر لي ما صحته ...

اقرأ هذا الدعاء ولومرة واحدة في حياتك

الجواب:


جزاك الله خيرا


أولاً : شكر الله سعيك وصَنِيعك .. وبارك الله فيك ؛ لأن الواجب على المسلم الـتَّثَـبُّـت مما يَقول ويَنشُر ، خاصة ما يُنسَب إلى النبي صلى الله عليه وسلم ؛ لأنَّ مَن نَشَر الكَذب على رسول الله فقد افترى إِثْمًا عظيما ، ولو لم يقصد .

ثانيا : هذا الحديث يظهر أنه موضوع مكذوب ، ومِن علامات الحديث الموضوع ركاكة أسلوبه ، كَما ذكرتِ – حفظك الله – .ومِن ركاكة أسلوبه افتتاح الدعاء بالبسملة والأذكار !وليس الدعاء بموطن للبسملة والأذكار الواردة في مثل هذا الدعاء !

وعلامة ثانية مِن علامات الحديث الموضوع – مما ذَكَرَه العلماء – كثرة الأجور ومضاعفة الحسنات على عمل يسير ، ومما جاء في هذا الحديث أنَّ هذا الدعاء لو قُرئ على جَبَل لَزال ، ولو قُرِئ على أو على قبر لا يُعَذِّب الله ذلك الميت في قبره ولو كانت ذنوبه بالغة ما بلغت !

وقد مرّ النبي صلى الله عليه وسلم على قبرين ، فقال : إنهما ليُعذَّبَان . كما في الصحيحين ، ولم يَدعو بمثل هذا الدعاء !

(ومن قرأ هذا الدعاء وهو مريض شفاه الله أو كان فقيرا أغناه الله أو كان به هم وغم زال عنه . ومن كان عليه دين قضاه وخلص منه وان كان في سجن وأكثر من قراءته خلصه الله ويكون آمن مِن شر الشيطان وجور السلطان )

وقد زار النبي صلى الله عليه وسلم بعض أصحابه في مرضهم ، ولم يُنقل عنه أنه قال مثل هذا الدعاء !
وأرشد عليه الصلاة والسلام أمته لِدعاء كشف الغَمّ ، وليس هذا من بابتها !

وشَكَى إليه بعض أصحابه ما عليه مِن دَين ، فأتاه عليه الصلاة والسلام ودعا له بالبركة في مالِه ، - كما في قصة دين والد جابر رضي الله عنهما – ولم يَدع عليه الصلاة والسلام بمثل هذا الدعاء ، ولا أرشَد إليه .

وسَمِع أصوات أصحابه يَتقاضى بعضهم من بعض في المسجد ، فأشار إلى الدائن أن يضع نِصْف دَيْنِه – كما في الصحيحين في قصة تقاضي كعب بن مالك دينا له على ابن أبي حدرد – ولم يُرشد الْمَدِين إلى مثل هذا الدعاء .

وكان بعض أصحابه في مكة مُستضعفا بين المشركين ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يَدعو لهم في صلاته ويقول في دُعائه : اللهم أنْجِ المستضعفين مِن المؤمنين . رواه البخاري ومسلم .

والزَّعْم أنَّ جبريل يَنْزِل ببركة ذلك الدعاء ! وأنَّ النصر يَنْزِل به ! وفي الصحيحين دُعاؤه صلى الله عليه وسلم يوم بدر ، وليس فيه شيء من ذلك !

كلّ هذا يَدُلّ على أن هذا الحديث موضوع ، مع ما فيه مِن ركاكة أسلوب ، كما تقدّم .والله تعالى أعلم



المجيب الشيخ/ عبد الرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى