الحالة
موضوع مغلق

ommarime

الوسـام الماسـي
#1


بحثت . ما لقيت. أجمل . من.كلمة

. أدخلك الله جنة الفردوس

بلا حساب.


الله يجعلك ممن يقال لهم ابشر بروح وريحان ورب راض غير غضبان


اللهم اجعلنا ممن يورثون الجنان ويبشرون بروح وريحان ورب غير غضبان..آمين.



هي طب للقلوب . نورها سر الغيوب . ذكره يمحو الذنوب .

(لا إله إلا الله)


ارفع رصيدك . اقرأ وأرسل . سبحان الله وبحمده

سبحان الله العظيم .


أهديك نخلة – سبحان الله والحمد لله

والله أكبر – ستجدها في الجنة


يوم تحس بضيق وفراغ (ردد):

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين


أجمل من الورد – وأحلى من الشهد – ولا تحتاج إلى جهد – سبحان الله وبحمده


ما تحسر أهل الجنة على شيء كما تحسروا على ساعة لم يذكروا الله فيها .

اسأل الذي جمعنا في دنيا
فانية – أن يجمعنا ثانية
– في جنة قطوفها دانية
 

khaled helal

khaled helal

عضوية الشرف
#2
كلمات طيبة , باركـ الله فيكى ورزقكى الصحة والعافية ,, تحياتى ,,
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
#3
الله يجزاكِ خير ويبارك فيك
 

ommarime

الوسـام الماسـي
#4
بارك الله فيكم وجزاكم خير الجزاء
 

Abo fatema

عضوية الشرف
#5
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاكي الله خيرا أختنا الفاضلة ويرجي التنبه للفظ الغاليين للأهمية ..
وهذه فتوى يرجى قرأتها جيدا
السؤال
ماحكم قول الرجل أختي الغاليه أو أختى الحبيبه او عزيزتي في المتتديات؟!

جواب الشيخ: حامد بن عبدالله العلي (حفظه الله)

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد :
ذكرنا سابقا أن الخطاب بين الرجل والمرأة في المنتديات يجب أن يتغشَّاه أدب الحشمة ،ويتجلَّله ثوب الوقار ، ويتدثَّـر بلباس العفَّـة السابغ ، بقلب من مرض الشهوة فارغ ، وبقلم في تمييع السلام ،والكلام غير والغ ، فإمّـا إن يكون الخطاب هكذا ، من غير مبالغة في الترحيب ( مثل يا أختنا الغالية ، ما أحلى كلامك ، يامرحبا ، ونورتي المنتدى ) ،ومن غير خضوع بالقلب يشبه التشبيب ، سواء بالكلمة أو بالصورة التعبيرية ـ وردة ، باقـة ..إلخ ـ إما أن يكون هكذا ، وإلا فليغلق هذا المنتدى ، أو يُفصل فيـه النساء عن الرجال ، وذلك أفضل على أية حال والله أعلم
كما وردت فتوى سابقة ، كان ما يلي من الجواب جزء منها :
وأما الخطاب مع الجنس الأخر ، فليس المقصود ـ بلاريب ـ أن يكون الخطاب فظّا بين الجنسين ولا هذا من آداب الإسلام ، وقد قلت في وصف الخطاب بين الرجل والمرأة في منظومة قليلة الأبيات قديما : ـ

علاقة الإخوان بالأخوات **تحكمها ثلاث دائـرات

وفيها : ـ
لابأس باللطف في العبارة ** ماخلت من سيِّء الإشارة

غير أن التوسّع في اللطافة خطأ ، يُفضي إلى التفات القلب إلى طلب ما وراء المجاملة البريئة إلى التعلّق العاطفـــــي.

وقد قال تعالى : ( إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفًا ).

أي لا تتغنّج وتتكسّر في الكلام ، فتشعر من في قلبه مرض طلب الفواحش أنها رخيصة ، من ذوات الوضاعة ، منحطّة إلى استجابة ما يطلبه !

وينبغي أن يُعلم أن القلوب لاسيما تلك الرقراقة في مشاعرها ، سريعة التوجه العاطفي لاسيما إلى الجنس الآخر.

وقد حصل بسبب سريان العاطفة بين الجنسين عبر الشبكات ،ووسائل الاتصال بصورة لم يسبق لها مثيل في التاريخ البشري ،حصل بسبب ذلك عواصف وأعاصير عاطفية تعصف كل ثانية من خلال شبكة الانترنت ، ووسائل الاتصال الأخرى ،

فما أشدّ تلك العواطف الحميمة التي تنتقل عبر أسلاك الهواتف ، وموجات الأثير كلّ ثانية حول العالم ،

قد غدت أجواء العالم اليوم ، في سخونة عاطفية مستمرة !!فهي مثــل الاحتباس الحراري الذي يعاني منه الطقـس العام!

ومعلوم أن هذه هي شباك إبليس المفضّلة ، وعليها يقيم فخاخه ، وينصب شراكَه ،وأنه يترتب على ذلك إنحراف عن الشرع خطــير ، وما ضحيته سوى الفضيلة والعفـّـة ، اللذيْن هما الستار الواقعي للأخلاق الإسلامية ، والأخلاق في الإسلام مرتبطة بالعقيدة إرتباطا وثيقا ،

فهما بمثابة طبقة الأوزون الذي تقي البشرية أخطارا ، لاُيتصوّر مدى بشاعتها ، بل ستر العفة ، ودرع الفضيلة ، وحصن العقيدة ، وقلعة الأخلاق ، أعظـم نفعا للبشرية من طبقة الأوزون ، بل من الماء ، والهواء ، والشمس ، لو كانوا يعلمون .

ولهذا فالواجب الحذر عند التخاطب بين الجنسين ، وتجنب العبارات التي من شأنها الإشعار بطلب التفات قلب الجنس الاخر إلى كاتب العبارة إلتفاتا عاطفيــا.

والخلاصة : الذي ينبغي أن يكون خطاب المرأة للرجل ، بعفوية الطهر ، وتحت رداء العفّة ،ومن وراء خمــار الحشمة الإسلامية ، فإن كان على هذا الأساس أضفى على الألفاظ ما يناسبها من الوقار ، والأدب ، والحياء ، والعكس بالعكس ، والألسنة كما قيل مغاريف القــلوب

http://www.h-alali.info/f_open.php?i...a-0010dc91cf69
 

ommarime

الوسـام الماسـي
#6
اشكرك كتير اخى فى الله
وهذا لفته طيبه من حضرتك
بس والله الذى لا اعلم الاغيره اله
انى ما اقصد اى خطأ فى العبارة
وااسف كثير على سؤ فى عنوان الخطاب
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى