الحالة
موضوع مغلق

قمرالشام

الوسـام الماسـي
#1
يُقال أنّ حُب القهوَة يُمثل الرومَانسِيَة و المزاجيَة لدَى عُشاقِهَا 
! 
كل ما خطر بذهني هذا المساء و أنا أحرك كوب القهوة بين أناملي الباردة


هو كيف ستكون حياتنا لو أننا نتعامل مع مشكلاتنا الحياتية و كأنها
[ ذرات ملح على فنجان قهوتنا اللذيذة ] ! 
هل سندع تلك الذرات البشعة تسرق منا لذة كوب كامل من القهوة السكرية الساخنة ؟!

  
نقد لاذع
.............. خيبات أمل

 
خيانة
..............إحباط
 
حرمان
..............سقوط مرير

 
فشل 
..............اكتئاب
إرهاق 
..............ظلم


ثم كفى !
كفى !
كفى !


لست ممن عاشوا قروناً على هذه الأرض ..

 
لكن سنيني القليلة المضطرمة في قاع كوب من القهوة الساخنة

 
علمتني أنني حين أنصهر في دوامة الحزن

 
فإني لا أحرق إلا نفسي
 
و كل ما يحرقني .. يظل عابثاً بكياني .. بوجودي
 
ينهشني كما تنهش النار الهشيم ، بلا أي رادع يوقف هذا الجنون
 
علمتني أن أستلذ حتى بذرات الملح على أطراف كوبي

  
لأنها تمنح القهوة .. لذة أخرى .. مختلفة !

 
لذة التحدي و الانتصار


على الذات قبل و بعد كل شيء


علمتني أن أدير أذناً صمّاء لألسنة تسعى لابتلاعي


عن طريق النقد الغير مبرر لـ أفكار و مشاعر تختصني لوحدي
 
لا تفيد و لا تضر شخصاً غيري !


علمتني أن أفتح أعيناً عمياء على وجوه لا تعرفني
 
علمتني أن أضحك إلى الحد الذي يتهمونني فيه بالجنوٍـوٍـوٍن .. في الوقت الذي ينتظرون فيه تهاطل دموعي على مناديلهم .. !

و كل ما علمتني اياه تلك الحبات المتناثرة على طرف كوب القهوة ..


يتلخص في اللا- مبالاة .. بما كان أو سيكون


و المبالاة .. بما هو [ كائن ] و حاضر في هذه اللحظة بالتحديد دون غيرها


التركيز على ملاعق السكّر الذائبة في القهوة الشهية .. و ليس على بضع حبيبات من الملح على طرف الكوب !
 
أخذ الأمور على أنها في منتهى السخف و البساطة ..
يحل أكثر المشكلات تعقيداً دون أن يكلفنا ذلك أدنى جهد ،


لا يوجد شيء في الوجود يضاهي الشعور بلذة السعآآآدهـ ،

لم يولد شخص في الوجود ليكون جزءاً من شخصٍ آخر
فكلنا ولدنا منفردين .. و سنموت منفردين
و البشر كلهم من حولنا [ رفقة غربة ] لا أكثر !  
وأخيراَ
 
 
بدلأً من التذمر من خشونة ذرة ملح .. لنستطعم عذوبة ملعقة من السكر !
 

Ahmed-Under

عضوية الشرف
#2
بارك الله بكِ أم أنس تسلم الانامل
 

قمرالشام

الوسـام الماسـي
#3
سلمك الله من كل سوء شكرا لك
 

قمرالشام

الوسـام الماسـي
#4
شكرا لمرورك
بارك الله بك
 

max@max

الوسـام الذهبي
#5
كلمات جميله لا اجد ما اعبر به عن اعجابى
 

يسعد صباحك

عضوية الشرف
#6
جزاك الله خير وبارك الله بك
 

قمرالشام

الوسـام الماسـي
#7
يسعدني مروركم بارك الله فيكم
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
#8
 


 

بدلأً من التذمر من خشونة ذرة ملح .. لنستطعم عذوبة ملعقة من السكر !
الملح في كوب قهوة يجعلك تدرك أنه ما كان ينبغي وجوده فيها

فتسعى للتغيير وإيجاد بديل

وحياتنا كتلك حبيبات ملح وقطع سكر

تشكلت في قدح ام بقيت مترسبة في القاع

الأهم كيف نجمع ما هو الافضل لنا ولما نجمعه

إليكِـ

أشتقتُ لكـِ فطمئيننا عنكِـ رجاء

لا يكاد الصمت يحرك ساكن بقي خلف الأفق ينظر للغيم يسأله متى تعودين

ولا يكاد أحدهم ينطق بشيء املهم فقط ان تكوني بخير ،،،فمتى تعودين ؟!

تناشدك الحروف وترجوكِـ رجاء البقاء ،،، رجاء الوفاء

ورجائي،،،،،أن تكونين بخير وللخير

وأن تكوني كما عهدتكـِ قطع من السكر تذوب في جزئيات الوقت وتُبقي أثر .​
 
التعديل الأخير:

MR ROPY

الوسـام الذهبي
#9
جزاك الله خير
 

منى

الوسـام الماسـي
#10
ولا يكاد أحدهم ينطق بشيء املهم فقط ان تكوني بخير ،،،فمتى تعودين ؟!

توقفت الكلمات خوفاً من أن يردها صدى اليأس
فَتَمَسَكت بالصمتِ على أملِِِ يحدوه الرجاء

متى تعودين أيتها الغالية
 

جهاد ع

عضوية الشرف
#11
كلام عذب كعذوبة فنجان القهوة بملعقة من السكر . و لكننا مع الاسف نرتشف قهوتنا صباحا ومساءا مع الحنظل والصبر والمر . غير واعين لما فيها من ملعقة سكر ذابت وما عادت تظهر . فكل رشفة تقول لك انا المر انا الصبر انا الحنظل لا تنسى هذا واقعك المرير يا اخي فما لك الا الصبر فاصبر
 

قمرالشام

الوسـام الماسـي
#12
الملح في كوب قهوة يجعلك تدرك أنه ما كان ينبغي وجوده فيها


فتسعى للتغيير وإيجاد بديل

وحياتنا كتلك حبيبات ملح وقطع سكر

تشكلت في قدح ام بقيت مترسبة في القاع

الأهم كيف نجمع ما هو الافضل لنا ولما نجمعه

إليكِـ

أشتقتُ لكـِ فطمئيننا عنكِـ رجاء

لا يكاد الصمت يحرك ساكن بقي خلف الأفق ينظر للغيم يسأله متى تعودين

ولا يكاد أحدهم ينطق بشيء املهم فقط ان تكوني بخير ،،،فمتى تعودين ؟!

تناشدك الحروف وترجوكِـ رجاء البقاء ،،، رجاء الوفاء

ورجائي،،،،،أن تكونين بخير وللخير


وأن تكوني كما عهدتكـِ قطع من السكر تذوب في جزئيات الوقت وتُبقي أثر .​
توقفت الكلمات خوفاً من أن يردها صدى اليأس
فَتَمَسَكت بالصمتِ على أملِِِ يحدوه الرجاء

متى تعودين أيتها الغالية

قريبا جدا باذن الله
اشتقت اليكم جميعا صدقوني
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى