الحالة
موضوع مغلق

قمرالشام

الوسـام الماسـي
التسجيل
6/1/09
المشاركات
7,011
الإعجابات
3,559
#1
كيف نحسن أختيار من نفضفض لهم همومنا ؟

متى نكون طيبين ومتى نكون حازمين؟

وهل رد المثل بالمثل حل مناسب؟

وهل الذي يدافع عن نفسه بلسانه هو ضعيف شخصية؟
لم يستطيع أن يفرض شخصيته فأضطر أن يفرضها بلسانه
ومتى نوسع بالنا ومتى نوقف الشخص عند حده؟

ومتى نكون طيبين ومتى نضع حد لطيبتنا حتى لا نتعرض للأستغلال ؟

أتمنى النقاش من الجميع حتى نحلل كل هذه النوعيات ونطرح حلول مناسبة واجوبة كافية لهذه التسائلات

وبعد كل هذا اقول رأيي
زمن الطيبة ذهب ولابد ان نضع حد لطيبتنا
في هذا الزمن نادر من يستحق ان تفتح له قلبك وتشكي له
الأخلاق والأحترام أصبحت أشياء لا تجدي مع كل شخص بل بعضهم يقدر
وبعضهم لا

أنفس الناس الأن تغيرت
ولابد أن نفهم تغيرات هذه الأنفس
حتى نتعامل معها بناء على المتغيرات الموجودة فيها

ولكن هل الرد بلسان هو جزء من فرض الشخصية القوية
وا هل الحل هو رد المثل بالمثل
انتظر أرائكم
وبختلاف الأراء نشمل الموضوع من كل جوانبه فتعم الفائدة



بإنتظاركم
 

khaled helal

khaled helal

عضوية الشرف
التسجيل
8/11/06
المشاركات
9,204
الإعجابات
3,216
الإقامة
alex
#2
موضوع طيب ,, لى عوده ثانية ليلا , تحياتى أمـ انس ,
 

قمرالشام

الوسـام الماسـي
التسجيل
6/1/09
المشاركات
7,011
الإعجابات
3,559
#3
شكرا لمرورك أبو آدم بارك الله فيك
 

يسعد صباحك

عضوية الشرف
التسجيل
29/7/05
المشاركات
21,626
الإعجابات
4,017
#4
كيف نحسن أختيار من نفضفض لهم همومنا ؟

بالنسبة لي شخصياً ,, فأنا لا أفضفض لأي أحد كان
من أرى أنه قريب إلى قلبي وصادق في تعامله كله
وحكيم في تصرفاته وصاحب مشوره وغير ذلك من المزايا
التي تقنعني شخصيا فهذا هو أقرب شخص إلى قلبي
سواء كان هذا الشخص قريب ,,
أو ممن صادقتهم ووجدت فيهم ماذكرت
وغير هذا الكثير ولكن أكتفي بالنقاط التي ذكرتها
برغم أن لكل إنسان في قلبي درجات مختلفة من القرب
وأيضا ليس أي أحداً من هؤلاء سيكون بمثابة القلب المفتوح
والصدر الحنون لي حتى أخبره كل شيء أو بعض شيء.


متى نكون طيبين ومتى نكون حازمين؟

لكل موقف يتوجب أن تتعامل معه على حسب وضعه
ولكن يجب عليك أن تأخذ جانب الطيب في التعامل دائما حتى مع الحزم
وفي مواقف الشدة وإلا فإنك لن تزيد النار إلا إشعالاً
فالحزم للأسف عند الكثير من ناس هو أن تظل عبوس الوجه
متغطرساً على الناس والعديد من الصفات السلبية والسيئة
البعض يرى أنه عندما تكون إنسان طيب
أنت شخص مغفل وساذج كما يعتقد الكثير للأسف
ومن يرى أن هذا شيء ومقياس ثابت فهو كذلك بلاشك
أقول أن جانب الطيب واللين في التعامل حتى في أشد المواقف
لاتزيدك إلا رفعة عند الله عزوجل وعند خلقه ,,
والشخص الذي يحسن التصرف في الأمور ويديرها بحق
هو من تجده دائما يضع هذا الأمر نصب عينه .

وهل رد المثل بالمثل حل مناسب؟

ليس حل إطلاقاً ,,
فليتذكر كل واحدٍ منا ,,
عامل الناس كما تحب أن يعاملوك به ,,
وجانب الصفح والعفو مهم جداً
أفلا نحن أن يغفر الله لنا ؟؟
إذا كان الله الواحد الأحد ذو الجلال والإكرام
يعفو ويصفح عن زللنا ,,
فكيف نحن كبشر لانعفو ونصفح فيمن أخطأ بحقنا ؟؟!!
الخلفية الأول لرسول الله صلى الله عليه وسلم
الوزير الأول للمصطفى صلى الله عليه وسلم
أبو بكر الصديق رضي الله عنه ,,
في حادثة الإفك التي جميعنا يعرفها ,,
حينما منع الصدقة عن أحد أقربائه
وهو مسطح بن أثاثة
وهو أحد الذين تحدثوا عن أم المؤمنين عائشة
رضي الله عنها وقال فيها ماقال ,,
فحلف أبو بكر على ألا ينفق عليه ولاينفعه بنافعة أبداً
فنزل قوله تعالى :
( ولايأتل أولوا الفضل منكم والسعة
أن يؤتوا أولي القربى والمساكين والمهاجرين في سبيل الله
وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفور رحيم )
ماذا قال أبو بكر رضي الله عنه ؟
قال والله إني لأحب أن يغفر الله لي فرجع إلى مسطح النفقة
التي كان ينفق عليه وقال :
والله لا أنزعها منه أبداً .
لذلك ينبغي علينا أن لانرد المثل بالمثل
ولنصفح دائماُ عمن يخطي في حقنا .

وهل الذي يدافع عن نفسه بلسانه هو ضعيف شخصية؟

ضعيف شخصية في حالة واحدة ياأم أنس ,,
إن كان صاحب لسان بذيء وخلق سيء
أما كونه يجادل ويرد ويناقش بأدب وبخلق
فهذا ليس ضعف أبداً .,
ثقي تماماً أن أي إنسان صاحب مبدأ
وتعامل حسن مع الخلق فهذا لايستخدم لسانه إلا بكلمات طيبة
ويعلم مايقول ويحسب للكلمة ألف حساب ,,
أما عكس هذا الإنسان فلايرى وسيلة أمامه إلا السب والشتم
فهذه هي قدرته لأنه إنسان عاجز تماماً وسيء خلق
عافانا الله وإياكم من كل سوء .

لم يستطيع أن يفرض شخصيته فأضطر أن يفرضها بلسانه
ومتى نوسع بالنا ومتى نوقف الشخص عند حده؟

من ناحية يفرض شخصيته بلسانه فكما ذكرت سابقاً
يجب على الإنسان أن يكون ذا صدرٍ رحب و بالٍ طويل
ويصبر على الخير والشر وهذا شيء مهم جداً ..
ولايهم في النقاش والجدل والخصومه أن يتغلب أحدهما على الآخر لا .,
إنما المهم هو ,, أن لايخرج أحدهم وقد تحامل عليه الآخر
الكلمة الطيبة صدقة وحسن الخلق تثقل ميزان العبد ,,
فينبغي علينا أن نتحدث ونتعامل بلباقة و هدوء وأن لانغضب
وأن يوضح كل طرف رأيه للآخر ويجعلون الحديث بينهم تصفية للقلوب
وتوضيح لوجهة النظر وبلاشك سيخرج كل واحد منهم راضي الخاطر
وطيب النفس وبدون أي مشاحنات وحقد
وسيعرف كل واحد منهم حده بلاشك .

ومتى نكون طيبين ومتى نضع حد لطيبتنا حتى لا نتعرض للأستغلال ؟

سبق وأن تحدثت عن هذه النقطة سابقاً .

جزاك الله خير وبارك الله بك ,,
موضوع جميل ويستحق النقاش
وفقك الله ورعاك
 

Ahmed-Under

عضوية الشرف
التسجيل
9/6/07
المشاركات
19,155
الإعجابات
10,546
#5
بارك الله بك وجزاك الله خير
 

قمرالشام

الوسـام الماسـي
التسجيل
6/1/09
المشاركات
7,011
الإعجابات
3,559
#6

قمرالشام

الوسـام الماسـي
التسجيل
6/1/09
المشاركات
7,011
الإعجابات
3,559
#7
اقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة قمرالشام

كيف نحسن أختيار من نفضفض لهم همومنا ؟

بالنسبة لي شخصياً ,, فأنا لا أفضفض لأي أحد كان
من أرى أنه قريب إلى قلبي وصادق في تعامله كله
وحكيم في تصرفاته وصاحب مشوره وغير ذلك من المزايا
التي تقنعني شخصيا فهذا هو أقرب شخص إلى قلبي
سواء كان هذا الشخص قريب ,,
أو ممن صادقتهم ووجدت فيهم ماذكرت
وغير هذا الكثير ولكن أكتفي بالنقاط التي ذكرتها
برغم أن لكل إنسان في قلبي درجات مختلفة من القرب
وأيضا ليس أي أحداً من هؤلاء سيكون بمثابة القلب المفتوح
والصدر الحنون لي حتى أخبره كل شيء أو بعض شيء.


متى نكون طيبين ومتى نكون حازمين؟

لكل موقف يتوجب أن تتعامل معه على حسب وضعه
ولكن يجب عليك أن تأخذ جانب الطيب في التعامل دائما حتى مع الحزم
وفي مواقف الشدة وإلا فإنك لن تزيد النار إلا إشعالاً
فالحزم للأسف عند الكثير من ناس هو أن تظل عبوس الوجه
متغطرساً على الناس والعديد من الصفات السلبية والسيئة
البعض يرى أنه عندما تكون إنسان طيب
أنت شخص مغفل وساذج كما يعتقد الكثير للأسف
ومن يرى أن هذا شيء ومقياس ثابت فهو كذلك بلاشك
أقول أن جانب الطيب واللين في التعامل حتى في أشد المواقف
لاتزيدك إلا رفعة عند الله عزوجل وعند خلقه ,,
والشخص الذي يحسن التصرف في الأمور ويديرها بحق
هو من تجده دائما يضع هذا الأمر نصب عينه .

وهل رد المثل بالمثل حل مناسب؟

ليس حل إطلاقاً ,,
فليتذكر كل واحدٍ منا ,,
عامل الناس كما تحب أن يعاملوك به ,,
وجانب الصفح والعفو مهم جداً
أفلا نحن أن يغفر الله لنا ؟؟
إذا كان الله الواحد الأحد ذو الجلال والإكرام
يعفو ويصفح عن زللنا ,,
فكيف نحن كبشر لانعفو ونصفح فيمن أخطأ بحقنا ؟؟!!
الخلفية الأول لرسول الله صلى الله عليه وسلم
الوزير الأول للمصطفى صلى الله عليه وسلم
أبو بكر الصديق رضي الله عنه ,,
في حادثة الإفك التي جميعنا يعرفها ,,
حينما منع الصدقة عن أحد أقربائه
وهو مسطح بن أثاثة
وهو أحد الذين تحدثوا عن أم المؤمنين عائشة
رضي الله عنها وقال فيها ماقال ,,
فحلف أبو بكر على ألا ينفق عليه ولاينفعه بنافعة أبداً
فنزل قوله تعالى :
( ولايأتل أولوا الفضل منكم والسعة
أن يؤتوا أولي القربى والمساكين والمهاجرين في سبيل الله
وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفور رحيم )
ماذا قال أبو بكر رضي الله عنه ؟
قال والله إني لأحب أن يغفر الله لي فرجع إلى مسطح النفقة
التي كان ينفق عليه وقال :
والله لا أنزعها منه أبداً .
لذلك ينبغي علينا أن لانرد المثل بالمثل
ولنصفح دائماُ عمن يخطي في حقنا .

وهل الذي يدافع عن نفسه بلسانه هو ضعيف شخصية؟

ضعيف شخصية في حالة واحدة ياأم أنس ,,
إن كان صاحب لسان بذيء وخلق سيء
أما كونه يجادل ويرد ويناقش بأدب وبخلق
فهذا ليس ضعف أبداً .,
ثقي تماماً أن أي إنسان صاحب مبدأ
وتعامل حسن مع الخلق فهذا لايستخدم لسانه إلا بكلمات طيبة
ويعلم مايقول ويحسب للكلمة ألف حساب ,,
أما عكس هذا الإنسان فلايرى وسيلة أمامه إلا السب والشتم
فهذه هي قدرته لأنه إنسان عاجز تماماً وسيء خلق
عافانا الله وإياكم من كل سوء .

لم يستطيع أن يفرض شخصيته فأضطر أن يفرضها بلسانه
ومتى نوسع بالنا ومتى نوقف الشخص عند حده؟

من ناحية يفرض شخصيته بلسانه فكما ذكرت سابقاً
يجب على الإنسان أن يكون ذا صدرٍ رحب و بالٍ طويل
ويصبر على الخير والشر وهذا شيء مهم جداً ..
ولايهم في النقاش والجدل والخصومه أن يتغلب أحدهما على الآخر لا .,
إنما المهم هو ,, أن لايخرج أحدهم وقد تحامل عليه الآخر
الكلمة الطيبة صدقة وحسن الخلق تثقل ميزان العبد ,,
فينبغي علينا أن نتحدث ونتعامل بلباقة و هدوء وأن لانغضب
وأن يوضح كل طرف رأيه للآخر ويجعلون الحديث بينهم تصفية للقلوب
وتوضيح لوجهة النظر وبلاشك سيخرج كل واحد منهم راضي الخاطر
وطيب النفس وبدون أي مشاحنات وحقد
وسيعرف كل واحد منهم حده بلاشك .

ومتى نكون طيبين ومتى نضع حد لطيبتنا حتى لا نتعرض للأستغلال ؟

سبق وأن تحدثت عن هذه النقطة سابقاً .




جزاك الله خير وبارك الله بك ,,
موضوع جميل ويستحق النقاش
وفقك الله ورعاك
اجابه ذكيه جدا وتحليل صحيح
بارك الله فيك
 

منى

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/09
المشاركات
3,172
الإعجابات
456
الإقامة
الاسكندريه
#8
كيف نحسن أختيار من نفضفض لهم همومنا ؟



كل الناس بالنسبه لى بشر
مهما حدث منهم من قسوه قلب فهم فى النهايه لهم قلوب
يمكننا الفضفضه معهم
ولكن فى حدود المعقول
اقصد ان علينا استخدام العقل فى هذه الامور
فربما ياتى علينا بعض الوقت نصاب بهموم معينه من المفترض الا يعلمهما
الا من يحبك بصدق مثل صديقه مخلصه
حتى وان حدث بينكم مشكله او توتر من نوع ما
فلن تفشى اسرارك مهما حدث
اما ان حكيت ما لا يمكن ان يحكى
لمن هو من المستحيل ان يعرف
ربما يستغل سرك فى ايذائك حتى بعد نسيانك انت لمشكلتك

فى النهايه فلست مهتمه بذلك
كما قلت جميع الناس
بــــــــــــــشــــــــــر
لن يتحولوا الى شياطين
متى نكون طيبين ومتى نكون حازمين؟
الطيبه يجب ان ترافقنا اينما ذهبنا
الرفق التسامح
هذه من صفات الأسلام
ولنا فى رسول الله اسوه حسنه
كما نعلم كيف كان يتعامل مع الناس
حتى مع من كانوا يؤذون رسول الله صلى الله عليه وسلم

ولكن مع ذلك الحزم مطلوب فى بعض الاحيـــــــــــــــــــان

وهل رد المثل بالمثل حل مناسب؟

احترت قليلا فى الرد على هذه العباره
مما للاشك فيه ان مقابله الأسائه بالأحسان صفه جميله محبوبه
ليست فى كل الناس
ولكن فى بعض الأحيان نحتاج لهذه الطريق وهى الرد بالمثل
وذلك لسبب سأوضحه لكم وانتم تحكمون
السبب انى بهذا اريد ان انبه الشخص الذى تكرر خطأه الى ان هذا الفعل لا احبه
مثال : انانيه صديقه عزيزه علي
دئما لأبخل عليها اعطيه من مذاكرتى واشرح لها كيف تقوم بهذا البحث او ذاك
وغير ذلك
ثم اذا اضطررت لأن اطلب منها امر ما تتعذر
وبعد معاناه كبيره معها
استخدمت اسلوب الرد بالمثل
لتنبيهها ليس اكثر

وهل الذي يدافع عن نفسه بلسانه هو ضعيف شخصية؟

اسمحى لى ان ارد على هذا السؤال بسؤال اخر ثم التفنيد

وكيف يدافع قوى الشخصيه عن نفسه؟؟
الذى يدافع عن نفسه بلسانه ليس بالضروره ان يكون ضعيف الشخصيه
والذى يصمت ايضا ليس بالضروره ان يكون قوىالشخصيه
كل موقف يختلف عن غيره

وفى كلن استخدام الصوت العالى مع الفاظ او شتائم
كل هذا دليل اكيد على ضعف الشخصيه

لم يستطيع أن يفرض شخصيته فأضطر أن يفرضها بلسانه
هل تقصدين انه لم يستطع فرض شخصيته بأفعاله
اعتقد انه لايستطيع كائن من كان ان يفرض شخصيته
من خلال الصوت العالى وما الى ذلك
ولاكن اللسان يعبر عن شخصيه صاحبها ...
ومتى نوسع بالنا ومتى نوقف الشخص عند حده؟
نوسع بالنا فى كل الأوقات
الا
اذا تعدى تعدى تعدى تعدى الحدود

ومتى نكون طيبين ومتى نضع حد لطيبتنا حتى لا نتعرض للأستغلال ؟

استغلال..................؟

اعتذر لم افهم كيف نتعرض للأستغلال
أتمنى النقاش من الجميع حتى نحلل كل هذه النوعيات ونطرح حلول مناسبة واجوبة كافية لهذه التسائلات

وانا اتمنى سماع رأيك فى افكارى وهل هى جيده ام تحتاج لتعديل
جزاكى الله خيرا اختى الغاليه قمر الشام
بارك الله فيكى وفى اطروحاتك
دمتى بكل ود
 

قمرالشام

الوسـام الماسـي
التسجيل
6/1/09
المشاركات
7,011
الإعجابات
3,559
#9
الحالة
موضوع مغلق

أعلى