الحالة
موضوع مغلق

aboshehap

موقوف
#1
أكثر المسلمين اليوم لا يعرف عن القدس إلا اسمها ، هذه البقعة الطيبة الطاهرة و التي يدّعيها اليهود و أنهم أحق بها من أهلها ، فحتى تتبين الحقائق و حتى تتضح الصورة واضحة جلية ، فقد كتب التأريخ العربي و الإسلامي و اليهودي و النصراني عن هذه البقعة و من سكنها منذ آلاف السنين ، فالقدس أرض عربية إسلامية و لو كره الكافرون و لو زمجر المغرضون و نهق الناهقون .





فضائل بيت المقدس و المسجد الأقصى من القرآن و السنة


أيها الأحبة في الله

إن لبيت المقدس مكانة عظيمة عند المسلمين فهو ثالث الأماكن المقدسة للمسلمين و فيه المسجد الأقصى الذي بارك الله حوله و إليه أسري بالنبي صلى الله عليه و سلم و منه عُرج به إلى السماء السابعة
فقد قال سبحانه و تعالى في كتابه العزيز : " سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ..." الاسراء آية 1
و هو أولى القبلتين ، فعن البراء بن عازب رضي الله عنه قال : " صلينا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم نحو بيت المقدس ستة عشر شهراً أو سبعة عشر شهراً ثم صرفنا نحو الكعبة " صحيح مسلم
و هو ثاني المساجد وضعاً في الأرض بعد المسجد الحرام : فعن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه قال : " قلت يا رسول الله أي مسجد وضع في الأرض أول ؟ قال : المسجد الحرام ، قال : قلت : ثم أي ؟ قال : المسجد الأقصى قلت : كم كان بينهما ؟ قال أربعون سنة ... " متفق عليه

و المسجد الأقصى من المساجد التي تشد اليها الرحال ، قال صلى الله عليه و سلم : " لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام ، و مسجدي هذا ، و المسجد الأقصى " متفق عليه

و هو المكان المبارك الذي وطئته قدما رسول الله صلى الله عليه و سلم ليلة أسري به و اختاره رب العزة سبحانه ليجمع فيه الأنبياء ليؤمهم حبيبه صلى الله عليه و سلم ( رواه مسلم و أحمد ) .



...




التعريف بالأقصى


فلاش من إعداد إحدى أخوات من أجل الأقصى
يتضمن تعريفاً موجزاً بالمسجد الأقصى المبارك
و تصحيحاً لمفهومه لدى المسلمين باللغة العربية


http://www.foraqsa.com/library/flash/aqsa1.swf




و هذا نفس الفلاش باللغة الإنجليزية


http://www.foraqsa.com/library/flash/aqsa1_en.swf




لا بد أن نعلم جميعاً الفرق

هم يتعمدون جهلنا بالفرق بين المسجد الأقصى و قبة الصخرة

حتى يسهل عليهم هدمه دون أن ننتبه لهم








...




واجبنا نحو الأقصى



1. المقاطعة :

المقاطعة لكل البضائع المستوردة والمصنعة فى البلد التى تدعم الكيان الصهيونى و مقاطعة البضائع والمنتجات التي تستورد من الكيان الصهيونى أو تنتجها شركات تطبع مع الكيان الصهيونى
و المقاطعة ستؤثر سلباً على إقتصاد الدول الداعمة للكيان الصهيوني ، و تزداد أهمية و دور المقاطعة هذه الأيام حيث الأزمة الإقتصادية العالمية التى ترنح أمامها الإقتصاد العالمى بأكمله .
و تجدون في الملف المرفق بعض المنتجات التي يجب علينا مقاطعتها و البدائل لبعضها

http://www.4seasontrade.com/up/download.ph...6b9af10d4843ffb



2. التوعية الإعلامية :

بما يدور فى داخل مدينة القدس من عمليات تهويد للمدينة و تهجير للسكان و سرقة للتراث الإسلامى في وضح النهار ، و هذا الأمر يكون من خلال نشر الخرائط التى تخص مدينة القدس من خرائط السكان و خرائط التراث وخرائط الحفريات و غيرها ، و كذلك نشر مقاطع الفيديو و الدراسات و التقارير العربية و الغربية و حتى الصهيونية التى تتعلق بما يدور داخل القدس و تحت المسجد الأقصى و أن نعرف ما يكاد و يدبر له في الظلام من مخططات صهيونية لتدميره و هدمه و خاصة أنهم بدأوا في إقامة الأنفاق من تحته و إحلال ما يزعمون أنه هيكل سليمان .



3. حفظ خريطة القدس :

و أنا أعني فعلاً أن نحفظ خريطة القدس كما نحفظ خرائط بلادنا أن نعرف موقعها الجغرافي و أن نحفظ أسماء المناطق و الأحياء فى القدس و نعرف أيضا الأسماء الصهيونية لهذه المناطق و الأحياء حتى نكون على دراية كاملة بما يحدث ، فعندما يقال مثلا حى السلوان أو حى الشيخ جراح فيجب أن نعرف أين هو هذا الحى و ما أهميته و هكذا .



4. الأطفال :

تعليمهم و تذكيرهم دائماً بفضل المسجد الأقصى و توضيح قضية فلسطين لهم حسب ما يناسب سنهم
نعرض عليهم صورة المسجد الأقصى و تعليمهم الفرق بينه و بين قبة الصخرة
نذكرهم دوماً بحال إخوانهم الأطفال في فلسطين و معاناتهم تحت ظل الإحتلال
نغرس في قلوبهم حب فلسطين نغرس في قلوبهم هذه القضية و الجهاد من أجلها
نكلفهم برسم لوحات و كتابة عبارت عن الأقصى و فلسطين و تعليقها في المنزل أو المدرسة .



5. الدعاء دوماً و دائماً لإخواننا في فلسطين و للمسجد الأقصى و الصبر على إبتلاء الله
و البداية بإصلاح ذواتنا و إصلاح أهلينا فما حلت عقوبة إلا بذنب و ما رفعت إلا بتوبة
و التحرر من شهواتنا و رغباتنا التي تغضب رب العالمين .




6. خلفية سطح مكتبك اجعلها عن فلسطين أو الأقصى لتذكرك بقضيتك الأولى كلما فتحت جهازك
رسالتك الشخصية على الماسنجر لتذكر أيضاً بين كل حين و آخر بقضيتنا الأولى
توقيعك في المنتديات أيضاً ليكن مذكر دوماً بالقضية عله ينبه غيرك و يذكره بعظم القضية .
يمكنكم الحصول على بعضها من خلال الملف المرفق


http://www.4seasontrade.com/up/download.ph...f8a3716d5e7311b




7. إلزام المدارس والكليات والمعاهد والجامعات تدريس مادة تتعلق بالقدس و فضائله و تثقيف جميع الأجيال بالقضية و أهميتها و جميع أبعادها .



8. معرفة رموز و مجاهدي القضية الفلسطينية بدء بعمر بن الخطاب العربي مروراً بصلاح الدين الأيوبي الكردي مرورا بالشيخ أحمد ياسين و جميع المجاهدين و المناضلين .



9. استثمار ما نملك من قوة لخدمة القضية :
فإن كنا من أصحاب الكلمة نستثمرها لنوصل الفكرة إلى كل من يسمعها و إن كنا من أصحاب الأموال قمنا بتجنيدها في خدمة هذه القضية .



10. التبرع بالمال للمؤسسات القائمة على رعاية المسجد الأقصى و حمايته ، فهذا جهاد بالمال لا يقل أهمية عن الجهاد بالنفس .



11. إنشاء مكتبة صغيرة تشمل كتيبات و نشرات و أشرطة تتضمن موضوعات عن المسجد الأقصى المبارك في المنزل ، المدرسة ، المسجد .


12. بث روح الأمل والتفاؤل لأن الأمة الإسلامية لا تزال تلفظهم و ترفض التعاون معهم على المستوى الشعبي فلنسهم في نشر هذه الروح و لنعمل على استمرارها .



13. السعي الدائم لجعل القضية ساخنة و محور اهتمام دائم :
إن أقصى ما يرجوه العدو أن تموت القدس من تفكير المسلمين إيماناً منه أنه في حالة بقائها محور الاهتمام حتماً سيأتي من ينتصر لها في يوم من الأيام و هذا لا يحدث إلا للقضايا التي يجعلها محور حديثهم و جلّ وصاياهم .



14. استحضار النية الصادقة و استدامتها لنصرة المسجد الأقصى المبارك و حمل عب‏ء القضية لأنها قضية كل مسلم و ذلك عبر الحديث عنها و نشر الموقف الصحيح منه .



15. الدعوة إلى الله سبحانه و تعالى و العمل لتربية جيل النصر المنشود الذي يحرر المقدسات و يطهر الأقصى الأسير من رجس اليهود ( على الأقل كما فعل اليهود .. إذ كان أطفالهم يقول بعضهم لبعض : إلى اللقاء في القدس !!! ) .



16. نشر هذا الموضوع ما أمكن عبر الإيميل و المنتديات الأخرى المسجلين بها فلتكن فلسطين قضيتنا الأولى و همنا الأكبر .



هذه الخطوات البسيطة هى بمقدور كل منا ، كل منا يستطيع فعل أمرين أو ثلاثة على أقل تقدير ، و يجب أن تكون هذه الخطوات مستمرة في كل وقت و لا تكون عبارة عن ردود انفعالية سرعان ما تنتهي ، و يجب ألا نيأس أبداً و أن نعرف أنه مهما طال الزمن حتى و إن هدم الأقصى فالنصر للمسلمين فى النهاية ، هذا وعد الله و الله لا يخلف الميعاد .


....



هذا ما تيسر لنا بفضل الله و منه
إن من إضافة فتفضلوا بها
فالقضية قضيتنا جميعاً نحن المسلمين
لنري الله من أنفسنا خيراً حسب قدرتنا في نصرة المسجد الأقصى

 

aboshehap

موقوف
#2
الله يبارك فيكم إخواني الكرام

منتظر مشاركاتكم وإجابتكم للدعوة

لنتعرف معنا علي السبيل الواجب إتباعه

لنصرة المسلمين في كل مكان



 

aboshehap

موقوف
#3
فالقضية قضيتنا جميعاً نحن المسلمين

لنري الله من أنفسنا خيراً حسب قدرتنا في نصرة المسجد الأقصى

العمل للدين مسؤولية الجميع
 

raedms

الوسـام الماسـي
#4
جزاك الله خيرا
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى