الحالة
موضوع مغلق

بارود

Guest
#1
'',

قـصـيـدة درب الـجـهــاد

[size=+0]يا العلوج والله غير دمكم يسير ..... مثل موجٍ تلاطم وسط الأبحار[/size]​
[size=+0]نعشق الموت وندور الموت تدوير ..... والقدر مكتوب في لوح الأقدار[/size]​
[size=+0]وش عذر ناسٍ ما تحب النفير ..... يوم ينفخ إسرافيل بوق الإنذار[/size]​
[size=+0]غاية السيف راسه بالوغى يطير ..... كم راس قبل راسه بالوغى طار[/size]​
[size=+0]درب الجهاد أدري أنه عسير ..... بس أنه أحلى من قطف الأزهار[/size]​
[size=+0]جيشنا ياللي على الطبلة تسير ..... مع الطبل تستمع صوت مزمار[/size]​
[size=+0]وش تنفع الطبلة وصوت المزامير ..... لا طارت الشظايا مثل الأمطار[/size]​
[size=+0]لا شبت النار وصار للوجه تغيير ..... في ساعةٍ يعرف بها كل مغـوار[/size]​
[size=+0]أحدٍ بالجنة حاجز له سرير ..... مع أبن رواحه وجعفر الطيار[/size]​
[size=+0]من يولي للورى مصيره سعير ..... الله توعده في لاهب النار[/size]​
[size=+0]متى على اليهود يالنشامة نغير ..... يا حيف دون القدس نسوق الأعذار[/size]​
[size=+0]خمسين عام والقدس يشكي أسير ..... كل يوم نسمع شكواه بالأخبار[/size]​
[size=+0]يوم صرنا مثل لابسات الحرير ..... يتحكم بنا الكفر بكل الأقطار[/size]​
[size=+0]جرحي ياللي في قلبي خطير ..... جرح المذلة مثل حرقة النار[/size]​
[size=+0]أشكي على الله والي المقادير ..... شكوى ذليلٍ ذاق مر الأمرار[/size]​
[size=+0]يرجي من الله حسن التدابير ..... يعيد مجدٍ لنا شيدوه الأحرار[/size]​
[size=+0]لو أكتب مجدنا فوق الأساطير ..... وحبر القلم مداده موج الأبحار[/size]​
[size=+0]يجف البحر ويصير للبحر تغيير ..... وما يحصي مجدنا غير علام الأسرار[/size]​
[size=+0]راح مجدنا يوم حبينا الخنازير ..... وغاية هدفنا صار عاليات الأدوار[/size]​
[size=+0]وسيوفنا تشكي من ضيم المسامير ..... تزينت وصارت زينة على جدار[/size]​
[size=+0]تشكي من الهجر وسط الجفير ..... متى نسلها على روس الأشرار[/size]​
[size=+0]ودي على بطني حزام تفجير ..... أقولها من صدق ما هو تهزار[/size]​
[size=+0]وان كان ما سويتها سموني عبير ..... وألبس الشيلة عقب لبس الايزار[/size]​
[size=+0]عندي الموت مثل شرب العصير ..... ليتني مع الزرقاوي قرب الأنبار[/size]​
[size=+0]أو ليتني في سن جاهل صغير ..... جاهل ولا أدري ويش الذي صار </O>

منقول​
[/size]​
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى