الحالة
موضوع مغلق
أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#1


في نقاش هادىء مع ابني أحمد يحيى حفظه الله تعالى - وهو من خريجي الأزهر - جاءت مسألة إذا أدرك المأموم أواخر صلاة الإمام فماذا يصنع؟

عندهم بالأزهر دراسة المذاهب ومن ضمنها الخلاف في مسألة إدراك الإمام بعد انتهاء ركعة أو أكثر من الصلاة فماذا يصنع المأموم بعد الانتهاء؟

هل يبني على صلاته التي حضرها مع الإمام أم يجعل ما حضره مع الإمام هو أول صلاته؟

بمعنى: أنا حضرتُ مع الإمام - مثلاً - آخر ركعة من العشاء ثم انتهت صلاة الإمام ويجب استكمال الصلاة منفردًا، فكيف أصليها؟

هل أصلي ركعتين جهريتين بالفاتحة وسورة - كأول العشاء الاعتيادية - ثم أجلس للتشهد ثم أصلي ركعة سرية بالفاتحة فقط؟

أم أصلي ركعة جهرية بالفاتحة وسورة ثم أجلس للتشهد ثم أصلي ركعتين سريتين؟

جاء هنا الكلام عن الصلاة الحُبلَى وذات الجناحين والمقلوبة ...

لن أتكلم بهذه المسألة قبل أن أستمع إلى - لا أقول: آرائكم، بل - أفعالكم...

كل شخص يقول ماذا يفعل في الحال المذكورة؟

وإذا انتهى كل فرد من سرد ما لديه سأقوم بإذن الله تعالى من بيان أنواع الصلوات المذكورة بالعنوان وسبب تسميتها بهذا الاسم ثم بيان الصواب في هذه الحال وسبب اختلاف العلماء...

تنبيه هام: اترك جوجل ولا تبحث فيه، إنما أريد ما تفعله أنت وليس ما يفعله الناس في جوجل.
 

أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#2
ما شاء الله لا قوة إلا بالله

مشاهدات ولا مشاركات!!!

كلُّ مَن مروا بالموضوع لا يصلون؟!
 

منى

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/09
المشاركات
3,172
الإعجابات
456
الإقامة
الاسكندريه
#3
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

جزاك الله خيرا اخى الكريم على طرح هذا الموضوع المهم
جعله الله فى ميزان حسناتك

هل يبني على صلاته التي حضرها مع الإمام أم يجعل ما حضره مع الإمام هو أول صلاته؟


اعتقد انه لاحرج فى اى الأمرين والله اعلم

اما ما أفعله
ابنى على الصلاه التى حضرتها مع الامام

ولدى سؤال اتمنى معرفه رأيك فيه

اذا درك انسان الركعه الثالثه مع الأمام فهل يمكن ان ينوى ان تكون الركعه الاولى له التى سيقرأ فيها الفاتحه وسوره

فى بعض الأحيان افعل ذلك
حيث ان الامام سيقرأ الفاتحه فقط
وانا اقرأ الفاتحه وسوره قصيره
واكمل صلاتى بطريقه طبيعيه
اشعر انه خطأ
والله اعلم

بارك الله فيك
جعله الله فى ميزان حسناتك
 
MAHMOED

MAHMOED

عضوية الشرف
التسجيل
15/8/08
المشاركات
5,049
الإعجابات
2,206
الإقامة
فى كنف الاخوان
#4
حياك الله اخى الكريم
وبارك الله فى احمد
وانا ايضا خريج جامعه الازهر
الصلاه تبنى على
لو مثال صلاه العشاء المذكوره
أصلي ركعة جهرية بالفاتحة وسورة ثم أجلس للتشهد ثم أصلي ركعتين سريتين
حياك الله
 
أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#5
أحسن الله إليكما
والصواب بإذن الله تعالى هو البناء - يعني التكملة - على ما تقدم بنفس الترتيب كما تفضلتما بالذكر.
وأما قول أختنا الكريمة:
اعتقد انه لاحرج فى اى الأمرين والله اعلم
قد يكون بعض الحرج في عكس هذا الصواب إلا أن يكون فاعله جاهلاً، والسبب سوف نبينه بإذن الله تعالى ولكن بانتظار مشاركات أكثر لعموم الفائدة.
وأما قولها:
ولدى سؤال اتمنى معرفه رأيك فيه

اذا أدرك إنسان الركعة الثالثة مع الإمام فهل يمكن أن ينوي أن تكون الركعة الأولى له التى سيقرأ فيها الفاتحة وسورة؟
فى بعض الأحيان أفعل ذلك
حيث أن الإمام سيقرأ الفاتحة فقط
وأنا أقرأ الفاتحة وسورة قصيرة
وأكمل صلاتي بطريقة طبيعية
أشعر أنه خطأ
في صحيح سنة النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان أكثر ما يفعل هو قراءة الفاتحة وسورة بكل ركعة، سواء في الجهرية أو السرية، وسواء الركعات المتقدمة قبل التشهد الأوسط أم التي بعده.
وقليلاً ما كان صلى الله عليه وسلم يقرأ الفاتحة فقط في الركعات التي بعد التشهد الأوسط.
ونحن درجنا في تعليمنا - وهذا مخالف للسنة - أن الركعات التي بعد التشهد الأوسط نقرأ بالفاتحة فقط!
فلا حاجة للنية في أن تكون الركعة المدركة مع الإمام هي الولى بالنسبة لكِ، بل الصواب هو قراءة الفاتحة وما تيسر من القرآن فيها دون حاجة للنية، ثم استكمال الصلاة كما جاء بكلامكِ.
بانتظار مشاركات أخرى من الأفاضل لكي نقوم ببيان مفصل بعض الشىء في المسألة.
 

abcman

عضوية الشرف
التسجيل
5/8/04
المشاركات
7,508
الإعجابات
1,756
الإقامة
Saudi Arabia, Jiddah
#6
حياك الله اخى الكريم
وبارك الله فى احمد
وانا ايضا خريج جامعه الازهر
الصلاه تبنى على
لو مثال صلاه العشاء المذكوره
أصلي ركعة جهرية بالفاتحة وسورة ثم أجلس للتشهد ثم أصلي ركعتين سريتين
حياك الله
هذا ما أفعل

بارك الله فيك
 
أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#7
حسنًا، هل ندري لماذا نفعل هذا ولماذا لا نقوم بعكس الأمر؟

يعني لماذا نبني على ما أدركناه من صلاة الإمام ونجعلها أول صلاتنا ولا نقوم بجعل صلاة الإمام هي آخر صلاتنا - كما هي للإمام بترتيبها - ونصلي ما فاتنا كما كان بترتيبه؟

دعوة للمشاركة
 

يوسفباشا

عضو مميز
التسجيل
10/2/10
المشاركات
354
الإعجابات
65
العمر
24
الإقامة
nasr city
#8
اخى الكريم يحي صالح انا بالنسبة لى ولو اننى مشترك متاخرا فى الموضوع فاقبلوا تدخلى فانا مثلا حينما ادرك الركعه الرابعه مع الامام فاننى اعتبر انها الركعه الاولى لى فاقرا الفاتحه وسورة قصيره وكذلك فى الركعه الثانيه ثم التشهد ثم الفاتحه فقط فهل هذا صحيح ام لا؟عذرا فانا لم افهم 100%

واخيرا :بارك الله فيك وفى ولدك وغفر الله لنا ولك ولكل المسلمين اجمعين
 

يوسفباشا

عضو مميز
التسجيل
10/2/10
المشاركات
354
الإعجابات
65
العمر
24
الإقامة
nasr city
#9
الذى اسال هل هو صحيح ام لا ليس قراتى للفاتحه فقط بل اعتبارى انها الركعه الاولى بالنسبة لى واسف على الاطاله
 

احب الخير

عضوية الشرف
التسجيل
22/11/03
المشاركات
13,494
الإعجابات
152
#10
ما صحة ما يسمى بالصلاة الحبلى ؟؟

بسم الله الرحمان الرحيم

ورحمة الله وبركاته

حياك الله فضيلة الشيخ

انا مشرف في القسم الإسلامي لأحد المنتديات العربية المشهورة

وقد وضع احد الأعضاء موضوعا يستفسر فيه على مدى صحة ما يُسمى بالصلاة الحبلى
وقد بحثت في النات عن اجابة لها ولكن لم أجد

وقد آثرتان لا أكتب له ردا حتى أسئل من هو أعلم مني

فأفيدونا فضيلة الشيخ أفادكم الله

ما صحة ما يسمى بالصلاة الحبلى ؟؟ مع العلم اني من سكان المغرب العربي الذي يتّبع المذهب المالكي

بارك الله فيك فضيلة الشيخ وجزاك الله عنا خير الجزاء ...و



الجواب/

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا .
وبارك الله فيك .

هذا مبني على مسألة خلافية عند العلماء ، وعند علماء المالكية خاصة .
ويُقصد بالصلاة الحبلى ما إذا كانت الصلاة رباعية ، فتكون الركعتان الوسطيان عامرتين بالفاتحة وسورة ، وطرفاها عامِران بالفاتحة .

هذا مبني على مسألة خلافية عند العلماء ، وعند علماء المالكية خاصة .
ويُقصد بالصلاة الحبلى ما إذا كانت الصلاة رباعية ، فتكون الركعتان الوُسطيان عامِرتين بالفاتحة وسورة ، وطرفاها عامِران بالفاتحة .

وهذا في مَن فاتته ركعة أو أكثر بِرُعاف ونحوه من صلاةٍ رُباعية ، ولها عِدّة صُور عندهم – كما في " حاشية الدسوقي " وكما في " الشرح الكبير " :

الأولى : الصلاة المقلوبة ، وهي أن تفوته الأولى والثانية ويدرك الثالثة وتفوته الرابعة بِرُعاف ، فيأتي بها بالفاتحة فقط ويجلس لأنها ثانيته وآخِرة إمامه ، ثم بركعة بأم القرآن وسورة جهرا ولا يجلس لأنها ثالثته ، ثم بركعة كذلك ، وتُلَقَّب بالمقلوبة ؛ لأن السورتين متأخرتان عكس الأصل .

الثانية : ذات الجناحين ، أن تفوته الأولى ويدرك الثانية وتفوته الثالثة والرابعة ، فيأتي بركعة بأم القرآن فقط ويجلس لأنها ثانيته وإن كانت ثالثة الإمام ، ثم بركعة كذلك ويجلس لأنها رابعة الإمام ، ثم بركعة بأم القرآن وسورة ويجلس ؛ فصلاته كلها مِن جُلوس ، وتُسمى ذات الجناحين ؛ لأنَّ كُلاًّ مِنْ الرَّكْعَةِ الأُولَى وَالأَخِيرَةِ وَقَعَتْ بِفَاتِحَةٍ وَسُورَةٍ .

الثالثة : الصلاة الحبلى ، وهي عكس ذات الجناحين . وتُلَقَّبُ بِالْحُبْلَى لِثِقَلِ وَسَطِهَا بِالْقِرَاءَةِ . فالركعة الأولى في هذه الصورة تكون عندهم بالفاتحة فقط ، وكذلك الركعة الأخيرة ، والركعتان الوسطيان تكون بالفاتحة وسورة .

وليست هذه من الصلوات الْمُبْتَدَعة ، بل هي مِن صُور الصلاة ، وهي مَبْنِيَّـة على مسألة خلافية ؛ وهي ما فات المأموم ، هل هو أوّل الصلاة أو آخرها ؟ وعلى مسألة أخرى ، وهي : هل يجوز البناء على أول الصلاة لِمن أصابه رُعاف ونحوه ؟

والله تعالى أعلم .
المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد
 

يسعد صباحك

عضوية الشرف
التسجيل
29/7/05
المشاركات
21,626
الإعجابات
4,016
#11


لاتعليق ياأبا أحمد عقب الذي وضعه أبا صالح .

جزاكم الله خير وبارك الله بكم
 

Ahmed-Under

عضوية الشرف
التسجيل
9/6/07
المشاركات
19,155
الإعجابات
10,546
#12
أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#13
اخى الكريم يحي صالح انا بالنسبة لى ولو اننى مشترك متاخرا فى الموضوع فاقبلوا تدخلى فانا مثلا حينما ادرك الركعه الرابعه مع الامام فاننى اعتبر انها الركعه الاولى لى فاقرا الفاتحه وسورة قصيره وكذلك فى الركعه الثانيه ثم التشهد ثم الفاتحه فقط فهل هذا صحيح ام لا؟عذرا فانا لم افهم 100%

واخيرا :بارك الله فيك وفى ولدك وغفر الله لنا ولك ولكل المسلمين اجمعين

الذى اسال هل هو صحيح ام لا ليس قراتى للفاتحه فقط بل اعتبارى انها الركعه الاولى بالنسبة لى واسف على الاطاله

الابن الكريم/ يوسف
الذي تقوم به هو صلاة ركعتين فقط، فأين الركعتين الأخيرتين؟
تنقصك ركعتان من الصلاة لأن الصلاة رباعية وليست ثنائية.


وبالنسبة لجواب الشيخ/ عبد الرحمن السحيم أقول:
ليس بالضرورة أن يكون هذا الترتيب نتيجة رعاف ( وهو النزف من الأنف ) ولا لعذر معين، بل هو كما ذكر حفظه الله تعالى من خلال إجابته نتيجة اختلاف في فهم الحديث الوارد في المسألة.

وسأقوم بالمشاركة التالية بإذن الله تعالى ببيان مستفيض لهذه المسألة وسبب اختلاف العلماء فيها.​
 
أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#14
أصل المسألة هو حديث رواه الإمامان البخاري ومسلم رحمهما الله تعالى عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم " ...فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فاقضوا"، وفي رواية عند البخاري ومسلم أيضًا " ... فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا".

فالروايتان صحيحتان ولكنهما متناقضتان في الظاهر، فإحداهما تأمرنا بالقضاء، وهو الإتيان بالصلاة كما فاتت تمامًا وليس بالترتيب الذي أعمل وتعملون به.
والثانية تأمرنا بالإتمام وهو الذي نعمل به كما أبديتم بمشاركاتكم.
فبأي الاثنين نعمل؟

من هنا جاء اختلاف العلماء، بعضهم أخذ بالأولى وقال إن الذي يحضر جزءًا من الصلاة فليجعله آخر صلاته كما هي آخر صلاة الإمام، ثم إذا انتهى الإمام من الصلاة قام هو فأتى بما فاته بترتيبه الصحيح للصلاة كما نعرفها.
يعني: أنا حضرتُ الرابعة من العشاء فسأقرأ فيها بالفاتحة سرًا...
إذا سلَّم الإمام قمتُ فصليتُ ركعة بالفاتحة وسورة - جهرًا - ثم جلستُ للتشهد الأوسط ثم أتيتُ بركعتين سريتين بالفاتحة فقط، وهذا سمَّاها الفقهاء "الصلاة الحُبْلَى".
وإذا أدركتُه في الأخيرتين من العشاء فسأقرأ بالفاتحة فيهما سرًا...
وإذا سلَّم الإمام قمتُ فصليتُ ركعتين بالفاتحة وسورة جهرًا ثم جلستُ للتشهد الأخير، وهذا سمَّاها الفقهاء "الصلاة المقلوبة".
وإذا أدركتُه في الثانية من العشاء فسأقرأ معه الفاتحة وسورة جهرًا...
وإذا سلَّم الإمام قمتُ فصليتُ ركعتين سريتين بالفاتحة فقط ثم جلستُ للتشهد الأوسط ثم أتيتُ بركعة جهرية بالفاتحة وسورة، وهذه سمَّاها الفقهاء "الصلاة ذات الجناحين".

فهذه التسميات أتت من هيئة الصلاة للمسبوق، وليست للذي لديه عذر.
وكلمة "ذات الجناحين" لأن هذا تشبيه للصلاة بالطائر الذي طرفاه - جناحاه - أعرض من وسطه، وهذه الصلاة طرفاها ( أول ركعة وآخر ركعة ) فيهما الفاتحة وسورة فهما أعرض من وسطها الذي تقرأ فيه الفاتحة فقط.
وكلمه "الحُبْلَى" هذا تشبيه للصلاة بالمرأة التي وسطها أعرض من أعلاها وأسفلها، لأنك تقرأ في البداية بالفاتحة وكذلك في النهاية، بينما الوسط أعرض لأنك تقرأ فيه بالفاتحة وسورة.
وكلمة "مقلوبة" هذا تشبيه لها بالشىء المقلوب لأنك تقرأ في البداية بما هو مفروض قراءته في النهاية.

إلى هنا ظهر سبب تسمية الصلاة بهذه الأسماء، ولكن كيف العمل بالحديثين الذين ظاهرهما التعارض كما ذكرنا؟

هذا نذكره بمشاركة ثانية إن شاء الله تعالى.
 

يوسفباشا

عضو مميز
التسجيل
10/2/10
المشاركات
354
الإعجابات
65
العمر
24
الإقامة
nasr city
#15
اخى الكريم يحيى صالح حضرتك لم تفهم قصدى انا اقصد باننى حينما ادرك الركعه الرابعه للامام اصليها معه على انها الاولى لى فاقرا الفاتحه وسورة ثم اصلى الركعه الثانيه واقرا الفاتحه وسوره اخرى ثم اقول التشهد ثم اصلى الثالثه والرابعه بالفاتحه فقط ثم التشهد الاخير فهل هذا صحيح؟ وشكرا على الرد
 

يوسفباشا

عضو مميز
التسجيل
10/2/10
المشاركات
354
الإعجابات
65
العمر
24
الإقامة
nasr city
#17
وبارك الله فيك انا احيك فى الله حقا يا اخى الكريم بالفعل حينما تتواجد فى المنتدى اشعر بنورك ولكن النور قوى شويه فممكن تخففه شويه ههههههههههه
 
أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#18
الله يصلح حالك يا يوسف

ده من ذوقك بس ، الله يبارك فيك
 
MAHMOED

MAHMOED

عضوية الشرف
التسجيل
15/8/08
المشاركات
5,049
الإعجابات
2,206
الإقامة
فى كنف الاخوان
#19
بارك الله فيك
وارشدكم الله الى الخيرا
 
أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#20
الآن بتوفيق الله تعالى أسرد عليكم شيئًا من بيان التوفيق بين الحديثين المتعارضين في الظاهر، ولأن العمل بالحديثين أولى من العمل بأحدهما ورفض الحديث الآخر.

الحديث الأول فيه " وما أدركتم فاقضوا" والثاني فيه "وما أدركتم فأتموا"
ولقد وضحنا كيف أن المسلم لا يمكنه العمل بالحديثين بما يظهر منهما، إذ كيف يجمع بين القضاء والإتمام؟
ولكنَّ العلماء وضحوا أنه يمكن العمل بالحديثين بفهم واضح ومنضبط، وذلك بحمل معنى "القضاء" على "الإتمام"، فيكون معنى "فاقضوا" هو نفسه معنى "فأتموا"، وهذا بيانه:
قال تعالى في القرآن الكريم: "فإذا قَضِيَتِ الصلاةُ"، ومعناه : فإذا تمت الصلاة.
وقال تعالى : "فإذا قضيتم مناسككم"، ومعناه: فإذا أتممتم مناسككم.
فظهر بهذا أن معنى القضاء هو نفسه الإتمام.
لذلك فإن المسلم المسبوق بالصلاة يجب عليه الصلاة مع الإمام حتى ينتهي ثم يستكمل الصلاة بحسب ترتيبها المعتاد...
فإذا أنا حضرتُ مع الإمام ركعة - مثلاً - من الظهر أو العصر أو المغرب أو العشاء فحينما ينتهي الإمام من صلاته أقوم وأصلي ركعة أخرى بالفاتحة وسورة - جهرًا - ثم أجلس للتشهد الأوسط ثم أصلي بقية ركعاتي لتمام الصلاة.
فإذا كان ينقصني ركعة من المغرب صليتها، وإن كان ينقصني ركعتان من الرباعية صليتهما.
وبهذه الطريقة نكون قد عملنا بالحديثين جميعًا.
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى