الحالة
موضوع مغلق

ommarime

الوسـام الماسـي
#1
'',
يطل على ثلاث جهات
الجهة الاولى : عرش الرحمن -

الجهة الثانية :
نهر الكوثر -

الجهة الثالثة :
قصر الرسول -

المكان
جنة عرضها السموات والارض
الثمن
بسيط جدا ( 12 ) ركعة فى اليوم*****: القبر ينادي كل يوم 5 مرات ويقول
أنا بيت الوحدة فأجعل لك مؤنسا : بقراءة القرآن الكريم -
أنا
بيت الظلمة فنوّرني : بصلاة الليل -
أنا
بيت التراب فأحمل الفراش : بالعمل الصالح-
أنا
بيت الأفاعي فأحمل الترياق : ببسم الله-
أنا
بيت سائل منكر ونكير فأكثر عليّ طهري بقول : الشهادتين-


سُئل فضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم عن صحة هذا فأجاب


الجواب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



لا يَجوز تناقل مثل هذه الرسالة ، ولو سَلِم مقصد المرسِل .

وسلامة المقصد لا تُسوِّغ العمل .



ومن أين أتى كاتب هذه الرسالة بهذا القول ؟

من قال إن القصر الذي يُبنى لمن صلى لله ثنتي عشرة ركعة في اليوم والليلة يكون تحت عرش الرحمن ، ويُقابِل قصر النبي صلى الله عليه وسلم ، ويُقابِل أيضا نهر الكوثر ؟

هذا من جهة .

ومن جهة أخرى فإن هذا من تجسيد الثواب ، والثواب أمر غيبي لا يَعلمه إلا الله ، ولا يَجوز تجسيد ثواب الأعمال ، ولا تصويرها بصورة محسوسة .

لأن عالم الغيب لا عَهْد للإنسان به حتى يُصوّره أو يَتصوّره .

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم عن الجنة : قال الله تعالى : أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ، ولا أذن سمعت ، ولا خَطَرَ على قلب بشر . رواه البخاري ومسلم .



فنعيم الجنة لم يَخطُر على قلب بشر ، فكيف يُمكن تصويره ؟




والله تعالى أعلم .



المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد


 

abcman

عضوية الشرف
#2
سُئل فضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم عن صحة هذا فأجاب


الجواب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



لا يَجوز تناقل مثل هذه الرسالة ، ولو سَلِم مقصد المرسِل .

وسلامة المقصد لا تُسوِّغ العمل .



ومن أين أتى كاتب هذه الرسالة بهذا القول ؟

من قال إن القصر الذي يُبنى لمن صلى لله ثنتي عشرة ركعة في اليوم والليلة يكون تحت عرش الرحمن ، ويُقابِل قصر النبي صلى الله عليه وسلم ، ويُقابِل أيضا نهر الكوثر ؟

هذا من جهة .

ومن جهة أخرى فإن هذا من تجسيد الثواب ، والثواب أمر غيبي لا يَعلمه إلا الله ، ولا يَجوز تجسيد ثواب الأعمال ، ولا تصويرها بصورة محسوسة .

لأن عالم الغيب لا عَهْد للإنسان به حتى يُصوّره أو يَتصوّره .

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم عن الجنة : قال الله تعالى : أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ، ولا أذن سمعت ، ولا خَطَرَ على قلب بشر . رواه البخاري ومسلم .



فنعيم الجنة لم يَخطُر على قلب بشر ، فكيف يُمكن تصويره ؟




والله تعالى أعلم .



المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد




بالتوفيق


سيتم دمج هذا الرد مع الموضوع الأصلي وتغيير العنوان لينتبه الاعضاء

 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى