الحالة
موضوع مغلق

قمرالشام

الوسـام الماسـي
التسجيل
6/1/09
المشاركات
7,011
الإعجابات
3,559
#1
همست لى الحياة وقالت:


أن مفتاح النفوس



.. طيبُ كلمةٍ .. وصدقُ حديث
ونقاء سريرة .. وابتسامة مشرقة .. وجَمَالُ لقاء
وسؤال يسير عن حال مَن لم يعهد منك السؤال .



وأن النفوس بهذه تُفْتح .. وهو مالم تقدر على فتحه
مئات الفلوس فالأول باق والآخر ماض .

أن أي غش في علاقتك مع الآخرين يورث
هما تحمله بين جوانحك .. نغص عليك حياتك
مهما حاولت تناسيه .

أن العين التي لا تدمع من أجل الآخرين
فاقدة لأبسط حقوق الأخوة .

***********

همست لي الحياة وقالت:

ألا أحتقر أحدا .. مهما كان صغيرا ..
فلربما أدركت منه حكمة
لم تدركها طيلة حياتك




***********



همست لي الحياة وقالت:

بأن أسوأ أمرٍ تقوم به ...أن تحكم على إنسان بحكم
غيرك عليه دون ما معرفة به .

وأسوأ منه ...أن تكون رسولا بنقل ما سمعت .
.
أن أصدق الصدق وأصعبه ... هو صدقك مع نفسك ومواجهتك لها



أن الدموع روح أخرى نغوص بداخلها ... عند احتقان الألم .

أن المال شر محض إذا لم يقدك إلى خير نفسك .

أن الصداقة أكبر من أن تكون كلمة تتلى ، أو يفتخر بها
إنها السفينة التي تحاول أن تحفظك مع ضراوة الأمواج والرياح



***********




همست لي الحياة وقالت:

بأن الإعاقة هي إعاقة الضمير والفكر لا الجسد .



أن الذاكرة السيئة هي التي تحفظ لك مساوئ زمنك فقط .

أن الابتسامة الصادقة أجمل هدية يقدمها لي إنسان .



أن القلب ورقة بيضاء ... ينقلب بياضه
سوادا بفعل حبر الذات نفسها .
أنّ مرارة الحياة لا تزول مهما بذلنا في تحليتها .



***********




همست لي الحياة وقالت:



بأن من ينقل لك حديث الناس فيك .. هو سرطان يقتل
طيبة قلبك مع مرور الأيام .

أن الحب بستان يخضر بقدر ما يرى من صدق
اهتمامك به وإخلاصك له ويكون مصفرا ميتا بمجرد
غفلتك عنه ... وما أصعب إحياء الأموات .

أن من أقسى أنواع اليُتم ... يُتمُ الإحساس ويتم الحب .

أنك إذا كرهت شخصاً ... فعليك أن تعامله كإنسان

أن الحقيقة والصواب في الآراء ... ليس إرثا لفئة
دون أخرى بل حق مشروع لكل إنسان .



***********




همست لي الحياة وقالت:

بأن أكتشف جهلي كل لحظة



وأن معرفة الأمور ليست قانونا يحفظ في ساعة



أن اليوم المفقود من حياتي ... يوم لم أطوّر فيه نفسي .



أن الإرادة ليست فكرة في ذات ... بل هي إنسان
يتجسد على هذه الأرض ومن هنا يكون النجاح .
أن الخطأ القاتل ... هو الذي تمنحه القدرة على صدك
عن الركوب في قطار الصواب .

أن يومي يطول ويقصر بقدر ما أودعه فيه من فكر وعطاء

 

Abdulrhman

عضوية الشرف
التسجيل
8/3/07
المشاركات
3,618
الإعجابات
1,222
الإقامة
الـمـديـنـة المنورة
#2
سلمت الايادي ام انس
ربي يعطيكي العافيه ويبارك فيكي ..
 

BIBO

عضو ماسـي
التسجيل
28/8/08
المشاركات
1,104
الإعجابات
99
الإقامة
EGYBT
#3
كلمات رائعه يا أم أنس

بارك الله فيكي
 

منى

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/09
المشاركات
3,172
الإعجابات
456
الإقامة
الاسكندريه
#4
أن الابتسامة الصادقة أجمل هدية يقدمها لي إنسان .

جزاكى الله خيرا ام انس
كلمات رائعه صادقه
جزاكى الله خيرا
 

يسعد صباحك

عضوية الشرف
التسجيل
29/7/05
المشاركات
21,626
الإعجابات
4,017
#5
همسات رائعه الله يجزاك خير ويبارك فيك
 

Ahmed-Under

عضوية الشرف
التسجيل
9/6/07
المشاركات
19,155
الإعجابات
10,545
#6
يعطيكي العافيه ام انس همسات جميلة
 

قمرالشام

الوسـام الماسـي
التسجيل
6/1/09
المشاركات
7,011
الإعجابات
3,559
#7
شكرا لرأيكم ومروركم بارك الله فيكم جميعا
 

m.eldriny

عضو مشارك
التسجيل
7/2/10
المشاركات
95
الإعجابات
3
#8
مقال رائع فعلا ومنطقي جدا...شكرا لك
 

قمرالشام

الوسـام الماسـي
التسجيل
6/1/09
المشاركات
7,011
الإعجابات
3,559
#9
الشكر للمرور الكريم
 

abcman

عضوية الشرف
التسجيل
5/8/04
المشاركات
7,508
الإعجابات
1,756
الإقامة
Saudi Arabia, Jiddah
#10
همست لي الحياة وقالت:

ألا أحتقر أحدا .. مهما كان صغيرا ..
فلربما أدركت منه حكمة
لم تدركها طيلة حياتك
ذكرتني هذه الهمسة بقصة تُروى يقولون فيها:

أن طفلاً دخل محل يقدم الأيس كريم (أو كما يقولون بالشامي البوظة) فجلس على المائدة وأشار إلى النادلة

فجاءت النادلة وهي تتبرم وتقول في نفسها حتى الأطفال الصغار واجب علي خدمتهم ولم يعجبها أن طفل يناديها لتخدمه

المهم جاءته وقالت له ماذا تريد؟

فقال لها بكم الأيس كريم؟

فقالت له هناك بسنتين وآخر بثلاثة سنتات

ففتح يده فإذا بها ثلاثة سنتات

فنظرت لما في يده باستهزاء أي انه ينادي ويجلس وليس معه إلا ثلاثة سنتات

فرفع نظره إليها وقال لها أريد واحداً بسنتين

فتمعضت وقالت في نفسها ياله من فقير بخيل يطلب واحد بسنتين فقط رغم أن معه ثلاثة أيضًا

المهم ذهبت وأحضرته له ثم ذهبت تباشر عملها ولما نظرت ووجدته قد انهى أكل الأيس كريم ورحل

ذهبت لتأخذ الكوب الفارغ والمال فماذا وجدت؟

وجدت الكوب وبجواره السنت الأخير

لقد فضل الطفل أن يحرم نفسه من أن ياخذ الأيس الكريم الذي بثلاثة سنتات حتى يوفر سنت يعطيه للنادلة كبقشيش

فاحتقرت نفسها وتفكيرها الذي ظنته في الطفل وتعلمات ألا تحتقر أحداً أبداً حتى لو كان طفلاً صغيراً

بالتوفيق أم أنس
 

قمرالشام

الوسـام الماسـي
التسجيل
6/1/09
المشاركات
7,011
الإعجابات
3,559
#11
مرور كريم بارك الله فيك
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى