الحالة
موضوع مغلق

بارود

Guest
#1

'',

ســــــؤال أســــــــــــــامـــــة

<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=5 width="96%" border=0><TBODY><TR><TD height=10>د.عبد المعطي الدالاتي

<TR><TD dir=rtl height=10></TD< tr>
أسامةُ طفلٌ مؤمن يعدّ عمره على أصابع كفّه الخمسة
.. ولا ينافسه أحدٌ في محبّة رسول الله صلى الله عليه وسلم .
سألني يوماً فقال : " كم أحبّ النبي !
ألا تكتب فيه قصيدةً يا أبي؟" فأجبتُه : حُبّاً وكرامة.. لعينيه ولعينيكَ يا أسامة

أحسنتَ أيا ولدي نُصْحا *** ومَسحتَ على كَبدي مَسْحا
فـالشعرُ شفـاءٌ يا ولدي *** إنْ أضحى للهـادي مَدحـا



أحسنتَ بذكرِ المُختــــــــارِ*** فتذكّرْ( اِقرأ) في الغارِ
فبها المسلمُ يا بْني أضحى*** يَمشـي ما بينَ الأقمـارِ

أحسنتَ وفـاءً يا ولــدي*** فغداً تلقى.. أو بعدَ غدِ
أنصـاراً رجعوا للهـــادي *** كرُجوع" حُنَيْنٍ أو أحُدِ "

أحسنتَ بحبّـكَ فلـْتشـهــــدْ *** أنَّ المختـارَ لنا" أحمـدْ "
فاصـــدعْ بالحبِّ فلا معنى *** لحيـــــــــاتكَ إلا بمحمَّــدْ

****************


</TD></TR></TBODY></TABLE>​
 

starlight

عضـو
#2
احسنت و بارك الله فيك مشرفنا القدير (( بارود ))
تحياتي لك ...
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى