الحالة
موضوع مغلق

قمرالشام

الوسـام الماسـي
التسجيل
6/1/09
المشاركات
7,011
الإعجابات
3,559
#1
السعادة غاية وحلم كل انسان، لكن ثمة أمور كثيرة تحبط من عزيمتنا وتحزننا وتضيق على سعادتنا، كما أن الملل، الرتابة والأعمال الروتينية العادية تقلل من سعادتنا أيضا! كيف تقيم نفسك؟ أأنت راضي من حياتك، ومما حققته من إنجازات؟ أأنت سعيد فعلا؟ اكتشف درجة سعادتك من هذا الاختبار!
هل تنفس عن إحباطاتك في الآخرين؟
أ- أحياناً.
ب- نادراً وربما لا يحدث.
ج- غالباً.
كم مرة تمنيت أن تكون شخص آخر
أ- إنه شيء لم أتمنه إطلاقاً.
ب- تمنيت في كثير من الأحيان.
ج- ليس كثيراً ولكن بين الحين والآخر أعتقد أن بعض الناس أفضل حظاً مني؛ لما وصلوا إليه.
هل تشعر بأنك محظوظ؟
أ- ربما لدي من الحظ أكثر من نصيبي.
ب- حتماً.
ج- كلا.
هل تحسد الشخص الثري أو المشهور؟
أ- بين الحين والآخر.
ب- نادراً أو أبداً.
ج- غالباً.
هل تستمتع بوظيفتك؟
أ- بشكل كبير ولكن ليس دائماً.
ب- نعم.
ج- بشكل عام لا.
إذا أمكنك تبديل أو مقايضة أسلوب حياتك لمدة سنة فهل ستفل؟
أ- ربما في ظروف معينة.
ب- لا أعتقد أنني سأفعل.
ج- نعم، أستمتع بهذه الفرصة.
هل تشعر بأن الفرص تمر بك دون أن تستفيد منها أو تنتهزها؟
أ- أحياناً.
ب- نادراً أو قد لا يحدث أبداً.
ج- بشكل منتظم.
هل تشعر بأنك وقعت في نمط معيشة رتيب؟
أ- نعم من وقت لآخر.
ب- نادراً وربما لا يحدث.
ج- نعم غالباً أشعر بالإحباط بسبب النمط الرتيب
هل تشتاق أحياناً للإجازات لتبتعد عن كل شيء تماماً؟
أ- نعم في أغلب الأحيان.
ب- نعم غالباً.
ج- قد تكون الإجازات جميلة لكنها ليست ضرورية في حياتي.
هل من الممكن أن تفكرفي الخضوع لجراحة تجميل من أجل تحسين مظهرك؟
أ- ربما.
ب- لا.
ج- نعم.
هل تشعر بأنك تستفيد من أوقات فراغك؟
أ- نعم.
ب- لا، لأنني لا أمتلك وقتاً لأنشطة أوقات الفراغ.
ج- ربما.
هل تأخذ عادة قسطاً كافياً من النوم ليلاً؟
أ- نعم.
ب- ليس عادة.
ج- أحاول، ولكن دائماً لا أنجح في ذلك.
هل تحسد الآخرين على ما يمتلكونه؟
أ- بين الحين والآخر.
ب- نادراً أو قد لا يحدث أبداً.
ج- في أغلب الأحيان.
هل تثقل ضميرك ببعض الأشياء؟
أ- بين الحين والآخر.
ب- نادراً أو قد لا يحدث هذا.
ج- ليس عادة.
كيف ترى المستقبل؟
أ- بدرجة معينة من الخوف والترقب.
ب- لديَّ أمل في أن تسير الأحوال على نحو ما هي عليه الآن.
ج- أرجو أن يكون المستقبل أفضل كثيراً من الماضي والحاضر.
هل تشعر بأنك تعاني من عقدة نقص؟
أ- كلا.
ب- نعم.
ج- ربما في بعض الأحيان.
أي من الكلمات تعتقد أنها تصفك بشكل أدق؟
أ- متوزان.
ب- راضي.
ج- متوتر.
هل حققت معظم طموحاتك في الحياة حتى الآن؟
أ- معظمها.
ب- كلا على الإطلاق.
ج- لا أستطيع أن أفكر في أي طموحات معينة الآن أنا بحاجة لتحقيقها.
هل تنال من حياتك معظم ما تريد؟
أ- آمل ذلك.
ب- أعتقد ذلك.
ج- لا أعتقد ذلك.
هل تشعربأن لديك حياة عائلية مستقرة يسودها الحب؟
أ- نعم إلى حد التوازن.
ب- من دون شك.
ج- ليس بالفعل.
كم هو سهل بالنسبة لك أن تجلس في هدوء واسترخاء؟
أ- بكل سهولة.
ب- صعب جداً.
ج- في بعض الأحيان أتمكن من ذلك.
هل تنظر إلى الحياة من منظور مبهجٍ وخالٍ من الهموم؟
أ- نعم مع معظم الأشياء، لكن هناك أشياءً جادة جداً يجب ألا تؤخذ باستخفاف.
ب- لا أستطيع أن أصف نفسي بأنني شخص خالي من الهموم.
ج- أحاول أن أتبنى اتجاهاً خالياً من الهموم تجاه الحياة بشكل عام.
هل تشعر بالرضا من نفسك؟
أ- بين الحين والآخر.
ب- غالباً.
ج- نادراً أو قد لا يحدث إطلاقاً.
كم مرة تشعر بالإحباط؛ لأنك تريد القيام بالمزيد من إنجاز شيء ما؟
أ- أحياناً.
ب- نادراً أو قد لا يحدث أبداً.
ج- كل الوقت تقريباً.
لو رجعت خطوة للوراء فأي مما يلي سينطبق عليك؟
أ- ســـأشـــعر بالغضب من نفسي؛ لأني لم أصنع الكثير في حياتي.
ب- سأعد النعم التي أخذتها، وسأضع في اعتباري أيام السعادة أكثر من أيام الشقاء.
ج- سأكون راضي بشكل معقول، ولكن سيظل لديَّ شعور بأنه يمكنني إنجاز المزيد.

امنح نفسك نقطة واحدة عن الإجابة "أ"، ونقطتين عن الإجابة "ب" وصفراً عن الإجابة "ج".

احذر الحسد: إذا كان مجموع إجاباتك من 40 – 50 نقطة
أنت إنسان راضي عن حياته، ومن ثم فمن المحتمل أنك تمتلك السعادة والسلام الداخليين، وهذه السعادة تغمر كل من حولك وبالأخص عائلتك. أنت محظوظ لأنك وجدت طبيعة العمل التي تلائم إمكاناتك وسعيد بنصيبك في الحياة.
نصيحتنا لك: رغم كل الرضا الذي تمتلكه، واقتناعك بنفسك، إلا أن بعض من حولك لا يعجبه حالك وبالتأكيد ستكون موضع حسد كثير من الناس فاحذرهم.

أنت أدرى: إذا كان مجموع إجاباتك من 25 – 39 نقطة
أنت مقتنع بحياتك رغم أنك لم تحقق فيها ما ينبغي عليك تحقيقه، ورغم أنك لا تفتقر إلى الطموح، إلا أنك لا تسعى لتحقيق هذا الطموح في مغامرة محفوفة بالمخاطر لا تأتي على حساب سعادتك وأسلوب حياتك المستقر فحسب، بل تأتي على حساب سعادة أقرب الناس إليك، ورغم ذلك فأنت بصفة عامة تجد أن طموحاتك قد تحققت لذلك فلا داعي للتغيير حتى إذا حاول جميع من حولك إقناعك بما يجب عليك فعله في حياتك.
نصيحتنا لك: أنت الإنسان الأكثر خبرة وقدرة على تحديد المسار الذي ينبغي أن تأخذه في حياتك، وبما أنك مقتنع بأن التغيير سيؤثر في عائلتك، فاكتفي بما أنت عليه.

راقب إيجابياتك: إذا كان مجموع إجاباتك أقل من 25 نقطة
أنت غير راضي عن حياتك بوجه عام؛ فربما تشعر بالسخط؛ لأنك لم تحقق طموحاتك أو لأنك لم تدرك كامل إمكاناتك بعد أو ربما تعتقد أن الحياة قصيرة جداً، وأنك لا تمتلك الوقت الكافي لتحقيق كل ما ترغب فيه، لذلك اسأل نفسك ما الذي أنجزته؛ فربما تمتلك وظيفة ثابتة وعائلة جميلة، وهذا في حد ذاته إنجاز ليس بالقليل، أو ربما لديك هواية تستمتع بها، ويمكنك أن تكرس لها المزيد من الوقت. على العموم في حياتنا الكثير من الأشياء التي من الممكن أن تكون مصدر امتنان وشكر، كما أن هناك من هو أشد فقراً وأسوأ حالاً منا، فإذا ركزت على الجوانب الإيجابية بصرف النظر عما يمكن أن تبدو عليه من عدم أهمية، فعندئذٍ ستجد السلام الداخلي والرضا اللذين طال هروبهما منك في الماضي.
نصيحتي لك: إذا كنت تستطيع أن تستمتع بالحاضر، وتستفيد من كل ما هو بين يديك الآن، فإن ذلك في حد ذاته قد يكون بداية لمستقبل أفضل بكثير.
 

Ahmed-Under

عضوية الشرف
التسجيل
9/6/07
المشاركات
19,155
الإعجابات
10,545
#2
بارك الله بكِ أم أنس درر والله درر
 

قمرالشام

الوسـام الماسـي
التسجيل
6/1/09
المشاركات
7,011
الإعجابات
3,559
#3
شكرااااااااااااااااااااااااااااااَ
 

يسعد صباحك

عضوية الشرف
التسجيل
29/7/05
المشاركات
21,626
الإعجابات
4,017
#4
الله يعطيك العافيه أم أنس
موضوع جميل كالعاده ^_^
أسمحيلي رح أضع إجاباتي هنا
مع إضافة القليل من السطور زيادةً على الأجوبه .



هل تنفس عن إحباطاتك في الآخرين؟

ب- نادراً وربما لا يحدث.

كم مرة تمنيت أن تكون شخص آخر

إنه شيء لم أتمنه إطلاقاً

هل تشعر بأنك محظوظ؟

ربما لدي من الحظ أكثر من نصيبي.

ولله الحمد والشكر على كل ماأنعمنا به

هل تحسد الشخص الثري أو المشهور؟

أبداً.

هل تستمتع بوظيفتك؟

نعم.

إذا أمكنك تبديل أو مقايضة أسلوب حياتك

نعم، أستمتع بهذه الفرصة.
إذا كانت في شيء نافع ومفيد وعمل خير

هل تشعر بأن الفرص تمر بك دون أن تستفيد منها أو تنتهزها؟

نادراً أو قد لا يحدث أبداً.

هل تشعر بأنك وقعت في نمط معيشة رتيب؟

نادراً وربما لا يحدث.

هل تشتاق أحياناً للإجازات لتبتعد عن كل شيء تماماً؟

أ- نعم في أغلب الأحيان.

هل من الممكن أن تفكرفي الخضوع لجراحة تجميل من أجل تحسين مظهرك؟

لا. الحمدلله الحلى كله فيني ...
وأقول :
اللهم حسّن خُلقي كما حسّنت خَلقي

هل تشعر بأنك تستفيد من أوقات فراغك؟

نعم.


هل تأخذ عادة قسطاً كافياً من النوم ليلاً؟

ليس عادة.

هل تحسد الآخرين على ما يمتلكونه؟

لا يحدث أبداً.
قنوع تماما لأبعد حد ولله الحمد

هل تثقل ضميرك ببعض الأشياء؟

أ- بين الحين والآخر.


كيف ترى المستقبل؟

أرجو أن يكون المستقبل أفضل كثيراً من الماضي والحاضر.

هل تشعر بأنك تعاني من عقدة نقص؟

كلا.

أي من الكلمات تعتقد أنها تصفك بشكل أدق؟

راضي.

هل حققت معظم طموحاتك في الحياة حتى الآن؟

معظمها. والحمدلله لايوجد هناك
أي شيء تمنيت تحقيقه ولم أصل إليه
بفضل الله عزوجل

هل تنال من حياتك معظم ما تريد؟

آمل ذلك.حتى وإن كنت أنال كل شيء
فالمؤمن مُبتلى ليمحص الله مافي قلبه
وكل شيء في يد الله عزوجل

هل تشعربأن لديك حياة عائلية مستقرة يسودها الحب؟

من دون شك.

كم هو سهل بالنسبة لك أن تجلس في هدوء واسترخاء؟

بكل سهولة.

هل تنظر إلى الحياة من منظور مبهجٍ وخالٍ من الهموم؟

أ- نعم مع معظم الأشياء، لكن هناك أشياءً جادة جداً يجب ألا تؤخذ باستخفاف.
أقرب القول ^_^

هل تشعر بالرضا من نفسك؟

بين الحين والآخر.
وهذه تحتاج لبعض التوضيح
ولكن أكتفي بهذه الإجابه *_*

كم مرة تشعر بالإحباط؛ لأنك تريد القيام بالمزيد من إنجاز شيء ما؟

نادراً أو قد لا يحدث أبداً.

لو رجعت خطوة للوراء فأي مما يلي سينطبق عليك؟

سأكون راضي بشكل معقول، ولكن سيظل لديَّ شعور بأنه يمكنني إنجاز المزيد.





وعليك الحسبه ياأم أنس والله ماحسبت ولانقطه .
والله يعينك ,, بعض الإجابات حذفت ترتيبها .

بس بالغلط مو مقصوده .
 

قمرالشام

الوسـام الماسـي
التسجيل
6/1/09
المشاركات
7,011
الإعجابات
3,559
#5
اه الحسبه عليي
طيب ماشي
أنت إنسان راضي عن حياته، ومن ثم فمن المحتمل أنك تمتلك السعادة والسلام الداخليين، وهذه السعادة تغمر كل من حولك وبالأخص عائلتك. أنت محظوظ لأنك وجدت طبيعة العمل التي تلائم إمكاناتك وسعيد بنصيبك في الحياة.
نصيحتنا لك: رغم كل الرضا الذي تمتلكه، واقتناعك بنفسك، إلا أن بعض من حولك لا يعجبه حالك وبالتأكيد ستكون موضع حسد كثير من الناس فاحذرهم.
 

يسعد صباحك

عضوية الشرف
التسجيل
29/7/05
المشاركات
21,626
الإعجابات
4,017
#6
911

مافيها كلام

...

يعطيك العافيه خيتو
 

قمرالشام

الوسـام الماسـي
التسجيل
6/1/09
المشاركات
7,011
الإعجابات
3,559
#7
الله يعافيك خيي
 

raedms

VIP
التسجيل
19/5/07
المشاركات
24,027
الإعجابات
4,210
#8
الله يعطيك العافيه أم أنس
 

قمرالشام

الوسـام الماسـي
التسجيل
6/1/09
المشاركات
7,011
الإعجابات
3,559
#9
عافاك الله من كل سوء
 

محبه لنقابي

عضو مشارك
التسجيل
10/4/11
المشاركات
27
الإعجابات
0
#10
رد: اختبار السعاده

ما شاء الله لاقوه الا بالله اللهم ارزقنا الرضا يا رب
 

منى

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/09
المشاركات
3,172
الإعجابات
456
الإقامة
الاسكندريه
#11
رد: اختبار السعاده

منور ياجميل.


هل تنفس عن إحباطاتك في الآخرين؟

ب- نادرا وربما لا يحدث.

لي طرق اخرى للتنفيس عن الغضب
فى الكتابة
او البكاء وحيدة هكذا افضل

كم مرة تمنيت أن تكون شخص آخر

أ- إنه شيء لم أتمنه إطلاقا.

عمري ماتمنيت ان اكون غيري
لكن عند الحزن الشديد اتمنى أمر اصعب من ذلك بكثير

هل تشعر بأنك محظوظ؟

أ- ربما لدي من الحظ أكثر من نصيبي.

هل هذه الأجابة تعني أنني اشعر اني محظوظة اكثر مما استحق

ان ربي يمن علي بالكثير الذي اشعر اني لا استحقه

ربي كريم جداً

هل تحسد الشخص الثري أو المشهور؟

ب- أبدا.

هل تستمتع بوظيفتك؟

ب- نعم.

وظيفتي الحالية
مع اني لا اعتبرها وظيفة بل شئ لايمكن وصفه

إذا أمكنك تبديل .....

لم افهم السؤال

هل تشعر بأن الفرص تمر بك دون أن تستفيد منها أو تنتهزها؟

أ- أحيانا.

هل تشعر بأنك وقعت في نمط معيشة رتيب؟

ب- نادرا وربما لا يحدث.

هل تشتاق أحيانا للإجازات لتبتعد عن كل شيء تماما؟
انا فى اجازة ...

هل من الممكن أن تفكرفي الخضوع لجراحة تجميل من أجل تحسين مظهرك؟

ب- لا.


هل تشعر بأنك تستفيد من أوقات فراغك؟
أ- نعم.

هل تأخذ عادة قسطا كافيا من النوم ليلا؟
أ- نعم.

أصحاب الكهف ...

هل تحسد الآخرين على ما يمتلكونه؟

ب- لا يحدث أبدا.

هل تثقل ضميرك ببعض الأشياء؟
ما المعنى ؟؟
لوكان تأنيب الضمير فهذا يحدث

كيف ترى المستقبل؟
أ- بدرجة معينة من الخوف والترقب.

كنت كذلك والآن يتغير الحال بشويش...


هل تشعر بأنك تعاني من عقدة نقص؟
أ- كلا.

أي من الكلمات تعتقد أنها تصفك بشكل أدق؟
الأختيارات قليلة جدا

لكن راضي بأذن الله

هل حققت معظم طموحاتك في الحياة حتى الآن؟

محتاج وقت لا أملكه الآن
لي عودة

ج- لا أستطيع أن أفكر في أي طموحات معينة الآن أنا بحاجة لتحقيقها.

هل تنال من حياتك معظم ما تريد؟


ب- أعتقد ذلك.

هل تشعربأن لديك حياة عائلية مستقرة يسودها الحب؟

ب- من دون شك.

كم هو سهل بالنسبة لك أن تجلس في هدوء واسترخاء؟
أ- بكل سهولة.
واحببببب ذلك

هل تنظر إلى الحياة من منظور مبهجٍ وخالٍ من الهموم؟
أ- نعم مع معظم الأشياء، لكن هناك أشياء جادة جدا يجب ألا تؤخذ باستخفاف.

هل تشعر بالرضا من نفسك؟

ب- غالبا.


الباقي فيما بعد
 

ommarime

الوسـام الماسـي
التسجيل
6/1/10
المشاركات
5,212
الإعجابات
2,511
#12
رد: اختبار السعاده

جزاكى الله خير ام انس وبارك الله لكى
 

mzar720

عضوية الشرف
التسجيل
18/1/05
المشاركات
4,134
الإعجابات
387
الإقامة
Kuwait
#13
رد: اختبار السعاده

بارك الله فيك اختي أم أنس , موضوع شيق و جميل , هذه اجاباتي على هذا الاختبار الصعب ...
و بعدين نحسب الحسبة و نشوف


هل تنفس عن إحباطاتك في الآخرين؟
أ- أحيانا.
عادة لما أكون متضايق او عندي احباط بحاول انام أو ابتعد عن الاخرين , حتي لا انفعل عليهم فى حالة طلب شيء رخم مني فى هذا الوقت , لكن لو الشخص اصر على موقفه و طلبت منه تركتىو رفض ففى هذه الحالة ياويله مني
كم مرة تمنيت أن تكون شخص آخر
أ- إنه شيء لم أتمنه إطلاقا.
الحمد لله راضي عن كل ما فيا

هل تشعر بأنك محظوظ؟
ب- حتما.
الحمد لله قنوع بما انا عليه , لذا الحظ او غيره لن يفرق معي, و الحمد لله عندما اطمح الى شيء اجتهد فى الوصول له و اترك الباقي على الله, اتذكر انني عندما كنت اعمل لدي كفيلى الاول هناك من وعدني بالكثير من فرص العمل المناسبة لي , و عندما جاء وقت التحويل لم اجد احد منهم فى صفي , و للاسف الكثير منهم من أصدقائى المقربين , لكن و الحمد لله فرص العمل جاءت الي و اكثر من فرصة و اخترت المناسبة لي.

هل تحسد الشخص الثري أو المشهور؟
ب- أبدا.

هل تستمتع بوظيفتك؟
أ- بشكل كبير ولكن ليس دائما.
أحبي عملي جدا و ضحيت بالكثير فى سبيل ان اعمل ما احب لكن دائما هناك ما يكدر الشخص فى عمله سواء من رب العمل أو الزملاء او ظروف العمل نفسه.

إذا أمكنك تبديل أو مقايضة أسلوب حياتك لمدة سنة فهل ستفل؟
ب- لا أعتقد أنني سأفعل.

هل تشعر بأن الفرص تمر بك دون أن تستفيد منها أو تنتهزها؟
أ- أحيانا.

هل تشعر بأنك وقعت في نمط معيشة رتيب؟
أ- نعم من وقت لآخر.

هل تشتاق أحيانا للإجازات لتبتعد عن كل شيء تماما؟
ب- نعم غالبا.
موضوع الاجازات حكايته حكاية معي , الاجازة عندي فى عملي احدد اليوم المناسب لى و اخذه أجازة لكن ماذا افعل بها , لا احب ان اظل بالبيت و الحل هو زيارة اصحابي و اقاربي هنا , لكن المشكلة فى التنسيق , كل شخص له ظروف معينة فى العمل , له اجازة معينة , هناك من اجازته جمعة و جمعة , هناك من اجازته يوم الاثنين مثلا من كل اسبوع , هناك من اجازته الجمعة مثلا , و المشكلة انني اريد زيارة اللى اقدر عليه و هنا تكمن المشكلة, كل واحد محتاج ازبط معاه الاول قبل ما اروح ليه عشان اعرف اشوفه, ايضا اتمني لما اروح لواحد فيهم ينسي اننى شغال فى مجال الـ IT , كلم ما اروح لواحد فيهم الاقيه يقولى فرصه انك جيت خذ اللاب ده و شوفلى المشاكل اللى فيه , بيبقي وقتها نفسي افتح الشباك و ارمي اللاب و اريح نفسي, انا جي ازوه و هو جاي يتعبنى معاه

هل من الممكن أن تفكرفي الخضوع لجراحة تجميل من أجل تحسين مظهرك؟
ب- لا.
هههههه.......ليه يا تري , الحمد لله راضي عن نفسي

هل تشعر بأنك تستفيد من أوقات فراغك؟
ب- لا، لأنني لا أمتلك وقتا لأنشطة أوقات الفراغ.
مفيش وقت خالص


هل تأخذ عادة قسطا كافيا من النوم ليلا؟
ب- ليس عادة.
صراحة ظالم نفسي فى موضوع النوم من 2004 تقريبا و معدل نومي اصبح 6 يوميا , لكن فى بعض الايام و هي قليلة اخذ حقي فى النوم

هل تحسد الآخرين على ما يمتلكونه؟
ب- لا يحدث أبدا.
الحمد لله قنوع و راضي يما انا فيه

هل تثقل ضميرك ببعض الأشياء؟
ب- نادرا أو قد لا يحدث هذا.
الحمد لله أرقب الله فى كل تصرفاتي

كيف ترى المستقبل؟
ج- أرجو أن يكون المستقبل أفضل كثيرا من الماضي والحاضر.
ان شاء الله هيكون احسن

هل تشعر بأنك تعاني من عقدة نقص؟
أ- كلا.

أي من الكلمات تعتقد أنها تصفك بشكل أدق؟
أ- متوزان.

هل حققت معظم طموحاتك في الحياة حتى الآن؟
و لا اختيار كل مرحلة لها طموحتها و اهدافها , فى بالي حاليا ثلاث اهداف , هدفين على المستوي الوظيفي و العلمي و هدف شخصي

هل تنال من حياتك معظم ما تريد؟
ب- أعتقد ذلك.

هل تشعربأن لديك حياة عائلية مستقرة يسودها الحب؟
ب- من دون شك.

كم هو سهل بالنسبة لك أن تجلس في هدوء واسترخاء؟
ج- في بعض الأحيان أتمكن من ذلك.
فى العمل بالتاكيد صعب , فى البيت فى مصر بكل تاكيد , فى الغربة احيانا

هل تنظر إلى الحياة من منظور مبهجٍ وخالٍ من الهموم؟
ب- لا أستطيع أن أصف نفسي بأنني شخص خالي من الهموم.
صعب انني يعدي على فترة بدون مشاكل او هموم (شر لابد منه ...المهم حلها)

هل تشعر بالرضا من نفسك؟
ب- غالبا.

كم مرة تشعر بالإحباط؛ لأنك تريد القيام بالمزيد من إنجاز شيء ما؟
أ- أحيانا.

-لو رجعت خطوة للوراء فأي مما يلي سينطبق عليك؟
ب- سأعد النعم التي أخذتها، وسأضع في اعتباري أيام السعادة أكثر من أيام الشقاء.


-------------------------
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
التسجيل
8/7/08
المشاركات
5,800
الإعجابات
2,689
الإقامة
العالم العربي
#14
رد: اختبار السعاده

ههههههه

ذكرتيني المجلات كنت كل اسبوع أحرص أشتريها لأني أحب هاللعبة

بس هذا مو معناه أنها تعتبر تقييم ذاتي أو نفسي

بعض الأسئلة ضيقة الأفق وهذا النوع من الأسئلة يحد من النظر الذاتي والعجلة في الحكم

ومع ذلك نجاوب لأني أشتقت كثير لمواضيعك .

وخلينا نحلل كم شخصية .

هل تنفس عن إحباطاتك في الآخرين؟


ب- نادرا وربما لا يحدث.

كم مرة تمنيت أن تكون شخص آخر
أ- إنه شيء لم أتمنه إطلاقا.


هل تشعر بأنك محظوظ؟

ب- حتما.

يكفي أننا مسلمين والحمد لله

هل تحسد الشخص الثري أو المشهور؟

ب- نادرا أو أبدا.
كلا ياخذ نصيبه .


هل تستمتع بوظيفتك؟

أ- بشكل كبير ولكن ليس دائما.

الحمد لله أتكيف دائما مع ما يتوفر لي

إذا أمكنك تبديل أو مقايضة أسلوب حياتك لمدة سنة فهل ستفل؟

ب- لا أعتقد أنني سأفعل.

بما أنني أستمتع بما كُتب لي فلما أبدلها

هل تشعر بأن الفرص تمر بك دون أن تستفيد منها أو تنتهزها؟
أ- أحيانا.


هل تشعر بأنك وقعت في نمط معيشة رتيب؟
أ- نعم من وقت لآخر.

هل تشتاق أحيانا للإجازات لتبتعد عن كل شيء تماما؟

ج- قد تكون الإجازات جميلة لكنها ليست ضرورية في حياتي.

هل من الممكن أن تفكرفي الخضوع لجراحة تجميل من أجل تحسين مظهرك؟

ب- لا.
ولله الحمد من يبدل النعم يحرم منها

هل تشعر بأنك تستفيد من أوقات فراغك؟

ج- ربما.

هل تأخذ عادة قسطا كافيا من النوم ليلا؟

ج- أحاول، ولكن دائما لا أنجح في ذلك.:832:

هل تحسد الآخرين على ما يمتلكونه؟

ب ـ أبداً


"لها ما كسبت وعليها ما أكتسبت "

هل تثقل ضميرك ببعض الأشياء؟
أ- بين الحين والآخر.

كيف ترى المستقبل؟

ب- لدي أمل في أن تسير الأحوال على نحو ما هي عليه الآن.

هل تشعر بأنك تعاني من عقدة نقص؟
أ- كلا.

أي من الكلمات تعتقد أنها تصفك بشكل أدق؟
أ- متوزان.

هل حققت معظم طموحاتك في الحياة حتى الآن؟

ليس بالغالب فقط ما تمكنت منه على مسرة ومضرة

هل تنال من حياتك معظم ما تريد؟
أ- آمل ذلك.
وليس كل مانتمناه المرء يدركه

هل تشعربأن لديك حياة عائلية مستقرة يسودها الحب؟

ب- من دون شك.

كم هو سهل بالنسبة لك أن تجلس في هدوء واسترخاء؟

ج- في بعض الأحيان أتمكن من ذلك.

هل تنظر إلى الحياة من منظور مبهجٍ وخالٍ من الهموم؟

ب- لا أستطيع أن أصف نفسي بأنني شخص خالي من الهموم.

هل تشعر بالرضا من نفسك؟

أ- بين الحين والآخر.

كم مرة تشعر بالإحباط؛ لأنك تريد القيام بالمزيد من إنجاز شيء ما؟

ج- كل الوقت تقريبا.

لو رجعت خطوة للوراء فأي مما يلي سينطبق عليك؟

ج- سأكون راضي بشكل معقول، ولكن سيظل لدي شعور بأنه يمكنني إنجاز المزيد.
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى