الحالة
موضوع مغلق

قمرالشام

الوسـام الماسـي
#1
اقراء الرسالة بتامل
احذر أن تكون سببا في دموع المرأة ..
واعلم أن حواء خرجت من ضلع ادم وليس من قدمه حتى لايداس عليها


كما أنها لم تخرج من رأسه حتى يظن بأنه أعلى منها منزلة ولا ليتعالى عليها


وإنما خرجت من جنبه حتى يحتويها ويرعاها


كما أنها خرجت من تحت ذراعه حتىيدافع عنها ويحميها


وتكون قريبة من قلبهليحبها




تعلموا كيف تعاملون النساء

الحقوق غير الماليَّة في العشرة وما إلى ذلك:

أ. العدل بين الزوجات : من حق الزوجة على زوجها العدل بالتسوية بينها وبين غيرها من زوجاته ، إن كان له زوجات ، في المبيت والنفقة والكسوة .


ب. حسن العشرة : ويجب على الزوج تحسين خلقه مع زوجته والرفق بها ، وتقديم ما يمكن تقديمه إليها مما يؤلف قلبها ، لقوله تعالى : ( وعاشروهن بالمعروف ) النساء/19 ، وقوله : ( ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف ) البقرة/228.
وفي السنَّة : عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " استوصوا بالنساء " .
رواه البخاري ( 3153 ) ومسلم ( 1468 ) .



وهذه نماذج من حسن عشرته صلى الله عليه وسلم مع نسائه - وهو القدوة والأسوة - :


1. عن زينب بنت أبي سلمة حدثته أن أم سلمة قالت حضت وأنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في الخميلة فانسللت فخرجت منها فأخذت ثياب حيضتي فلبستها ، فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنفستِ ؟ قلت : نعم ، فدعاني فأدخلني معه في الخميلة .​
قالت : وحدثتني أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبلها وهو صائم ، وكنت أغتسل أنا والنبي صلى الله عليه وسلم من إناء واحد من الجنابة .
رواه البخاري ( 316 ) ومسلم ( 296 ) .


2. عن عروة بن الزبير قال : قالت عائشة : والله لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم على باب حجرتي والحبشة يلعبون بحرابهم في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم يسترني بردائه لكي أنظر إلى لعبهم ثم يقوم من أجلي حتى أكون أنا التي أنصرف ، فاقدروا قدر الجارية الحديثة السن حريصة على اللهو .
رواه البخاري ( 443 ) ومسلم ( 892 ) .


3. عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي جالسا فيقرأ وهو جالس فإذا بقي من قراءته نحو من ثلاثين أو أربعين آية قام فقرأها وهو قائم ثم يركع ثم سجد يفعل في الركعة الثانية مثل ذلك فإذا قضى صلاته نظر فإن كنت يقظى تحدث معي وإن كنت نائمة اضطجع .
رواه البخاري ( 1068 ) .


ج. عدم الإضرار بالزوجة : وهذا من أصول الإسلام ، وإذا كان إيقاع الضرر محرما على الأجانب فأن يكون محرما إيقاعه على الزوجة أولى وأحرى .​
عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى " أن لا ضرر ولا ضرار "
رواه ابن ماجه ( 2340 ) . والحديث : صححه الإمام أحمد والحاكم وابن الصلاح وغيرهم .​
انظر : " خلاصة البدر المنير " ( 2 / 438 ) .


ومن الأشياء التي نبَّه عليها الشارع في هذه المسألة : عدم جواز الضرب المبرح .​
عن جابر بن عبد الله قال : قال صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع : " فاتقوا الله في النساء فإنكم أخذتموهن بأمان الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله ولكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحدا تكرهونه فإن فعلن ذلك فاضربوهن ضربا غير مبرح ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف " .
رواه مسلم ( 1218 ) .



ولولا أنه سبق الكلام عن الضرب وضوابطه لأفردت فيه ما يكفي من القرآن والسنة


(من رد للشيخ المنجد حول حقوق الزوجة في الإسلام)


مجموعة من الاحاديث في حقوق الزوجة بالإضافة لما سبق ذكره:


خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي​
الراوي: عائشة المحدث: ابن جرير الطبري - المصدر: مسند عمر - الصفحة أو الرقم: 1/408
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

استوصوا بالنساء ، فإن المرأة خلقت من ضلع ، وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه ، فإن ذهبت تقيمه كسرته ، وإن تركته لم يزل أعوج ، فاستوصوا بالنساء
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3331
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]




وأنظروا إلى أول هذا الحديث لتعلموا ما فعل الإسلام للنساء:

لبثت سنة وأنا أريد أن أسأل عمر عن المرأتين اللتين تظاهرتا على النبي صلى الله عليه وسلم ، فجعلت أهابه ، فنزل يوما منزلا فدخل الأراك ، فلما خرج سألته فقال : عائشة وحفصة ، ثم قال : كنا في الجاهلية لا نعد النساء شيئا ، فلما جاء الإسلام وذكرهن الله ، رأينا لهن بذلك علينا حقا ، من غير أن يدخلهن في شيء من أمورنا ، وكان بيني وبين امرأتي كلام ، فأغلظت لي ، فقلت لها : وإنك لهناك ؟ قالت : تقول هذا لي وابنتك تؤذي النبي صلى الله عليه وسلم ، فأتيت حفصة فقلت لها : إني أحذرك أن تعصي الله ورسوله ، وتقدمت إليها في أذاه ، فأتيت أم سلمة فقلت لها : فقالت : أعجب منك يا عمر ، قد دخلت في أمورنا ، فلم يبق إلا أن تدخل بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وأزواجه ؟ فرددت ، وكان رجل من الأنصار إذا غاب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وشهدته أتيته بما يكون ، وإذا غبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وشهد أتاني بما يكون من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكان من حول رسول الله صلى الله عليه وسلم قد استقام له ، فلم يبق إلا ملك غسان بالشأم ، كنا نخاف أن يأتينا ، فما شعرت إلا بالأنصاري وهو يقول : إنه قد حدث أمر ، قلت له : وما هو ، أجاء الغساني ؟ قال : أعظم من ذاك ، طلق رسول الله صلى الله عليه وسلم نساءه ، فجئت فإذا البكاء من حجرهن كلها ، وإذا النبي صلى الله عليه وسلم قد صعد في مشربة له ، وعلى باب المشربة وصيف ، فأتيته فقلت : استأذن لي ، فأذن لي ، فدخلت ، فإذا النبي صلى الله عليه وسلم على حصير قد أثر في جنبه ، وتحت رأسه مرفقة من أدم حشوها ليف ، وإذا أهب معلقة وقرظ ، فذكرت الذي قلت لحفصة وأم سلمة ، والذي ردت علي أم سلمة ، فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلبث تسعا وعشرين ليلة ثم نزل .
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5843
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

موضوع أعجبني و حبيت انقله لكم لتعم الفائدة



 

Alkkking

الوسـام الماسـي
#2
بارك الله فيكى اختى الكريمة والله موضوع فى قمة الروعه بوركتى اختنا الكريمة
 

وردة داماس

عضو محترف
#3
جزاك الله ألف خير موضوعك رااااااائع واكثر من رائع

أقسم لك بالله العظيم أني بكيت أنا وعم أقرأ وكأنك ضربتي على الوتر الحساس

أشكرك جزبل الشكر وتقبلي مروري
 

abdelillah

عضو ماسـي
#4
جزاك الله خيرا أختي الكريمة على هذه الوصايا الذهبية
 

maroc0206

عضو فعال
#5
بارك الله فيكى اختى الكريمة والله موضوع فى قمة الروعه بوركتى اختنا الكريمة
 

abcman

عضوية الشرف
#6
موضوع لم يعجبني مطلقًا أختي الكريمة قمر الشام لعدة أسباب:

1-
فوالله لو اغضب زوجا زوجتة وقفى عنها راحلا تاركا اياها حزينة فان الله يكتب له في كل خطوة لعنة ويبعد عنه رزقه ويقللمن عافيته ويكتب له من كل دمعة من عينيها الف جمرة في كل ليلة نصفها في الدنيا والنصف الاخر في الاخرة
من أين للقائل هذا الكلام وأين الدليل عليه؟؟؟؟؟

2- بالموضوع بعض كلمات لا داعي لها كان يمكن التغاضي عنها كتفصيلات لا حاجة لها فكان الإجمال أولى من قبلات وأحضان وقبلها تحت المطر هذا كلام غريب لا يصدر من شيخ بل من قصاص أو ممثل (أضحكتني والله هذه الجملة ههههههه)

3- لو أوردت لكم حق الزوجة من القرآن والسنة لأدركتم أنه أكبر من هذه الكلمات التي قيلت لتثير المشاعر دون فعل حقيقي ملموس يؤثر في الزوجة أكبر مما يؤثر فيها هذا الكلام

4- لا أظن أن هذا كلام لشيخ يعرف دينه فيقول للناس في المسجد هذا الكلام بالإضافة لقوله شاهد معها الفيلم الذي تفضل وما إلى ذلك من نصائح أراها علمانية شهوانية لا يوجد بها أي ابتغاء لأجر من الله

5- لم أر فيه اتباع ولا اقتباس من سنة نبينا صلى الله عليه وسلم وما ورد فيها من حقوق للزوجة

فلم أره يقول كما قال النبي صلى الله عليه وسلم رفقًا بالقوارير

ولا اتقوا الله في النساء

ولم أره يقول للزوج اكنس مع زوجتك البيت فإن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقم البيت أي يكنسه

ولم أره يقول قابل غضبها وغيرتها بلطف وحكمة مهما كانت فالسيدة عائشة كسرت الإناء وسكبت ما فيه فنزل الرسول صلى الله عليه وسلم يعالج ما سُكب وهو يقول "غارت أمكم" يالله يالها من حكمة ورفق ولين

أين هو من كل ذلك وغيره أكثر إن كان يزعم أنه شيخ او إن كان يزعم صاحب القصة الأصلية -وليس ناقلتها بارك الله فيها- أنه شيخ

والله المستعان

بالتوفيق
 

قمرالشام

الوسـام الماسـي
#7
أحترم جدا رأيك أستاذنا الكريم فهو الأصح والأفضل
بالنسبه لي وصلتني على الاميل فنقلته ظناً مني بصحته
أرجو من أستاذنا الكريم تعديل أو حذف الشيئ اللذي تراه ليس مناسباً
يمكن كوني أنا من الطرف الاخر فقد أعجبتني نصائحه للرجل
أكرر أرجو من مسح ما تراه ليس مناسباً لو سمحت
ولك جزيل الشكر على التنبه والنصيحه
 

abcman

عضوية الشرف
#8
أحسن الله إليكِ أم أنس فلم أعهد منكِ إلا السمع والطاعة لله ولرسوله ولمن ينقل عن الله ورسوله

جعلني الله وإياكِ منهم

سأعدل اللازم
 

قمرالشام

الوسـام الماسـي
#9
جزاك الله كل الخير وبارك الله بك
دائما اتعبك معي ولكن لا نستغني عن تنبيهاتك ونصائحك بارك الله فيك
 
MAHMOED

MAHMOED

عضوية الشرف
#10
جزاك الله خيرا اختنا الكريمه
وجزا الله اخى abcman على الاضافه الجميله والتعليق الراءع الحضارى

ولقد عاهت الله انى اذا تزوجت ان اعامل زوجتى كما ينبغى للمسلم ان يعامل زوجته
 

يسعد صباحك

عضوية الشرف
#11
ليس هناك تعليقاً أو قول يُطرح
عقب الذي تفضّل به أباابراهيم جزاه الله خير
جزاك الله خير وبارك الله بك ياأم أنس
 

abujuhina

(اللَّهُمَّ ارحمهُ واعفُ عنهُ)
#12
بارك الله بك

وجزاك خير الجزاء
 

Mr. GreenX

عضو فعال
#13
مشكووووووووووووووورة
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى