الحالة
موضوع مغلق
MAHMOED

MAHMOED

عضوية الشرف
#1
'',
بعد الحمد لله والصلاه والسلام على اشرف الخلق اجمعين


قبل الدخول فى الموضوع احب ان اعرف نفسى
العبد الفقير الى عفو ربه
محمود
خريج كليه الشريعه والقانون جامعه الازهر الشريف بالقاهره

ان موضوع اليوم وان لم يكن موضع الامه الاسلاميه اليوم
هو حال الازهر الشريف
الازهر الذى بنى الامه على العهد الاسلامى الصحيح
الازهر الذى تخرج منه الامه الافاضل الذى تخرج منه العلماء فى جميه محالات الحياه
الازهر صاحب التاريخ القديم المليئ بالجهاد والعلم
والجميع يعرف الازهر ومكانته العظيمه
للاسف اليوم الازهر اصبح هيئه سياسيه
يتحكم فيها الرئيس واعوانه
اصبح شيخ الازهر العريق رجلا سياسيا لا رجلا ازهريا كما تعودنا
اليوم يامر الرئيس رجل الحزب الحاكم الذى كانا سابقا وبالامس رئيس جامعه الازهر اعرق جامعه فى مصر
هو شيخ الازهر
اعلن الرئيس ان من يتولى شياخه الازهر بعد رحيل طنطاوى الذى رحل وله مال له وعليه ما عليه وتاريخه الذى لا يخفى على احد
هو احمد الطيب صاحب اسوء قرار فى جامعه الازهر
وصاحب اسوء قرارات فى الجامعه العريقه
ولكن بحمد لله وفضله
ثم فضل العلماء والاساتذه الافاضل لم يتم تنفيذ هذه القرارات التى اعلن عنها الطيب
الذى تولى اليوم بامر من رائيس الجمهوريه شياخه الازهر
الرجل الذى يحتل مكانه سياسيه فى الحزب الحاكم
اليوم شياخه الازهر بالامر فليتولى الازهر من هوى يوالى السلطه لينفذ قرارتها تحت مسمى الدين
الاذهر الذى حمل افضل الرجال نحسبهم كذلك ولا نزكيهم على الله
فانا لله وانا اليه راجعون
وحسبنا الله ونعم الوكيل
 

Dreams

Dreams

مؤسس وإداري
#2
حسبنا الله ونعم الوكيل
 

ابو مسلم المصرى

عضو فعال
#3
صدقت اخى ولكن لننهض نحن لكى ينصر الله عز وجل بنا الدين
 

المسلم الغاضب

عضو مميز
#4
جزاك الله خيرا اخي الفاضل
وللمزيد عن شيخ الازهر الجديد

الدرويش احمد الطيب

الشيخ الدكتور أحمد الطيب المفتى السابق والرئيس الحالي لجامعة الأزهر ، ومن أشد أنصار تحويل التعليم الأزهري للتعليم العام ، وهو حاصل علي درجة الدكتوراة من فرنسا في الفلسفة الإسلامية ، وهو شيخ الطريقة الأحمدية الخلوتية الصوفية بصعيد مصر ، وخططه رامية لدمج التعليم الازهرى في التعليم العام ، مما جعل البعض يصف تولي الشيخ الطيب للمنصب بمثابة إعلان الوفاة رسمياً للأزهر والقضاء عليه نهائياً ، ولعل هذا يتماشي مع ما كان يقوله الشيخ طنطاوي حال حياته أنه آخر شيوخ الأزهر

ويعيب بعض الأزهريون علي الدكتور أحمد الطيب، أنه خلع رداء الأزهر منذ توليه رئاسة الجامعة وارتدي البدلة الكاملة، وهو الأمر الذي جعل البعض منهم يرى أن عمله بالسياسة له تأثير سلبي عليه كرئيس لجامعة الأزهر.

ومن المعروف أن الطيب عضو في لجنة السياسات بالحزب الوطني، وغالباً ما ينأى بنفسه عن الإعلام، وله أفكار لتطور العلاقة بين الأزهر وخريجيه حول العالم، في إطار تدعيم المكانة العالمية للجامع الأزهر، إذ تم في عهده تدشين الرابطة العالمية لخريجي الأزهر، وتقوم بجهد كبير لمد أواصر التعاون مع خريجي الأزهر في الخارج.

ومنذ توليه رئاسة جامعة الأزهر، وقع العديد من الاتفاقات للانفتاح على العالم الإسلامي، وأنشأ بعض الكليات والمعاهد فوق المتوسطة، ومن أبرز القضايا التي تعامل معها د. الطيب خلال فترة رئاسته لجامعة الأزهر، أو توليه دار الإفتاء:

ـ أزمة ميليشيات جامعة الأزهر:
واجه بحزم "أزمة ميليشيات جامعة الأزهر» التي قام بها طلاب الإخوان، والتي تم فيها اعتقال حوالي 180 طالب من طلاب الإخوان المسلمين من المدينة الجامعية بجامعه الأزهر، وقال إنه "لا يمكن أن تتحول إلى ساحة للإخوان، أو جامعة لحسن البنا"، مما أثار ارتياح الأوساط الرسمية وأغضب تيار الإخوان المسلمين ومناصريهم.

ـ النقاب:
يرى الطيب أن النقاب عادة من العادات كالزى العربي القديم، وأن الفريضة هي الحجاب، وشدد في يناير 2010 علي ضرورة خلع طالبات الأزهر للنقاب داخل لجان الامتحانات‏ وداخل الحرم الجامعي، مبرراً قراره بأن المراقبات علي الطالبات من السيدات وأنه لا داعي لارتداء النقاب.

ـ إباحة بيع المسلم للخمور في بلد غير المسلمين لغير المسلمين:
كانت له فتاوي كثيرة مثيرة للجدل منها علي سبيل فتوى بإباحة بيع المسلم في بلد غير المسلمين للخمور لغير المسلمين، وهو الأمر الذي أثار حفيظة عدد كبير من العلماء المسلمين.

ـ فتاوى أخرى:
ومن أشهر فتاواه إجازته للمرأة أن تؤم الرجال في الصلاة، وأجاز تحنيط الموتيـ وأباح الرشوة مؤكداً أنها حلال في حال إذا كان ضروريا، وأكد أن التصويت علي التعديل الدستوري فرض عين
 

منى

الوسـام الماسـي
#5
الله اكبر

لاحول ولاقوه الا بالله
 
Usama baZ

Usama baZ

أبو آسر (مشرف عام )
#6
لاحول ولا قوة الا بالله
نسأل الله السلامة
تحياتي ؛
 
MAHMOED

MAHMOED

عضوية الشرف
#7
جزاك الله خيرا اخي الفاضل
وللمزيد عن شيخ الازهر الجديد

الدرويش احمد الطيب

الشيخ الدكتور أحمد الطيب المفتى السابق والرئيس الحالي لجامعة الأزهر ، ومن أشد أنصار تحويل التعليم الأزهري للتعليم العام ، وهو حاصل علي درجة الدكتوراة من فرنسا في الفلسفة الإسلامية ، وهو شيخ الطريقة الأحمدية الخلوتية الصوفية بصعيد مصر ، وخططه رامية لدمج التعليم الازهرى في التعليم العام ، مما جعل البعض يصف تولي الشيخ الطيب للمنصب بمثابة إعلان الوفاة رسمياً للأزهر والقضاء عليه نهائياً ، ولعل هذا يتماشي مع ما كان يقوله الشيخ طنطاوي حال حياته أنه آخر شيوخ الأزهر

ويعيب بعض الأزهريون علي الدكتور أحمد الطيب، أنه خلع رداء الأزهر منذ توليه رئاسة الجامعة وارتدي البدلة الكاملة، وهو الأمر الذي جعل البعض منهم يرى أن عمله بالسياسة له تأثير سلبي عليه كرئيس لجامعة الأزهر.

ومن المعروف أن الطيب عضو في لجنة السياسات بالحزب الوطني، وغالباً ما ينأى بنفسه عن الإعلام، وله أفكار لتطور العلاقة بين الأزهر وخريجيه حول العالم، في إطار تدعيم المكانة العالمية للجامع الأزهر، إذ تم في عهده تدشين الرابطة العالمية لخريجي الأزهر، وتقوم بجهد كبير لمد أواصر التعاون مع خريجي الأزهر في الخارج.

ومنذ توليه رئاسة جامعة الأزهر، وقع العديد من الاتفاقات للانفتاح على العالم الإسلامي، وأنشأ بعض الكليات والمعاهد فوق المتوسطة، ومن أبرز القضايا التي تعامل معها د. الطيب خلال فترة رئاسته لجامعة الأزهر، أو توليه دار الإفتاء:

ـ أزمة ميليشيات جامعة الأزهر:
واجه بحزم "أزمة ميليشيات جامعة الأزهر» التي قام بها طلاب الإخوان، والتي تم فيها اعتقال حوالي 180 طالب من طلاب الإخوان المسلمين من المدينة الجامعية بجامعه الأزهر، وقال إنه "لا يمكن أن تتحول إلى ساحة للإخوان، أو جامعة لحسن البنا"، مما أثار ارتياح الأوساط الرسمية وأغضب تيار الإخوان المسلمين ومناصريهم.

ـ النقاب:
يرى الطيب أن النقاب عادة من العادات كالزى العربي القديم، وأن الفريضة هي الحجاب، وشدد في يناير 2010 علي ضرورة خلع طالبات الأزهر للنقاب داخل لجان الامتحانات‏ وداخل الحرم الجامعي، مبرراً قراره بأن المراقبات علي الطالبات من السيدات وأنه لا داعي لارتداء النقاب.

ـ إباحة بيع المسلم للخمور في بلد غير المسلمين لغير المسلمين:
كانت له فتاوي كثيرة مثيرة للجدل منها علي سبيل فتوى بإباحة بيع المسلم في بلد غير المسلمين للخمور لغير المسلمين، وهو الأمر الذي أثار حفيظة عدد كبير من العلماء المسلمين.

ـ فتاوى أخرى:
ومن أشهر فتاواه إجازته للمرأة أن تؤم الرجال في الصلاة، وأجاز تحنيط الموتيـ وأباح الرشوة مؤكداً أنها حلال في حال إذا كان ضروريا، وأكد أن التصويت علي التعديل الدستوري فرض عين

جزاك الله خيرا يا اخى الكريم على الضافه


زجزا الله الجميع على المرور
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
#8
جزاك الله خير
 

abdelillah

عضو ماسـي
#10
نحتاج الى وقفة مع النفس لكي نعرف ما نسبق وما نؤخر
 

BIBO

عضو ماسـي
#11
لا إله إلا الله

نحن الآن في أنتظار رحمة الله بنا

ويخلصنا من الفساد والمفسدين

وحسبنا الله ونعم الوكيل
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى