الحالة
موضوع مغلق

منى

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/09
المشاركات
3,172
الإعجابات
456
الإقامة
الاسكندريه
#1
ورحمه الله وبركاته
اخوانى وأخواتى فى الله

اكتب لكم الآن ليس من خلال لوحه المفاتيح فقط
بل من خلال نزف قلبى

تواجهنا مشاكل كثيره فى عصر اصبحت الأمور تتامشى مع نقيضها

لكل منا ههموم ربما نتفق فى بعضها ونختلف فى البعض الأخر

فلنجعلها صفحه المشاكل والحلول
وعلىمن يستطيع تقديم المساعده الا يبخل علينا
الدال على الخير كفاعله
اسمحوا لى ان ابدأ ...اخوانى وأخواتى
 

That's Me

الوسـام الماسـي
التسجيل
24/9/07
المشاركات
3,869
الإعجابات
1,470
الإقامة
Egypt . EL Arish
#2
في الانتظار
محجوز للمساعدة أن شاء الله
 

منى

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/09
المشاركات
3,172
الإعجابات
456
الإقامة
الاسكندريه
#3
يؤرقنى
( 1)

ويزيد من الآمى
كونى فتاه

لا تستغربوا
هذا بسبب المضايقات التى نجدها من الشباب ليس بسببنا بل بضعف فى دينهم
هو واقع نعيشه
تربينا فى بيوتنا على الكلمه الطيبه والفعل الحسن ثم خرجنا الى الى الدنيا لنصتدم بالواقع الأليم
لماذا اخبرنى؟
وأرجوك لاتقل انه بسببى
لأنه ليس كذلك
لولا قول الله عز وجل
(ولا تتمنوا مافضل الله به بعضكم على بعض)
لكنت تمنيت ان اكون شابا وليس فتاه




اسمحوا لى
يؤرقنى
(2)

ويسيل دموعى
الاغانى

نحن بشر
والأصعب من ذلك كوننا فى هذه المرحله
عندما اركب اوتوبيس خصصه جهاز مدينتنا ليسهل على الطلاب الوصول الى الجامعه
وأجلس فى مكانى
اسمع ماكنت امنع نفسى بالقوه عن سماعه

ماهذا؟؟
انه شئ ما يعبث بالقلب
هل تعرفون ماذا تفعل الاغانى بالشباب
سينفطر قلبك ان علمت
اشفق عليهم لسماعهم الغناء فهو كالمخدر الذى يتسلل الى العقل
بل هو اخطر فهو يتسلل الى القلب

وانا....
بشر

فى انتظار مشاركتكم...
 

That's Me

الوسـام الماسـي
التسجيل
24/9/07
المشاركات
3,869
الإعجابات
1,470
الإقامة
Egypt . EL Arish
#5
أختي الفاضله

تشجعي
فقد من الله عليكي بخير انت لا تعرفيه والله

سبحان الله

اانتي حزينة لكونك فتاة

لا والله لا تحزني
بل من اليوم فلتنفرج اساريرك كثيرا ً

فقد منحك الله هبة ان تكوني أما
وان تكون الجنة تحت أقدامك
قد منحك الله ان تكوني مربية لأمه بكاملها
ان كنتي صالحه انصلح حال ابناءك وانصلح حال الامه كلها
فسوف تمنحينا انت وامثالك من الامهات الصالحات بنات صالحات عفيفات حافظات لانفسهن
نتقي الله بهن ونعاملهن كما اوصانا رسول الله
وابناء تزرعون بهم التقوي والاسلام والمعرفة الصحيحة لدين الله
فدروكن كبيرا بل اكبر من الرجل وخاصة في بداية عمر النشأ الصغير

كيف تحزني وقد اوصانا الله ورسولع عليه الصلاة والسلام بكم خيرا ً

لا والله ينبغي عليك ان تفخري بما رضاه واختاره الله لكي
كونك فتاة صالحه عفيفة تتقي الله في افعالها

ووالله لان لو كل الفتيات والانثيات مثلك وفي مثل عفتك وتقواك وحفاظك علي دينك
لم وجدتي متسكعاً يمشي مع احداهن في الخفاء
وما انتشر البغاء

واصبحت بيوتنا كما يريد الله ورسوله
او نسيتي ان النساء هم فتنة الرجال
فلو انصلح حالهم لانصلح حال الجميع

هذه مسئولية عليكن انتم النساء
اما بالنسبة لكي عفيفتنا

فلتفخري وترفعي رأسك
وتقولي

انا فتاة صالحة
انا فتاة يحبها الله
انا فتاه يحبها رسول الله صلي الله عليه وسلم

انا فتاة من سيتزوجها يحبه الله

انا فتاة بأذن الله سيرضي عني زوجي
ورضاء الزوج من رضاء الله
اختي
انتي في الجنة اجمل من حور العين بأذن الله
والتي لو نزل جزء منها من السماء لإنارت الارض جميعا ً
او لا يكفيكي كل ما ذكرت

ووالله لو رضي كل منا بقضاءه لا نصلح حال الجميع
افبعد اختيار وحكمه الله في كوننا شيء ؟؟؟
*********************
بالطبع لم اسند كلامي كله لقرآن او احاديث شريفة
ولكن اترك هذا الامر لمن من الله عليه بما قصرت
وايضاً للرد علي موضوع الاغاني

و ورحمه الله
 

abcman

عضوية الشرف
التسجيل
5/8/04
المشاركات
7,508
الإعجابات
1,756
الإقامة
Saudi Arabia, Jiddah
#6
يؤرقنى
( 1)

ويزيد من الآمى
كونى فتاه

لا تستغربوا
هذا بسبب المضايقات التى نجدها من الشباب ليس بسببنا بل بضعف فى دينهم
هو واقع نعيشه
تربينا فى بيوتنا على الكلمه الطيبه والفعل الحسن ثم خرجنا الى الدنيا لنصطدم بالواقع الأليم
لماذا اخبرنى؟
وأرجوك لاتقل انه بسببى
لأنه ليس كذلك
لولا قول الله عز وجل
(ولا تتمنوا مافضل الله به بعضكم على بعض)
لكنت تمنيت ان اكون شابا وليس فتاه
أختنا الكريمة اسمحي لي بالبداية:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومنوالاه وبعد,

بداية أختنا الكريمة فكونكِ فتاة يفرض عليكِ قيوداً وكوني فتىً يفرض علي قيوداً أيضًا

ثم أقول وبالله التوفيق:

إن أصل كل بلية في مخالفة الشرع ولا أقصد بذلك أنكِ تخالفين الشرع - معاذ الله - بل أقصد أن ديننا الحنيف حثنا على أمور منها ما هو واجب فعله ومنها ما هو مستحب فعله وهناك امور أوجبها علينا الإسلام من باب:

سد الذرائع

أي تجنبًا لأضرار كثيرة قد تحدث من هذه الامور:

وقرن في بيوتكن

فعلاً فالمرأة مهما كان التزامها وحجابها بنسبة كبيرة ستتعرض لمضايقات عند خروجها من بيتها ولأوضح اكثر سأضرب مثال:

امرأة خرجت من بيتها لحاجة ما وهي بكامل حجابها ووقارها ثم وهي تمر في شارع ما فوجئت بسيارة مسرعة انشقت عنها الأرض يقودها شاب مستهتر قد يكون خارج عن وعيه ولما وجدها فجأة امامه سبها أو قال لها كلمة بذيئة تنم عن بيئته المنحلة
فما ذنب الفتاة هنا ؟ لا شيئ غير أنها وجدت في هذا المكان في هذا التوقيت

لذا حث الشارع المراة على تحري المكوث في بيتها قدر الاستطاعة حتى أن النبي صلى الله عليه وسلم بين لها أن صلاتها في بيتها أفضل من صلاتها في المسجد إذن حتى عند الخروج للصلاة؟ نعم حتى عند الخروج للصلاة

ومعذرة لو قالت لي أحد الاخوات أنها تخرج لتتعلم أقل لها:

هل العلم واجب أو فرض او حتى مستحب لها؟ فلتجبني !
قطعًا لا
ولكني لا أقصد ان كل من خرجت لتتعلم عاصية فاسقة بالطبع لا ولكني أقصد ان أقول باختصار لكل فتاة:

أنتِ اختنا من عرضتِ نفسك لمثل ذلك فتحملي ولا تُلقي باللائمة كلها على الشباب والمجتمع المحيط لكِ بل عليكِ جزء من المسئولية

اما بخصوص أنكِ توشكين ان تتمنين ان تكوني شابًا رجلاً فأقول لكِ:

والله الشباب ليسوا بحالٍ خير من حالك بل على العكس الفتن تحيط بهم من كل حدب وصوب والمعاصي صارت منتشرة بل وصارت في متناول اليد بكل سهولة بل صارت الوسائل التي تُعين على معصية الله أكثر توفراً من الوسائل المعينة على طاعته والشاب مطالب بالسعي والخروج طلبًا للرزق ومسئول منه أسرة وعائلة هو عائلها غير الأمر الهام الذي سيُسأل عنه وأكثرنا فيه مفرطون ألا وهو الجهاد في سبيل الله وغير ذلك فاحمدي الله أختنا كونكِ فتاة خُفف عنكِ الكثير حتى الأمر الذي فُرض على النساء خلقًا من الحمل والولادة من الامور العصيبة جُعل لكن أجر وبر أكبر من أجر وبر الرجال وغيرها

اسمحوا لى
يؤرقنى
(2)

ويسيل دموعى
الأغانى

نحن بشر
والأصعب من ذلك كوننا فى هذه المرحله
عندما اركب اوتوبيس خصصه جهاز مدينتنا ليسهل على الطلاب الوصول الى الجامعه
وأجلس فى مكانى
اسمع ماكنت امنع نفسى بالقوه عن سماعه

ماهذا؟؟
انه شئ ما يعبث بالقلب
هل تعرفون ماذا تفعل الاغانى بالشباب
سينفطر قلبك ان علمت
اشفق عليهم لسماعهم الغناء فهو كالمخدر الذى يتسلل الى العقل
بل هو اخطر فهو يتسلل الى القلب

وانا....
بشر

فى انتظار مشاركتكم...
بالنسبة للأغاني فهي فعلاً طامة كبرى ولا أريد أن أطيل في مساوئها وما تفعله بالقلوب ولكني سأدخل مباشرة للحل:


  1. الاستعانة بالله ليضع في قلبك كره وبغض هذه الأغاني كما كان قلبك ممتلأً بحبها
  2. لا يخلون جيبك أو حقيبة يدكِ من مصحفك الصغير وبمجرد ان تسمع أو تسمعين الأغاني تنبعث ابدأ بالقراءة من مصحفك واستشعر آيات ربك تتنزل عليك وقل الحمد لله أن وفقك لهذا السلوك بينما غيرك يطرب أذنيه ويهز رأسه منسجمًا مع مزامير الشيطان
  3. احرصي على أن يكون معكِ شريط خطبة او درس دعوي وعظي تقدميه لراكب يجلس اماكِ تقولين له أوصله للسائق أو فقط أعطيه له دون ان تتكلمي وسيفهم هو على الفور ما تريدين ويمرره للسائق على ان يكون الشريط لمشايخ خفيفين على الأسماع كالشيخ محمود المصري بالإضافة لشرائط القرآن لكن شريط القرآن - عن تجربة- سيقول لكِ السائق "شغلنا قرآن الصبح خلاص يا شيخ واصطبحنا"
  4. أما في حال كون من يتعرض لهذا الموقف رجل فهناك اخ أعرفه بمجرد ما يبدأ شريط الأغاني في العمل يبدأ هو برفع صوته بتلاوة القرآن حتى يستحي السائق ويغلق الشريط
  5. في حالة ما إذا كان رجلاً, في الغالب طبعًا السائق يشغل الشريط بعد أن يسير بالسيارة قليلاً مبتعداً عن الموقف فلتقل له أغلق الأغاني فإن اعترض فقل له قف على جانب الطريق وانزلني وعندها سيحدث شيء من ثلاثة:

  • يتقبل كلامك ويخاف على الأجرة ويغلقه وهو يتمتم بكلمات (اعمل نفسك مش فاهم حاجة ومش سامع حاجة)
  • يرفض فيُنزلك وعندها سيجد كثير من الركاب يقولون له اتقِ الله يا أسطى واسمع كلام الشيخ وعيب عليك لما تنزله من السيارة بعد ان ركب فيها وكلام من هذا القبيل فيجدكم أكثرية فيرضخ للقرار
  • لا يلتفت السائق لا لك ولا للناس ويقرر إنزالك وعندها سيخسر أجرة وتكون انت ارتحت من صوت الأغاني واقتربت محطة أو أو أكثر من محطتك فتقل الأجرة قليلاً وكله خير
ولو ظهر لي امور اخرى فلي عودة إن شاء الله

مشكورة أختنا الكريمة على الموضوع الطيب

بالتوفيق
 

منى

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/09
المشاركات
3,172
الإعجابات
456
الإقامة
الاسكندريه
#7
اخى الكريم
That is me
بارك الله فيك
لا ادرى ماذا اقول
كلماتك تمنحنى الثقه بالنفس فى دنيا الخوف
اسأل الله ان يجعله فى ميزان حسناتك
 

منى

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/09
المشاركات
3,172
الإعجابات
456
الإقامة
الاسكندريه
#8
اخى الكريم
abcman
بارك الله فيك

ولاكن لو سمحت اخى
لابد لى ان اكمل دراستى هل انتظر فى المنزل لينفق على هذا وذاك
نعم لدى اخوه ولاكن لا احد يعلم كيف ستسير الدنيا
اتعلم العلم الشرعى
وارتدى الذى الشرعى
انا لم اطلب ان احيا فى هذا الزمن
ولاكنى وجدت نفسى هنا
اعلم ان الله قال (وقرن فى بيوتكن) ولاكنه قال ايضا
(ولا تبرجن تبرج الجاهليه الاولى )
جزاك الله خيرا اخى الفاضل
 

abcman

عضوية الشرف
التسجيل
5/8/04
المشاركات
7,508
الإعجابات
1,756
الإقامة
Saudi Arabia, Jiddah
#9
اخى الكريم
abcman
بارك الله فيك
وفيكِ بارك الله

ولاكن لو سمحت اخى
لابد لى ان اكمل دراستى
هنا السؤال الذي لم تجيبين عليه:

من الذي قال لك:

لابد

هل انتظر فى المنزل لينفق على هذا وذاك
نساء المسلمين أجمعين أنفق عليهم رجالهم فهذا وذاك قد يكون زوجك أو والدك والاثنين لا يُعد نقيصة في حقك أن يُنفقا عليكِ بل هو واجب عليهم

نعم لدى اخوه ولاكن لا احد يعلم كيف ستسير الدنيا
كما يريد لها الله أن تسير وما عند الله لا يُنال إلا بطاعته وطالما أنكِ متبعة فلن يُضيعكِ ابداً :

ترينه يرزق من يعصيه فكيف بمن يُطيعه !!!!


اتعلم العلم الشرعى

وارتدى الذى الشرعى
بارك الله فيكِ ونفع بكِ

انا لم اطلب ان احيا فى هذا الزمن
ولاكنى وجدت نفسى هنا
الحمد لله على كل حال وما سياتي بعد أسوأ فاحمدي الله وكوني من الشاكرين

اعلم ان الله قال (وقرن فى بيوتكن) ولاكنه قال ايضا
(ولا تبرجن تبرج الجاهليه الاولى )
ولكن : تدل على أن ما سيأتي بعدها عكس أو استدراك لما قبلها وهذا لم يتضح في كلامك بل ما بعد لكن يُؤكد ما قبلها

فهل لي بمزيد من التوضيح بارك الله فيكِ

وجزاكِ الله كل خير أختنا الكريمة

يسر الله أمرك وأزاح همك وفرج كربك وغمك

قولي:

لا إله إلا الله العظيم الحليم ، لا إله إلا الله رب العرش العظيم لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض ورب العرش الكريم
 

منى

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/09
المشاركات
3,172
الإعجابات
456
الإقامة
الاسكندريه
#10
اخى الكريم
ماذا اقول ؟

هل انتظر الى ان اتزوج وانجب لكى اجد من ينفق على
انت تعلم جيدا فى اى زمن نعيش

والدى توفى وهذه اراده الله
ولاكن وفاته علمتنى الخوف
صعب على يا أخى ان استجدى عطف اخوانى مثلا لينفقوا على
سيأتى يوم يذهب كل واحد فى طريقه
اما تعليم المرأه فهو مباح لها
كانت النساء تخرج ليتعلمن من الرسول صلى الله عليه وسلم

اما بالنسبه للآيه الكريمه
فما قصدته هو ان الله عزوجل قال (وقرن فى بيوتكن) ثم اتبعها بقوله
(ولاتبرجن تبرج الجاهليه الاولى)
معناها لاتخرجن وان كان لابد من الخروج فلاتتبرجن
والله اعلم
والله الذى لا اله غيره
انا سعيده بهذا الحوار وانشاء الله واثقه انى سأخرج منه بالخير الكثير
بارك الله فيك
 

abcman

عضوية الشرف
التسجيل
5/8/04
المشاركات
7,508
الإعجابات
1,756
الإقامة
Saudi Arabia, Jiddah
#11
هل انتظر الى ان اتزوج وانجب لكى اجد من ينفق على
وهل أنتِ الآن لا تجدين من يُنفق عليكِ؟؟؟

من اوجد لكِ من يُنفق عليكِ الآن قادر أن يُوجد لكِ من يُنفق عليكِ لاحقًا ... لكن الأهم:

حسن الظن بالله

نعم وعلمي بمن خلقه أكبر

والدى توفى وهذه اراده الله
ولاكن وفاته علمتنى الخوف
رحمه الله وأدخله فسيح جناته

ولكن والدك - رحمه الله - لم يكن رازقك بل كان وسيلة لإيصال رزق الله إليك والآن انعدمت وسيلة إيصال الرزق أما الرزاق فهو لم يزل حيًا وقارد على إيجاد وسيلة أخرى يصلكِ بها رزقك أينما كنتِ

فأنا لا أرى داعٍ للخوف طالما أن ربك حي لا يموت

صعب على يا أخى ان استجدى عطف اخوانى مثلا لينفقوا على
سيأتى يوم يذهب كل واحد فى طريقه
ومن قال لكِ أن تفعلي ذلك؟؟!!

بل استجدي عطف ربك ووالله لو نظر إليكِ نظرة رضا لعشتِ طوال عمرك في الدنيا تتنعمين في خيراته ومنها إلى جناته

فاعتقدي في مسبب الأسباب ودعكِ من الأسباب

اما تعليم المرأه فهو مباح لها
كانت النساء تخرج ليتعلمن من الرسول صلى الله عليه وسلم
هل من أدلة طالما الأمر دخل للشرع وحكم فقهي فالدليل مطلوب قطعًا وحتى أعرف من أي دليل أتيتِ بهذا الكلام لأفهمه وأفهم قصدك
بالإضافة إلى أن حديثنا عن العلم الدنيوي وليس العلم الشرعي

اما بالنسبه للآيه الكريمه
فما قصدته هو ان الله عزوجل قال (وقرن فى بيوتكن) ثم اتبعها بقوله
(ولاتبرجن تبرج الجاهليه الاولى)
معناها لاتخرجن وان كان لابد من الخروج فلاتتبرجن
والله اعلم
فبالفعل إن لزم الخروج من البيت وجب التخلي من مظاهر تبرج الجاهلية الأولى فلا تبرجن ولكن هذا حال الإضطرار للخروج وهذا يعيدنا لأهم سؤال:

أين الضرورة في ذلك؟؟

أريد تفسير الآية: (وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى).. وما مناسبة نزولها؟؟ وفيمن نزلت؟؟؟ جزيتم خيرا..

الفتوى :
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد تضمنت هذه الآية آدابا أمر الله بها نساء النبي صلى الله عليه وسلم ونساء أمته تبعا لهن.
قال ابن كثير في تفسيره: هذه آداب أمر الله بها نساء النبي صلى الله عليه وسلم، ونساء الأمة تبع لهن في ذلك.
وقد جاءت هذه الآية ضمن مجموعة من الآيات نزلت في تخيير النبي صلى الله عليه وسلم أزواجه، فلما اخترنه أدبهن بهذه الآداب الكريمة الرفيعة، فقال: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ [الأحزاب: 33] أي الْزَمْنَ بيوتكن، فلا تخرجن لغير حاجة، فيجوز لهن الخروج للصلاة في المسجد بشرط الحجاب وعدم التعطر، كما في الحديث: لا تمنعوا إماء الله مساجد الله، وليخرجن تفلات . رواه أحمد وصححه الأرناؤوط .
وفي صحيح البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لسودة: قد أذن الله لكن أن تخرجن لحوائجكن . وأما قوله تعالى: وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى [الأحزاب: 33] فمعناه: لا تظهرن زينتكن مثل فعل الجاهلية الأولى، فقد نقل ابن كثير أقوال العلماء في تفسير تبرج الجاهلية الأولى، فقال: قال مجاهد: كانت المرأة تخرج تمشي بين الرجال، فذلك تبرج الجاهلية.
وقال قتادة: وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى [الأحزاب: 33] يقول إذا خرجتن من بيوتكن، وكانت لهن مشية وتكسر وتغنج فنهى الله عن ذلك.
وقال مقاتل بن حيان: التبرج أنها تلقي الخمار على رأسها ولا تشده فيواري قلائدها وقرطها وعنقها، ويبدو ذلك كله منها .
والله أعلم.

المصدر
اسلام ويب
http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=34920&Option=FatwaId
والله الذى لا اله غيره
انا سعيده بهذا الحوار وانشاء الله واثقه انى سأخرج منه بالخير الكثير
بارك الله فيك
أسعدكِ الله في الدارين

وفيكِ بارك الله

بالتوفيق
 

منى

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/09
المشاركات
3,172
الإعجابات
456
الإقامة
الاسكندريه
#12
اخى الكريم
المشكله ليست فى المال فقط
نعم لدى من ينفق على بسخاء والحمد لله
بل والاكثر لقد اعطانى الله والدا اشهد الله انه اتم الامانه على وجهها ولم يتركنا محتاجين ومع ذلك اخى الفاضل اخبرتك ان الدنيا تدور
غريبه..مخيفه

نعم اعلم تماما ان الله هو رازقى
ولاكن يجب ان نأخذ بالأسباب

حسن الظن بالله هو الأهم
ولاكن (اعقلها اولا ثم توكل)

اما بالنسبه لتعيم المرأه
إن خروج النساء لتعلم العلم هو من الهدي الذي جاء به النبي صلى الله عليه وسلم، وقد كان خصص لهن يوم الخميس فكن يجتمعن إليه فيه فيعلمهن كما صح عنه ذلك، وكن يشهدن معه الصلوات ويسمعن توجيهه للناس، وحججن معه، وسمعن خطابه، وكن يحفظن خطبه في الجمعة من في رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فإحداهن تقول: "ما حفظت سورة ق إلا من في رسول الله صلى الله عليه وسلم فوق أعواد منبره يخطب بها كل جمعة"، وفي حديث عائشة في الموطأ أن النساء كن يشهدن الفجر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فيرجعن متلفعات بمروطهن ما يعرفن من الغلس، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يأمر بعدم منعهن من المساجد فيقول: "لا تمنعوا إماء الله مساجد الله، وليخرجن إذا خرجن تفلات" أي غير متعطرات ولا متزينات.

وطلب العلم هو من أفضل القربات التي يتقرب بها إلى الله ومالك رحمه الله لما سئل عن المقرب للقتل الذي لم يبق من عمره إلا ساعة في أية عبادة يصرفها؟ قال: علم يتعلمه، قيل يا أبا عبد الله إنه لا يعمل به! قال: تعلمه أفضل من العمل به، وقال الشافعي: طلب العلم أفضل من صلاة النافلة.

وما جاء من النصوص في استقرار المرأة في بيتها يقصد به إذا كانت تخرج من غير نية صادقة، بأن كانت تخرج تريد الفتنة وعرض نفسها فهذا هو الحرام وهو الذي ورد فيه النهي، والنهي إنما يقصد به تحذيرها من مثل هذا النوع لئلا تقع فيه، أما إذا خرجت جاهدة مجاهدة صادقة تطلب الحق فلها أجر من خرج في سبيل الله مجاهداً، فقد أخرج مالك في الموطأ عن أبي بكر بن عبد الرحمن: "من خرج إلى المسجد لا يخرجه إلا علم يعلمه أو يتعلمه كان كالمجاهد في سبيل الله رجع غانماً


فإذا خرجت المرأة في هيئة شرعية، وبالضوابط الشرعية في الاختلاط، والخروج للحاجة -‏حاجتها أو حاجة غيرها إليها- خَصَّصَ هذا عمومَ: (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ)(الأحزاب:33)، ولا يلزم أن تكون الحاجة شديدة أو ماسة، بل تكفي الحاجة والمصلحة مع الضوابط.

هذا بالنسبه للعلم الشرعى
قال صلى الله عليه وسلم
(العلم ثلاث آيه محكمه وسنه قائمه وفريضه عادله ومازاد على ذلك فهوفضل)

ولاكن لدى سؤال لك اخى الفاضل
اليس من الافضل وجود طبيبه للنساء بدل من طبيب لهن؟
اليست مدرسه للفتيات تعلمهن الفقه وما الى ذلك افضل من مدرس؟
بارك الله فيك جعله الله فى ميزان حسناتك
 

That's Me

الوسـام الماسـي
التسجيل
24/9/07
المشاركات
3,869
الإعجابات
1,470
الإقامة
Egypt . EL Arish
#13

اخواني هذه بعض الاراء كما سنري
************************
1.
الاسلام خلق الرجل ليشقى.....اي ان الشقاء صفة من صفات الرجل وليس المرأة
والدليل على ذلك ان الله سبحانه وتعالى عندما خاطب ادم قائلا
"فقلنا يا ادم ان هذا عدو لك ولزوجك فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى"
طه 117
فلقد قال سبحانه وتعالى (فتشقى) ولم يقل -عز من قائل- فتشقيا
وبالتالي فلقد خاطب سبحانه وتعالى الرجل ولم يخاطب الأثنين وبالتالي فالشقاء مقصورا على الرجل وبالتالي لابد ان يكون العمل خاص بالرجل


ومن سورة القصص
" ولما ورد ماء مدين وجد عليه امة من الناس يسقون ووجد من دونهم امرأتين تزودان قال ما خطبكما قالتا لا نسقي حتى يصدر الرعاء وابونا شيخ كبير"
القصص 23
اي لا نسقي حتى يسقي الرجال وابونا شيخ كبير
والهدف من "ابونا شيخ كبير" في هذا الموضع اي ان السقاء من عمل الرجال وانما اضطرتا ان تفعلا ذلك بدلا من ابيهما حيث انه شيخ كبير لا يقوى على ذلك
وهذا موضع اخر يثبت ان العمل والشقاء من اختصاص الرجل وليس المرأة الا للضرورة القصوى
كما انني اري ان اي فرصة عمل تحتلها اي سيدة او فتاة....اليس من الاولى ان يحتلها رجل لتعينه على ان يفتح بيت
فمن الممكن ان يكن عمل المرأة سبب رئيسي من اسباب البطالة .

هذه بعض الاراء في عمل امرأة وتوجهها الي سوق العمل
******************************
الم يتزوج سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام بالسيدة خديجة وهي تشتغل بالتجارة
( هذه جملة قد يخرج عينا البعض بها )
******************************
الرأي الثاني وهذا الرأي الذي أتفق معه كثيرا ً
2.
أفضل عمل وأشرفه وأعلاه عند الله تعالى في الإسلام أن تعمل المرأة في تربية أولادها تربية صالحة فتجعل منهم رجالا ونساء صالحين يبنون لهذا الأمة مجدها ، وفي إعداء أسرة دافئة صالحة مستقرة لأبيهم ولهم حتى ينشأوا نشأة صحية تحميهم من الانحراف والضياع قال تعالى { ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة } .
ومعلوم أن سكن الزوج إلى الزوجة إنما يتحقق بأن تؤدي الزوجة وظيفتها الفطرية في توفير البيت الدافيء المستقر وهذا هو معنى السكن أما إذا قضت نهارها في العمل وليلها في الراحة من عناء العمل وزوجها وأولادها في ضياع فلم تحقق كونها سكنا لزوجها وأولادها بل هي من أسباب شقائهم وهذا معلوم للعيان لايحتاج إلى دليل وبرهان .
غير أن الاسلام ـ لأن الأسرة قد تحتاج أحيانا لعمل المرأة ــ لايحرم عمل المرأة خارج بيتها ولكن يشترط لذلك شروطاً:
الأول : أن يكون عملها مما يباح للمراة أن تعمل فيه فلايجوز أن تعمل في السينما أو الغناء على سبيل المثال .
الثاني : أن لايكون عملها في وسط مثير للفتنة فلايجوز أن تعمل بين الرجال الأجانب في جو مختلط مخالف لآداب الاسلام .
الثالث : أن لايترتب على عملها تضييع لأولادها وحقوق زوجها.
والله اعلم
*****************************

إذا اضطرت المرأة للعمل وجب عليها أن لا تعمل في مكان تختلط فيه مع الرجال. وإن كانت طبيعة عملها تستوجب التعامل مع الرجال فليكن ذلك بدون اختلاط وبغاية قصوى من الحذر. ويجب على المرأة أن تكون متحجبة بالحجاب الشرعي ومحتشمة وإن اضطرت إلى مكالمة الرجال فلا تخضع بالقول كما قال الله تعالى: (فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض). [الأحزاب: 32] . كما يجب عليها أن تحذر مس الطبيب غاية الحذر، وأن لا تسمح لنفسها بالخلوة بأحد من الرجال فهذا من أعظم المنكرات. والله تعالى أعلم.
****************************
وهذا رأي اخير اتفق معه ايضا ً
ما خلق الله تعالى خلقا من ذكر أو أنثى إلا وأوجب عليه أن يكون مفيدا لنفسه ولأسرته ولمجتمعه, ولكن ما يجب أن نعلم أن أهم أعمال المرأة وأولاها باهتمامها هو رعاية أسرتها وتربية أولادها على الدين والأخلاق (المرأة راعية في بيت زوجها ومسئولة عن رعيتها) وهذا العمل لا يمكن للرجل أن يباريها في القيام به.. وقد كان استقرار المرأة في بيتها ورعاية شئون أسرتها من أهم أسباب قوة هذه الأمة فيما مضى ثم تقلب حال الأمة وشقيت يوم نجح الشيطان في صرف المرأة عن وظيفتها الأصلية إلى البحث عن العمل أن لم يكن لكسب المال فلتحقيق الذات كما تدعي بعض النساء, وكأن النساء نسين أن حسن طاعتها لزوجها ورعاية أسرتها يعدل لها أجر الجهاد والجُمَع والجماعات والحج بعد الحج وعيادة المرضى إلا أن هذا الذي قلنا به لا يعني أبدا تحريمنا لعمل المرأة لأن الأصل في الأشياء الإباحة، وليس من حق أحد أن يحرم شيئا بغير دليل شرعي صحيح.. وعليه فيكون عمل المرأة في ذاته جائز, وبخاصة إذا كانت هذه المرأة مطلقة أو أرمله وليس لها مورد أو عائل وتكون لديها القدرة على العمل والكسب يكفيها وأولادها شر الحاجة, وقد تستغني المرأة عن الحاجة إلى الكسب ولكن يحتاج المجتمع إلي عملها كالطبيبة والمدرسة والممرضة للنساء وغير ذلك مما يخص النساء فلا شئ في عملها شريطة أن تلتزم في خروجها للعمل بما حدده العلماء من شروط وأهمها:
1 – أن يكون العمل مشروعا فلا يصح لها أن تعمل في عمل محرم لذاته كالراقصة وبائعة الخمور أو لغيره كخادمة لدى أعزب أو سكرتيرة لرجل يستدعي عملها كثرة الخلوة بها.
2 – أن يكون عملها مما يجنبها مخالطة الرجال كطبيبة الأطفال أو الممرضة أو معلمة النساء أو التجارة في سلع لا تدفعها إلى كثرة مخالطة الرجال.
3 – الالتزام بالآداب الإسلامية عند خروجها من بيتها كالحجاب وغيره مما يعد من آداب المرأة في الإسلام.
4 – أن تكون الأسرة في حاجة حقيقية إلى العمل, أو يكون المجتمع في حاجة لعملها كالطبيبة والمدرسة.
5 – ألا يكون عملها على حساب واجبات أخرى لا يجوز لها إهمالها كواجباتها تجاه زوجها وأسرتها.
و


 

abcman

عضوية الشرف
التسجيل
5/8/04
المشاركات
7,508
الإعجابات
1,756
الإقامة
Saudi Arabia, Jiddah
#14
اليس من الافضل وجود طبيبه للنساء بدل من طبيب لهن؟
اليست مدرسه للفتيات تعلمهن الفقه وما الى ذلك افضل من مدرس؟
بلى الأفضل هو وجود طبيبة لمعالجة النساء

ولكن أقول:
1- هناك الكثير من الفتيات بالفعل اللواتي أقدمن على هذا المجال بهذه النية فلم الإكثار؟
2- نجد الكثير من الفتيات يدخلن مجالات قد لا تخدم النساء وخاصة طب الأطفال فهل الأطفال يحتاجون النساء أكثر من الرجال؟ أظن لا
3- ولماذا تذهب الفتيات لكليات أخرى لا نحتاجهن فيها لمثل الغرض الذي ذكرتي ككلية الهندسة والتجارة وما إلى ذلك؟
4- مدرسات الفقه يمكن أن يتلمن الفقه دون الحاجة للذهاب للجامعات المختلطة والتعرض للمناظر المؤسفة الموجودة فيها فيمكنهن التعلم من المسجد
5- لا يُشترط فيمن يعلم النساء أن تكون امرأة بل يمكن أن يعلم النساء شيخ رجل من وراء حجاب

كما أن هناك مدارس منفصلة فيها النساء عن الرجال كمدارس الأزهر رغم ما فيها ولكنها تمنع من خطر عظيم

جزانا الله وإياكِ كل خير

والله الموفق
 

منى

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/09
المشاركات
3,172
الإعجابات
456
الإقامة
الاسكندريه
#15
وقد تستغني المرأة عن الحاجة إلى الكسب ولكن يحتاج المجتمع إلي عملها كالطبيبة والمدرسة والممرضة للنساء وغير ذلك مما يخص النساء فلا شئ في عملها شريطة أن تلتزم في خروجها للعمل بما حدده العلماء من شروط وأهمها:
1 – أن يكون العمل مشروعا فلا يصح لها أن تعمل في عمل محرم لذاته كالراقصة وبائعة الخمور أو لغيره كخادمة لدى أعزب أو سكرتيرة لرجل يستدعي عملها كثرة الخلوة بها.
2 – أن يكون عملها مما يجنبها مخالطة الرجال كطبيبة الأطفال أو الممرضة أو معلمة النساء أو التجارة في سلع لا تدفعها إلى كثرة مخالطة الرجال.
3 – الالتزام بالآداب الإسلامية عند خروجها من بيتها كالحجاب وغيره مما يعد من آداب المرأة في الإسلام.
4 – أن تكون الأسرة في حاجة حقيقية إلى العمل, أو يكون المجتمع في حاجة لعملها كالطبيبة والمدرسة.
5 – ألا يكون عملها على حساب واجبات أخرى لا يجوز لها إهمالها كواجباتها تجاه زوجها وأسرتها.
و
بارك الله فيك اخى الكريم
صدقت اخى
جعله الله فى ميزان حسناتك
 

منى

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/09
المشاركات
3,172
الإعجابات
456
الإقامة
الاسكندريه
#16
كما أن هناك مدارس منفصلة فيها النساء عن الرجال كمدارس الأزهر رغم ما فيها ولكنها تمنع من خطر عظيم
بارك الله فيك اخى الكريم
الحمد لله الازهر به خير كثير
ولاننكر بعض الامور التى ستتغرير بأذن الله
اخى الفاضل
نستعين بالله ان نترقى فى ايماننا
ونسألكم المساعده دائما
جعله الله فى ميزان حسناتك
 

منى

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/09
المشاركات
3,172
الإعجابات
456
الإقامة
الاسكندريه
#17
اخوانى واخواتى
لم يكتب احد مايؤرقه الى الان

هذا ربما يكون لأحد سببين
1- ليس لديكم مايؤرقكم
(اتمنى ذلك)
2- او لديكم ولاتريدون الاخبار به
ربما عدم ثقه فى انه ستتم المساعده
اقول لكم جربوا ولتروا النتائج
والى ذلك الحين سأكمل مايؤرقنى فعندى الكثير
وأملى بكم كبير

بارك الله فيكم جعله الله فى ميزان حسناتك
 

abcman

عضوية الشرف
التسجيل
5/8/04
المشاركات
7,508
الإعجابات
1,756
الإقامة
Saudi Arabia, Jiddah
#18
لعلي أذكر بعضًا مما يُؤرقني:

من أكثر ما يُؤرقني الاختلاط وانتشاره في كل المجتمعات الإسلامية والسعي الحثيث من قبل الكثيرين من أعداء الإسلام لجعله أمراً واقعًا والتقليل من مخاطره

فمن لديه تعقيب وكيف أقي نفسي في مجتمع الاختلاط فيه أمر واقعي لا محالة؟

بانتظاركم
 

أمير الذئاب

عضو مشارك
التسجيل
27/12/09
المشاركات
75
الإعجابات
1
الإقامة
Egypt
#19
الاختلاط باب من أبواب الشر، يبدأ بالنظرات، ثم الابتسامات والسلامات والكلمات، وينتهي باللقاءات، ثم المصائب والفضائح والنكبات، والاختلاط حبل من حبائل الشيطان يزين به للناس الشر، ويلبس عليهم بأنه شيء صغير حقير، فيندفع أصحاب الهوى إليه غافلين عن شرره، ومعظم النار من مستصغر الشرر. وقد حذرنا الله -تعالى- فقال: {يا أيها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر} [النور: 21].
معنى الاختلاط:
الاختلاط الفاسد هو اجتماع النساء والرجال الذين ليسوا بمحارم لهن في مكان واحد دون التزام للضوابط الشرعية، من غض البصر وقول المعروف وعدم الخضوع بالقول وتجنب إبداء زينة المرأة وغير ذلك من الآداب الشرعية وهذا الاختلاط الفاسد يمكنهم فيه الاتصال بالنظر أو الإشارة، أو بالكلام، أو بالملامسة، مما يوقع في الريبة والفساد.
الاختلاط عادة جاهلية:
والاختلاط بهذا المعنى الذميم عادة جاهلية قديمة، جاء الإسلام فوضع له الحدود والضوابط، وظل المسلمون محافظين على حدود الحشمة وآداب العفة، وصيانة الحرمات والأعراض، حتى غزت أوربا بلاد المسلمين فأشاعوا فكرة الاختلاط الفاسد من جديد. وقد أرادوا أن يمحوا الروح الإسلامية السائدة في المجتمع الإسلامي.
وقد اتخذ أعداء الأمة من بعض المثقفين الذين سافروا إلى أوربا، وحصَّلوا العلم هناك ناصرًا لمآربهم ومعينًا لتحقيق أهدافهم، حيث نادوا بالاختلاط الذميم وادعوا أنه ضرورة نفسية واجتماعية، وحجتهم في ذلك أنه يمنع العقد، والشعور بالخجل تجاه الجنس الآخر، وأن منعه حرمان خطير، فهو يؤدي إلى الإشباع العاطفي، ويعلم الذوق، وفن التعامل الراقي!!
ومن ثم ذم هؤلاء وأتباعهم التحجب، واستقرار المرأة في بيتها، وقد ظهر هذا في تعليمات مدارس التبشير التي أنشئت خصيصًا لهذه الغاية، والتي تستند في إعادة تشكيل المرأة المسلمة على النمط الغربي الذي تتلاشى فيه كلمة الحرام والحياء والفضيلة، ومن ثم الدين والعقيدة والأخلاق.
وعمدوا إلى القرآن والسنة، يحاولون لي أعناق النصوص حتى تتمشى مع أهوائهم حتى يخدعوا عوام الناس، فضلوا وأضلوا، وهكذا نمت بذرة السفور والاختلاط المحرم في المجتمع المسلم، وأصبح مجتمعًا ممسوخًا يمثل نسخة باهتة من المجتمع الغربي {مذبذبين بين ذلك لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء} [النساء: 143].
آثار الاختلاط:
والاختلاط الفاسد شرٌّ كله، فهو يبدد طاقات الشباب، ويقتل ملكاتهم، ويصيبهم باليأس والإحباط، بالإضافة إلى التفكك والضياع وانتشار الجرائم والفساد وسقوط المجتمع فريسة للرذيلة والانهيار، وهذه كلها أمور من الطبيعي أن تحدث في مجتمع عمد إلى الاختلاط فاتخذه سبيلاً! فهل رأيت إنسانًا قفز في البحر ثم خرج منه دون أن يبتل؟! وهل يلقي أحدنا بنفسه في النار دون أن يحترق؟!
العلاج الأمثل:
وفي العودة إلى الإسلام ومبادئه السامية العلاج الأمثل لهذه الأخطار، حيث يوضح الإسلام أن خير حجاب للمرأة بيتها، ولم يبح الاختلاط بدون ضوابط.
وقد حرص المسلمون الأُول على آداب الاختلاط، حتى إنهم كانوا إذا انتهوا من صلاتهم مكثوا قليلا حتى تخرج النساء قبلهم، خوفًا من الوقوع فيما حرمه الله من النظر غير المباح أو الملامسة غير المشروعة أو نحو ذلك، وذلك أدعى لجلب المصالح، ودرء المفاسد، وغلق منافذ الشيطان.
موقف الإسلام:
وقد يتساءل البعض هل نحجر على المرأة ونحبسها في بيتها، ونجعلها أسيرة جدرانه باسم الإسلام؟
والحقيقة أن الالتزام بالدين ليس حجرًا على المرأة، وليس قيدًا عليها، فلقد شهدت عصور الإسلام الزاهرة ما يخالف هذا الرأي الجائر، فقد كانت النساء تشهد الجماعة والجمعة في مسجد الرسول ( وتسمع الخطبة والعلم، حتى إن أم هشام بنت حارثة حفظت سورة (ق) من فم الرسول ( من كثرة ما سمعتها من فوق منبر الجمعة [مسلم].
وفي رواية لأم عطية قالت: سمعت رسول الله ( يقول: يخرج العواتق (اللائي لم يتزوجن)، وذوات الخدور (الزوجات)، والحيض وليشهدن الخير ودعوة المؤمنين، ويعتزل الحيض المصلى) [متفق عليه] تعني بذلك خروج النساء لشهود صلاة العيد.
وكانت النساء يحضرن دروس العلم وتسألن عن أمور دينهن، وامتد هذا النشاط النسائي إلى المشاركة في خدمة الجيش والمجاهدين، فعن أم عطية الأنصارية قالت: غزوت مع النبي ( سبع غزوات أخلفهم في رحالهم، وأصنع لهم الطعام، وأداوي الجرحى، وأقوم على المرضى. [ابن ماجه].
بل صح عن نساء بعض الصحابــة أنهن شاركن في بعــض الــغزوات والمعارك الإسلامية بحمل السلاح، عندما أتيحت لهن الفرصة، ومن ذلك ما قامت به أم عمارة نسيبة بنت كعب يوم أحد حتى أشاد الرسول ( بما قامت به من أعمال. [الذهبي في سير أعلام النبلاء]، وكذلك اتخذت أم سليم خنجرًا يوم أحد تبقر به بطن من يقترب منها.
ضوابط الاختلاط:
إن اللقاء بين الرجال والنساء جائز إذا كان الهدف هو المشاركة في غاية كريمة تتطلب جهودًا متضافرة من الجنسين، ولكن في إطار الحدود التي رسمها الإسلام وبينها لعباده لما فيه صلاحهم وسعادتهم ومن ذلك:
(1) وجود الضرورة أو السبب النبيل الموافق للشرع، وحبذا لو وجد محرم للمرأة معها.
(2) عدم الإسراف أو التوسع في خروج المرأة إلا لسبب جائز.
(3) الالتزام بغض البصر، قال تعالى: {قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون. وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن} [النور: 30-31].
(4) التزام المسلمة بالزي الشرعي الذي يصون كرامتها ويحفظ حياءها، ويكون عنوانًا لوقارها.
(5) أن تتجنب الزينة التي تقود لارتكاب الفواحش والمنكرات.
(6) الالتزام بآداب الإسلام في حركاتها وسكناتها، وفي وقوفها ومشيها، وفي كلامها وصمتها.
وهكذا يصون الإسلام كرامة المرأة، وعفتها، ويحقق لها طهرها ونقاءها، ويرفع من قدرها ومكانتها، في مقابل زيف نداءات العصرية والمدنية والحرية المزعومة التي أشاعت الفساد على مستوى الأفراد وعلى مستوى المجتمعات.


والله أعلم
 

منى

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/09
المشاركات
3,172
الإعجابات
456
الإقامة
الاسكندريه
#20
صحيح اخى الكريم
الأختلاط اصبح واقعا

اسمح لى ان اقول اولا واقع اعيشه
وكيف اتعامل مع هذا الواقع

بعد انتهائى من الدراسه الشرعيه فى الأزهر
والحمد لله ليس بها اختلاط
(كانت حياه جامعيه رائعه جدا بسبب عدم الاختلاط)

والان اكمل الدراسه فى كليه التربيه
ولاكنى بعد ان رأيت الواقع الأليم تمنيت انى لم اتقدم للدراسه بها

دنيا غريبه عن دنيتى
اختلاط واسع

ولاكنى اتمسك بهذه المبادئ

1- غض البصر تماما
ولا حتى النظره الاولى

ماأقصده هو ان هناك من يفسر(النظره الاولى لك والثانيه عليك)
يفسرونها خطأ
مثلا هذا الشاب متأكد انه اذا نظر فى هذا الأتجاه سيرى فتاه
فينظر على اساس ان له نظره واحده
وهذا مما يفتح بابا للفساد

2- اجلس فى منتصف المدرج اى بين الفتيات من الجانبين
لأن الفتيات الائى يجلسن فى الطرف يتعرضن لجلوس الشباب بجانبهم

وهذا ايضا ينطبق على ركوب المواصلات
فعلى الشباب والفتيات تحرى اماكن جلوسهم منعا للمشاكل

3-اهم شئ هو الاستعانه بالله عز وجل
فهو خلقنا بشر وخلق لنا انفس
وخلق الشياطين التى تحاول جاهده ان تضلنا

ولاكنه سبحانه وتعالى اعطانا الوسيله التى تنجينا من كل هذا
وهى الاستعانه به والتوكل عليه
(ومن توكل على الله فهو حسبه)

اخى الكريم علمى قليل وخبرتى قليله
وبصراحه انتظر ردك على سؤالك

فهذا مما يؤرقنى ايضا

بارك الله فيك
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى