الحالة
موضوع مغلق

زكريا الناهى

عضو مميز
التسجيل
29/7/07
المشاركات
302
الإعجابات
80
#1
غرامة 10 الاف جنيه لطالبة اصرت على أن فلسطين لا اسرائيل عربية في جامعة حلوان
كتب - سيد أمين
اثار الحكم الصادرضد الطالبة أسماء ابراهيم محمد علي بجامعة حلوان بتهمة البالغ الكاذب مع تعويض عشرة الاف جنيه في الدعوي التي رفعتها ضدها استاذة في جامعة حلوان بتهمة التشهير بها ردود فعل واسعة في صفوف الطلبة فضلا عن اعضاء هيئة التدريس وكانت خريطة تضمنها كتاب مقرر في جامعة حلوان تحل لفظة "اسرائيل" محل دولة فلسطين وتقول انها دولة عربية لغطا واسعا يغفل الكتاب عمدا ذكر أية إشارة لفلسطين و شعبها و هو مالم تستطع قرارات الأمم المتحدة و لا مجلس الأمن و لا اتفاقية أوسلوا و لا الرباعية الدولية و لا جورج ميتشل إغفاله..
بل أن من يجرؤ أن يذكر يستبدل كلمة اسرائيل بحقيقة إسمها فلسطين و شعبها فقد إختار الرسوب في المادة أو الجرجرة في المحاكم كحالة الطالبة أسماء إبراهيم وعلي حد قولها.
ولم يكتف مؤلف الكتاب و القائمين علي تدريسه بعدد من الجامعات حتي اليوم بمحو فلسطين و هويتها من الخارطة، بل تراه يتغول و يمنح إسرائيل أجزاءا من مصر و الأردن و السعودية و سوريا و لبنان تحقيقا لنبوءة أرض الميعاد و المهم لم تعترض الجامعات أو حتي تطالب بتصحيح المحتوي!
وكانت اسماء قد تقدمت وعدد من الطلبة والطالبات بشكوي الي رئيس قسم التاريخ بكلية الاداب بجامعة حلوان يشكون من قيام الاستاذة الدكتورة '..............' أستاذ بقسم الجغرافيا بكلية الآداب بتدريس مادة الجغرافيا الاقتصادية لطلاب الفرقة الثانية قسم التاريخ، والتي تتضمن توزيع الطاقة والمحاصيل الزراعية والغذاء في الوطن العربي، وقد قامت الدكتورة بذكر لما يسمي بدولة اسرائيل في أكثر من موضع داخل الكتاب الخاص بها، مما يعد انكاراً صريحاً للهوية العربية لأرض فلسطين الشقيقة ، وطمساً لقضية تجسد ستين عاماً من النضال،
واضافوا في المذكرة عندما ذهبنا للتحدث اليها بشأن هذا الامر في اليوم الموافق الخميس 22 يناير 2009م ، فما كان منها ألا أنها ثارت أمامنا قائلة بالحرف الواحد : "اسمها اسرائيل يعني اسرائيل، يا ماما دي دولة معترف بيها من العالم كله، اللي في دماغكم دي اوهام،هي اسمها اسرائيل، وهتكتبيها في الامتحان اسرائيل يعني اسرائيل، واللي هيكتب غير كده هيسقط".
وعندما أوضحنا لها أننا طلاب في قسم التاريخ، وأن كافة أساتذتنا الأفاضل ومعلمينا الكبار الأفذاذ يتفضلون بتعليمها لنا ك'فلسطين' وأنها الأستاذة الوحيدة التي تكتبها علي الخريطة 'اسرائيل'، فما كان منها إلا أنها رفضت ان تسمعنا وانصرفت،
وقال الطلاب انه حدث ذلك في الوقت الذي كانت تُدك فيه غزة بالأسلحة الوحشية التي عبّرت وأظهرت مدي همجية الكيان الصهيوني الغاشم.
انتهت شكوي الطلبة ورغم انه لم يتسني لنا الاتصال بالدكتورة محل الحديث الا أن الدكتورمحمد شرف قال أن التصهين نتيجة طبيعية لسياسات وزارة التعليم العالي في رعاية التطبيع المجاني و التشجيع عليه بشتي صورة، كان أقرب مثل للذاكرة المؤتمر التطبيع بمكتبة الإسكندرية لشبكات المعلومات متوافقا مع ذكري مذبحة غزة بمشاركة أربعة اساتذة من إسرائيل و مشاركة مكثفة من جامعات الإسكندرية و أيضا القاهرة و الجامعة المصونة الخاصة بالسيد رئيس الوزراء، أقصد جامعة النيل،لطبع فهذه الجامعات لا تتمتع باستقلالية قرارها، فلو كان حضور مثل هذا المؤتمر التطبيعي ضد التوجهات الرسمية لما جرؤت تلك الجامعات و اساتذتها علي المشاركة فيه .
واضاف : نحن نقوم بالوكالة عن إسرائيل بتزييف حقائق التاريخ و محاولة محو فلسطين و قضية فلسطين من ذاكرة الأجيال الشابة بتكرار الكذب في الكتب الدراسية و التهديد و الوعيد بالرسوب لمن يجرؤ علي الإعتراض علي كلمة إسرائيل، و لا يقتصر الأمر علي هذا حيث تقوم وزارة التعليم العالي بالترويج للتطبيع من خلال مشروعات الشراكة الأوروبية بدعم و ضوء أخضر من معالي الوزير وفي تكتم شديد من قبله و من قبل رجال التطبيع في وزارته، و يتم ذلك من خلال عدد يتزايد باطراد من المشاريع البحثية بالمشاركة بين جامعات اسرائيل و مصر، و هذا يمثل قيم الإنتهازية حيث وجود إسم إسرائيل بما يحمل من معاني التطبيع الثقافي المجاني و هو الهدف الخفي يعد ضمانة للحصول علي التمويل كأنما ضاقت الدنيا و لا توجد جامعات و لا باحثين في شتي أرجاء المعمورة
وقال : الملاحظة الهامة أن التصهين و تزييف الوعي و حقائق التاريخ و الجغرافيا و المزايدة علي اسرائيل ذاتها لا يقتصر علي التدريس في جامعة حلوان فقط بل في تلك الحالة يتبين أن الكتاب مقرر و مفروض في عدة جامعات مصرية، و لا زال رغم شكاوي الطلاب المنطقية و الجادة يدرس حتي حينه، بما يؤكد المنهجية و الرضا عن هذا المسلك و أنه صار منهج مقبول و مطلوب المضي فيه في الجامعات
هو ايضا فرصة ذهبية للنيل من طالبة معارضة و جرجرتها في المحاكم ربما باتفاق مع الأساتذة القائمين علي تدريس المقرر.
وهذه الحالة و الحالات الأخري التي حذثت بحق الطلاب هي أمور غير مستغربة و معروفة عن جامعة حلوان حيث يتسلط الأمن علي جهة الإدارة التي استقالت من حماية حصانة أساتذتها و طلابها من تغول أمن الدولة و ما سواه في تعقبهم و التنكيل بهم و تسند فيها خصيصا التحقيقات و التأديب لمن لهم خلفيات أمن دولة.

ويمثل هذا النهج المستحدث من قيام الأساتذة بمقاضاة من يجرؤ علي الشكوي من الطلاب في حلوان بجرجرتهم في المحاكم مدي التدهور الأكاديمي في الجامعات و هو أمر منهجي و تكرر ويتكرر في جامعة حلوان، و قد تم الحكم علي بعض الطلاب بالحبس و الغرامة في أمور مماثلة، و هذا إن دل فيدل علي تخلي جامعة حلوان عن طلابها حيث تتعمد حفظ الشكاوي و ارغام الطلاب علي التخلي عنها بما يعرضهم لمثل هذا الموقف من أساتذة أبعد ما يكونون عن القيم الأكاديمية الراسخة و المتعارف عليها.
وقال الدكتور محمود ابو المجد ان الأمر يثير مأساة الكتاب الجامعي و مسئولية الجامعات التي يتم فيها تدريس هذا الكتاب بعينه في هذه الحالة التي أصبحت معروفة، وبينما ما خفي كان اعظم، و رغم تكرار الشكوي منذ مدة طويلة فالكتاب مازال مقررا ويدرس في عدد من الجامعات الحكومية بما يؤكد القرار العالي بالتصهين و المزايدة علي اسرائيل ذاتها ربما لاستحقاقات قادمة علي الأرض.
وانتقلت العدوي إلي معالي الوزير وحوارييه في الجامعات و هو ما عاصرنا مؤخرا في الحرب المستعرة و الشاملة علي النقاب لحد الهوس التي يقودها وزير التعليم العالي بكل عنف وتطرف و معه رؤساء الجامعات المصرية، و لقد تميزت الحرب الضروس علي المنقبات بالسفور في تحدي القانون والسلطة القضائية وممارسة ما لا نتردد في تسميته بالبلطجة الرسمية لمؤسسات الدولة في إزدراء القانون ، و قد كان واضحا فيها العنت و لدد الخصومة و جرجرة الطالبات للمحاكم و تضييع و تدمير مستقبل الآلاف من طالبات و طلاب مصر عقابا لهم علي إختياراتهم فيما يريدون.



عن جريدة الاسبوع المصرية - 21/2/2010

تعقيب : هل وصل بنا الهوان إلى هذا الحد ؟
 

أبو حمزة الأثري

الوسـام الذهبي
التسجيل
2/12/07
المشاركات
2,398
الإعجابات
51
الإقامة
رفح-فلسطين
#2
نسوا فلسطين و الأقصى الحزين
فحق لهم أن ينساهم رب العالمين
" نسوا الله فنسيهم "
و لعلنا إذ نقف على هذا الموقف
نعرف و يتضح لن جليا سبب ضياع الأمة
و هوانها على الناس
فالأمة التي تسعى لتشتييت هويتها من الداخل
لا يعتبر مجرما من أراد إستئصال شأفتها
لأنه سيسرع لها تشتت و ضياع الهوية
إلى الله نشكوا حالنا و نسأله سبحانه أن لا يؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
و جزاك الله خيرا أخي الحبيب زكريا
 

alkhen

عضو مشارك
التسجيل
18/1/08
المشاركات
50
الإعجابات
0
#3
حسبي الله
كل يوم نسمع اخبار سيئة عن مصر .جدار ,حصار ,تطبيع,نقاب,.......
 

abujuhina

(اللَّهُمَّ ارحمهُ واعفُ عنهُ)
التسجيل
3/12/09
المشاركات
7,138
الإعجابات
3,058
الإقامة
Jeddah
#4
لا حول ولا قوة الا بالله

بارك الله فيك يا أخ زكريا
 

زكريا الناهى

عضو مميز
التسجيل
29/7/07
المشاركات
302
الإعجابات
80
#5
نسوا فلسطين و الأقصى الحزين
فحق لهم أن ينساهم رب العالمين
" نسوا الله فنسيهم "
و لعلنا إذ نقف على هذا الموقف
نعرف و يتضح لن جليا سبب ضياع الأمة
و هوانها على الناس
فالأمة التي تسعى لتشتييت هويتها من الداخل
لا يعتبر مجرما من أراد إستئصال شأفتها
لأنه سيسرع لها تشتت و ضياع الهوية
إلى الله نشكوا حالنا و نسأله سبحانه أن لا يؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
و جزاك الله خيرا أخي الحبيب زكريا
ماذا بعد أن باعوا عروبتهم وإسلامهم إن كان لهم إسلاما أو بقية
اللهم أرنا فيهم ما يشفى صدورنا
اللهم آمين
وجزاك بمثل أخى الحبيب أبو حمزة
 

زكريا الناهى

عضو مميز
التسجيل
29/7/07
المشاركات
302
الإعجابات
80
#6
حسبي الله
كل يوم نسمع اخبار سيئة عن مصر .جدار ,حصار ,تطبيع,نقاب,.......
نعم حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن فرط فى فلسطين المحتلة
 

زكريا الناهى

عضو مميز
التسجيل
29/7/07
المشاركات
302
الإعجابات
80
#7

زكريا الناهى

عضو مميز
التسجيل
29/7/07
المشاركات
302
الإعجابات
80
#8
أبشركم إخوانى جميعا أن المحكمة قد برأت الفتاة فى الخبر التالى

براءة طالبة حلوان التى أصرت غلى أن فلسطين عربية من تهمة سب أستاذتها
كتب – السيد جمال الدين
قضت محكمة جنح مايو ببراءة أسماء إبراهيم طالبة بكلية الآداب جامعة حلوان برفض الدعوي المدنية في الدعوي المقامة ضدها من الدكتورة ماجدة محمد أحمد أستاذ التاريخ بالجامعة بشأن خريطة العرب و إسرائيل كانت الطالبة قد قدمت شكوي لإدارة الجامعة بأن الأستاذ تدرس لهم كتابا به خريطة مكتوب علي بعض المناطق العربية..
مثل فلسطين و سيناء و الأردن كلمة إسرائيل و هو ما يعني أن هذه المناطق تابعة لإسرائيل و لكن إدارة الجامعة حفظت الشكوي فقامت الأستاذة الجامعية بإقامة دعوي البلاغ الكاذب ضد الطالبة و بعد نظرها علي مدار عدة جلسات أصدرت المحكمة براءة الطالبة.


نقلا عن جريدة الاسبوع 25/2/2010
 

warm heart

عضو مميز
التسجيل
11/12/05
المشاركات
246
الإعجابات
7
#9
حسبي الله و نعم الوكيل و شكرا لك اخي
 

raedms

VIP
التسجيل
19/5/07
المشاركات
24,026
الإعجابات
4,209
#10
لا حول ولا قوة الا بالله

بارك الله فيك يا أخ زكريا
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى