الحالة
موضوع مغلق

rania_r

عضو فعال
التسجيل
23/5/09
المشاركات
142
الإعجابات
83
#1
قالَ الحقُّ تعالى..
" ومَثلُ كَلِمةٍ طَيبةٍ كشَجرةٍ طيّبةٍ أَصْلُها ثابتٌ وفَرعُها فِي السَّماء تُؤْتِي أُكُلَها كُل حِينٍ بِإذْنٍ رَبّها
وَيَضْرِبُ اللهُ الأمثالَ لِلنّاسِ لَعَلّهُم يَتَذكّرُون "


أمير المؤمنين علي بن ابي طالب يوصي
"يابني مات خُزّان المال وهم أحياء والعلماء باقون ما بقي الدهر،
أعيانهم مفقودة وأمثالهم في القلوب موجودة ..".



ذاك الإرث الذي تشرّف التاريخ بحفظه
وأهل العِلم بنقله

كان أثمن من المرجان والعقيق
وأزكى من المسك والرحيق





أثُر عن الخليفة الصّديق رضي الله عنه

الظلمات خمس،ولكل واحدة سراج
فالذنوب ظلمة.....وسراجها التوبة
والقبر ظلمة.....وسراجها الصلاة
والميزان ظلمة.....وسراجه لا اله الا الله
والصراط ظلمة.....وسراجها اليقين
والاخرة ظلمة.....وسراجها العمل الصالح

أُثر عن عمر رضي الله عنه قوله ..
أعقل الناس أعذرهم للناس...



إن كان الشغل محمدة فـــ الفراغ مفسدة

ثلاث مهلكات شح مطاع وهوى متبع وإعجاب المرء بنفسه




روي عن علي رضي الله عنه قوله
" يكفيك من نعم الدُّنيا نعمة الإسلام ,ويكفيك من الشغل الطاعة
ويكفيك من العبرة الموت"

"إنَّ للقلوب إقبالاً وإدباراً فإذا أقبلت فاحملوها على النوافل ،وإذا أدبرت فاقتصروا بها على الفرائض "
ما أكثر العبر وأقل الإعتبار...........

"الناس في الدنيا عاملان : عامل عمل في الدنيا للدنيا قد شغلته دنياه عن آخرته

يخشى على من يخلفه الفقر ، ويأمنه على نفسه ، فيفنى عمره في منفعة غيره .

وعامل عمل في الدنيا لما بعدها ، فجاءه الذي له من الدنيا بغير عمل

فأحرز الحظين معاً ، وملك الدارين جميعاً ، فأصبح وجيهاً عند الله لا يسأل الله حاجة فيمنعه .





ويقول أبو الدرداء رضي الله عنه" ليس الذي يقول الحقّ ويفعلُه بأفضل من الذي يسمعه فيقبلُه "


وأُثر عن الإمام مالك بن أنس قوله
"ما زهد أحد في الدنيا إلا أنطقه الله بالحكمة "
إذا لم يكن للإنسان في نفسه خير ما لم يكن للناس فيه خير

لا يصلح المرء حتى يترك ما لا يعنيه ويشتغل بما يعنيه
فإذا كان كذلك أوشك أن يفتح الله تعالى قلبه له .



· قال الحسن البصري -رحمه الله
"استكثروا في الأصدقاء المؤمنين فإن لهم شفاعةً يوم القيامة".
· قال بعض السلف: "إذا قصر العبد في العمل ابتلاه الله بالهموم".

· قال الإمام أحمد -رحمه الله-
"إن أحببت أن يدوم الله لك على ما تحبُّ فدم له على ما ُيحبُّ".
" إذا كان في الرجل مئة خصلة من الخير ، وكان يشرب الخمر ، محتها كلها "..





الإمام ابن حزم الظاهري

واعلم أن رياضة الأنفس أصعب من رياضة الأسد لأن الأسد إذا سجنت في البيوت التي تتخذ لها الملوك

.. أمن شرها والنفس وإن سجنت لم يؤمن شرها


أُثر عن الإمام أبا إسماعيلَ عبد الله ابن محمد الأنصاريَّ – بِهَراةَ – قوله :

(( عُرِضتُ على السيف خمسَ مرات , لا يقال لي : ارجع عن مذهبك !

لكن يُقال لي : اسكت عمَّن خالفك , فأقول : لا أسكت ))




قال بعض السلف:

صانع المعروف لا يقع ، وإن وقع وجد مُتكائاً.

" "قد أصبح بنا من نعم الله تعالى ما لا نحصيه مع كثرة ما نعصيه فلا ندري أيهما نشكر؟

أجميلُ ما ينشر أم قبيح ما يستر...؟"


|--*¨®¨*--| وقيل |--*¨®¨*--|
من ربى ولده صغير سُرَّ به كبيرا

إن الأب هو من ربى .. لا من ولد

من رحم يرحم .. ومن يقل الخير يسلم .. ومن يقل الشر يأثم .. ومن لم يملك لسانه يندم



قال العلاَّمة السعدي –رحمه الله

عنوان سعادة العبد: إخلاصه للمعبود، وسعيه في نفع الخلق.



خذ الحكمة من أي وعاء خرجت

الألفاظ هي الثياب التي ترتديها أفكارنا . . فيجب ألا تظهر
أفكارنا في ثياب رثة بالية



الضربات القوية تهشم الزجاج لكنها تصقل الحديد

القضاء على العدو ليس بإعدامه . . وإنما بإبطال مبادئه
يهب الله كل طائر رزقه . . و لكنه لا يلقيه له في العش



وردة واحدة لإنسان على قيد الحياة أفضل من باقة كاملة على قبره



الـــــــ ماسة .. هي مجرد قطعة من الكربون ..

أصبحت ذات قيمة .. تحت الحرارة والضغوط التي تعرضت لها



* لا تعن أخاك على أخيك في خصومة .. فانهما يصطلحان من قليل .. وتكتسب المذمة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

منقوووووول
 

أبو حمزة الأثري

الوسـام الذهبي
التسجيل
2/12/07
المشاركات
2,398
الإعجابات
51
الإقامة
رفح-فلسطين
#3
بارك الله فيك و جزاك الله خير
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى