الحالة
موضوع مغلق

بارود

Guest
#1
.
[c]يا نشيد المجد
من عبد الرحمن العشماوي مهداة إلى د. عبد العزيز الرنتيسي

يا نشيد المجــــــد في ثغْر المنادي حرّكتْ شَجْوي ترانيــــــمُ الجهـــادِ

أنعَش التكبــــــيرُ قلبي حيـن دوَّى في الميـــادين وأسقى كــلَّ صــادي

حين دوَّى في ربــوع القدس حتى ردّدتْ أَصـــــــداءَه كـــــلُّ البـــلاد

وسمعنــــــا منــه في غزَّةَ لحنــــاً أسكتتْ أنغـامُه صـوتَ الأعــــادي

ورأينا مــنه في الصخــــرة بَرْقــاً وشــــــدا منه على القبَّةِ شـــــادي

ورأينا منـه في حيفـــــــــا ويافــا ما يُزيل الرَّوعَ في يــوم الجِـــــلاد

يا نشيد المجـــــد يا أجملَ لحـــنٍ يُوقظ الغـارقَ في بحــــر الرُّقــــادِ

يُنعش الأَرواح من بعـــــد ذبــول ويُريهــا رِبْحَـــها بعـــد الكســـــادِ

يُنقذ الأزهـــــار من فصلِ خريفٍ قرَّب الأزهارَ من يوم الحصـــــاد

يا نشيد المجـــــد أسقيــتَ يَراعي من ترانيــم العُـــــــلا أَحْلى مِــدَادِ

أنتَ حرَّكْتَ قوافي الشـــعر حتى ركضتْ أوزانُها رَكْضَ الجيــــادِ

لم أزلْ أبصر في الأقصى رجـالاً يسَّروا في طرقِ المجـــد ارتيادي

وأرى في دمعــــةِ الأمِّ سمــــــوَّاً وأرىَ في وجههـا زَهْوَ اعتـــدادِ

آهِ من أَدْمُــــــعِ عـــــــزٍّ أسبَلَتْـها بشمـــــوخٍ فــوق أشـلاءِ " جهادِ"

أقسمــــتُ بالله أنْ تُرسِــلَ إِبنــــاً بعد إِبنٍ كلَّمـــــــا نادى المنــادي

لم أزل أَبْصـــــــر في وجه شهيدٍ بسمةً تبعث أضــــــواءَ الرَّشــــاد

انظروا في وجهــــه ، كـف تجلَّى قمراً يسطـــــع في ليلِ الحِـــــدادِ

وكأن الـدّمَ في الوجــــه خيــــوط نَسَجَ الفجر بهـــــــا أَسْمَى مُرادِ

خيرُ ما تبصــــره العيـــــن جبينٌ من شهيـــــدٍ مـاتَ رَيَّانَ الفــــؤادِ

مات دون الدِّين والأرض وعِرْضٍ مَوْتَ حُـــرٍّ ،رأيُه رأيُ السّـــــداد

يا نشيدَ المجـــد ما مـــات شهـــيدٌ طلّق الأوهام في عَصْـــر التَّمادي

لمْ يمتْ من قــــــــدَّم الرُّوحَ فــداءً وشرى فـــــــوزًا بها يَوْمَ التَّنـادي

وحَمَى الأقصى بهـا من شرِّ قــومٍ غَد****م رائدُهم في كلِّ نــــــــادي

أصبحوا في مقلــــة الأقصى قَذَاةً وغَدَوا في عصــرنا مثلَ " القُرادِ"

كيــف ترضى النفسُ أنْ تُبصر لصًّا يطردُ المـــــالكَ من بيتٍ ووادي ؟!

لستُ أدري كيف صار الشيِّين حرفاً يجعل الحســرةَ عندي في اتِّفـــادِ

بين شيطـــــانٍ وشــرٍّ وشقــــــــاءٍ والحلِيْفَيْــــــنِ على نَشْرِ الفَســــاَدِ

يا بين الإسـلام ، ما زلتُ أراكــــم تَطْلُبــــون الوَرْدَ من شـــوكِ القَتَاد

تطلبون المـــاءَ من لَمْـعِ ســــرابٍ تطلبونَ القُــــرْبَ من كفِّ البُعـــادِ!

واهـــــمٌ –واللهِ- من يحمــل غُصناً لعــــدوٍّ ، يــــدهُ فـــــوقَ الزَّنــــاد

ما رأتْ أَعْيُنُنــــــا حــالَ ثَمــــــودٍ ســـــاعةَ الرَوْع ، ولا حالةَ عــــادِ

لم نشاهدْ صــــرحَ هــامانَ تَهاوىَ لا ، ولم ننظــــر إلى ذات العِمـــادِ

غَيــرَ أنَّا قــد قرأنــــاهـــــــا كتاباً صادقـــــاً من وحي خلاّق العبــادِ

سُنــــــنٌ كــونيَّة تحـــــدُثُ لمَّـــــا يغرق الإنسـانُ في بحــــر العنـادِ

يا نشيدَ المجـــــدِ ، لا تحزنْ علينا حينما نلقـــاكَ مكتــوفي الأَيــادي

حينما تُبصـر في قومي رجـــــالاً لبســــــوا حِلْيَةَ نَجْـــــوَى وسُعَــادِ

وترَى فيهـم نســـــاءً لاهيـــــاتٍ يتســــابقْنَ إلى ســــــــوقِ المَزادِ

حينما تبصـر ليــــلاً من أَسَـــــانا مُدْلَهِمّـــــاً وترى بحــــرَ ســـــوادِ

حينما تبصـــر آثار خضــــــوعٍ وانكســـــارٍ للأعــــادي وانقـيادِ

يا نشيدَ المجـــد ، لا تحزنْ علينا فستلقى جـــذْوَةً تحتَ الرّمـــــادِ

كلُّ مَنْ يُقْتَلُ في الحقِّ سيغـــــدو بِـــذْرةً تُنْبِتُ أزهـــارِ الجهـــــادِ
.
[/c]
 

أبو أحــمد

عضـو
#2
أخي العزيز بارود

شكراً على مشاركتك القيمة التي تبث روح الوطنية عند الرجال الشرفاء

ولم تخيب أملنا فيك لقد كانت مشاركاتك ناراً وباروداً على أعداء

أوطاننا وشعوبنا نحن المستضعفين في الأرض شئنا أم أبينا.

تحيات أخوك أبو أحمد

:31:
 

بارود

Guest
#3
.
[c]شـكـــراً لــك أسـتـاذي الـعـزيــز أبــوأحـمـــد
على مرورك وكلماتك العطره والمفعمة بالشهامه
.
[/c]
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى