الحالة
موضوع مغلق

أمير الذئاب

عضو مشارك
التسجيل
27/12/09
المشاركات
75
الإعجابات
1
الإقامة
Egypt
#1


بداية لا اعرف ماذا سأحكي أو ماذا ساقول
ولكنها قصة لشخص اعرفه
قصة حياته
لا تستطيع ان تفرقها عن قصص من عذوبوا في الأرض او من ظلموا

فمنذ نعومة اظافره وهو بريء يحمل احلام بريئة هاديء تنظر الي وجه فتشعر انك ملكت السماء والارض
كان الأوسط ين اخويه الكبير ولد والصغيرة فتاة
الكبير مشاكس وعنفوانه زائد والصغيرة فتاة امها وابيها الوحيدة ومدللــه

اما هو فتجده بأي جانب يقر في كتاب او قصة او ما شابه او حتي جريدة رغم صغر سنه

اب عصبي ينهال بالضرب علي ابناءه
لم يكن يمر يوم الا وكان يضرب من الكبير ضرب مباح وغير مباح
وفي يوم اغتيلت براءته بأن تحرش به ولد كبير من ابناء الجيران
وذهب به ابواه الي قسم الشرطة وكل ذرة من رجولة بداخله تصرخ تريد ان تدمر الارض وما فيها

فأصبح معقدا من أمر كهذا
ومرت الايام تلو الاخري وصاحبنا متفوق بريء طيب كما هو حالم
يضرب يوميا ً من اخوته ويكسر ويغرز

ويصبر

الا ان اصبح مراهق في مطلع عامه الثالث عشر وفي اول يوم يري فيه مجلة خارجة وكان لوحده في البيت جاءته من هي في طوله وجسمه ولكن تصغره بثلاث سنون
فقبلها دون ان يدري كيف فعل ذلك
وعرف ابوها بالامر وحلت المشكلة

وكان له صديق وصديقه له اخ يكبره
وحينما حدث عراك بين اخيه واخو صديقه وانتصر ذو العنفوان بالطبع وهشم وجه الاخر
زُرعت العداوة تجاه هو من صديقه واخيه
وحينما التحق بالجامعة وكان معه اخو صديقه والذي ضرب من اخيه
وكان صاحبنا ذو شأن في الجامعة بمواهبة وقدراته والتي لا داعي للخوض فيها
واختلفا علي فتاة احبته هو واحبها الاخر

وهنا استخدم الاخر اسلوب دنيء بأن فضحه واسرد قصته للجميع وبالطبع صغرت الفتاة كثيرا وكبر هو اكثر
وانتشر الخبر كالصاعقة بانه قد تحرش بصغيرة من قبل

وبد الامر يتحول ويزداد
الي ان دمرت حياته واصبح منبوذ من الجميع وهو لا يعلم ما السبب ولماذا

وبعد هذا بأعوام بدأ يعرف ويحس من الاخرين بمعرفتهم لامره القديم ولكن كما سرده الاخر وافتري فيه عليه

ولكن هيهات ان يغير من الامر شيئاً
ولان صحبنا مميز مشهور ذو شخصية جذابة وقد كان هذا كله نقمته
انتشر الخبر كالشرر يصيبه في كرامته ويجرح ويدمي قلبه وكبرياؤه
وهو انا رايته رايت الشموخ والعزة في عينيه قبل ان تراها في كلامه وحبه لغيره وتواضعه

وبدأ مشواره الفاسد

سهر مخدرت رفاق سوء زني بنات
ما كان يكبح جماحه قط
ما كان يكبح جماحه قط
ما كان يكبح جماحه قط
وعلي قوله فقد كانت جمحه شديدة بغير غيره
كل كل كل ما تستطيعوا تخيله فماذ يفعل
فهو المنبوذ

ولان الله قد حباه بهئيه جميلة وعقل ولسان سديد وروح خفيفه تحب التحدث اليها
كان اصدقاؤه وهم رفاق سوء ينظرون له بنظره حقد وحسد فكانوا يتلززون في الايقاع به مع من يحب او يحب
ويستكثرون عليه اي شيء فقد كان واثق في نفسه نزيه اما هم فكان اعلاهم النقص يعتريه

الي ان شت عقله واحس بأنه سيموت او سيجن او ينبغي عليه أن يهرب من بلدته

وهنا جاء النور

الله

نور السموات والارض

اخرجه من الظلمات الي النور

وبدأ يذهب الي بيت الله
يصلي جميع الصلوات في وقتها
يقيم الليل
يغض بصره
امتنع عن سماع اي شيء يغضب الله كالاغاني والافلام وما شابه
بدأ في حفظ ما تيسر من كتاب الله
بدا يوعظني بالهداية ويوعظ جميع اصدقاؤه

واي شخص غيره ما كان اعتبر بهم

ولكن انه اليقين الحق

يقين الله
الفرد الأحد

ووالله لأن قلبي يخشع حينما اسمع منه ما يحدث له من اشياء وعلامات تدل علي رضا لله عليه وانه قبل توبته

ودائما ً ما اسأله الدعاء
ولكن هل يتركوه هؤلاء من كرهو وهو سيء وبعيدا ً عن ربه
هل يتركوه وهو قريب من السميع المجيب
لا ولله

بل بدأو في تحطيم اي حلم لديه
حتي الفتاة التي كان يريدها زوجة صالحة
ارسلو الي اهلها بقصته وبالطبع تعرفون النتيجة
حتي حينما عمل بعمل اذاعوا قصته لدي اصحاب العمل
حتي ان اكثر دعاؤه الان قد بات

اللهم اني اشكو اليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني علي الناس

وقد سألني الدعاء وقص لي قصته حتي اتعظ منها واتعلم
فأحببت ان اسردها لكم لكي ندعوا له بالثبات ونتعلم ونتعظ منه
ونعرف ان الله قريب مجيب الدعاء
ينصر عباده المخلصون ولو بعد حين
وأنه وان ابتلين فأنه هناك من اشد منا ابتلاء

وفقنا الله واياكم لما يحب ويرضي
 

abujuhina

(اللَّهُمَّ ارحمهُ واعفُ عنهُ)
التسجيل
3/12/09
المشاركات
7,138
الإعجابات
3,058
الإقامة
Jeddah
#2
بارك الله فيك

وجزاك الله خير
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى