الحالة
موضوع مغلق

Ahmed-Under

عضوية الشرف
#1
وبركاتة :wow:

بين التفاؤل والتشاؤم قصـة مرحة معبرة !! ...

يروى أن رجلين أحدهما متفائل والآخر متشائم، ذهبا إلى قرية مجاورة باحثين عن الطعام
فإذا بمزرعة كثيفة الشجر متدلية الثمر، متنوعة الأصناف، فأشار

المتفائل على المتشائم

أن يأكلا من المزرعة وقد سال لعابه لما رأى من منظر الثمار، ولكن المتشائم بطبيعته أبى وأصر
وحذر المتفائل من مغبة فعله وأنه يتوقع بأنه لن يفلح في أكل الثمر، فأصر المتفائل على رأيه
وأخبره بأن الجوع قد سيطر على عقله وما الذي يمنعهما من طعام كهذا أمام أعينهما،
فوافق المتشائم على مضض بنفس غير راضية، فقررا
أن يجلس المتشائم تحت الشجرة ويقوم المتفائل بالصعود على الشجرة
وقطف ثمارها فصعد المتفائل ومن شدة الجوع كان يأكل بشراهة ولا يعطي المتشائم أسفل الشجرة،
وبينما المتفائل منهمك في الفاكهة متحير ماذا يأكل، كان المتشائم يصيح ويتألم من الجوع، وإذا بصاحب المزرعة
ذلك الرجل الضخم مفتول العضلات
ممسك بعصا غليظة متجه نحوهما، فحاول المتشائم الهرب

بينما بقي المتفائل هادئاً في مكانه،

فأمسك بالمتشائم وضربه ضرباً موجعاً حتى فقد وعيه،
فاستجمع قوته في اليوم التالي، وعاد إلى قريته
وهناك التقى صاحبه المتفائل الذي لاذ بالفرار
وأخبره بما حصل له مع صاحب المزرعة
وعاتبه عتاباً شديداً بسبب مشورته التي كانت شؤماً عليه، ولكن صاحبه المتفائل
أبقى له نزراً يسيراً مما أكل من المزرعة أسكت به جوع المتشائم
وكتم به غيظه، وفي اليوم التالي

قرر المتفائل و المتشائم

أن يعودا إلى المزرعة لينعما بثمارها اللذيذة التي ذاقاها في المرة الأول
، ولكن المتشائم عزم أن يكون هو من يصعد الشجرة هذه المرة،
فصعد وأخذ يقطف ويرمي للمتفائل،
ولكن صاحب المزرعة كان على أهبة الاستعداد لهما هو وأبناؤه، :1002:

فاتجه أبناؤه نحو المتفائل :wink:

فصاح صاحب المزرعة دعوه لقد أمسكت به في المرة الأولى فضربته ضرباً مبرحاً

ولكن اصعدوا إلى الذي فوق الشجرة

فقد هرب مني في المرة السابقة وإني له بالمرصاد
 

قمرالشام

الوسـام الماسـي
#2
يبدو لي انه بتشاؤمه حدد مصيره وعثر حظه

فكما يقولون تفائلوا بالخير تجدوه

تسلم ايدك قصة نحتاجها لنزرع التفاؤول بنفوسنا

لكن بجد زعلت عالمتشائم يعني علقتين سخنين على يومين ههههههههه
 

Ahmed-Under

عضوية الشرف
#3
يبدو لي انه بتشاؤمه حدد مصيره وعثر حظه

فكما يقولون تفائلوا بالخير تجدوه

تسلم ايدك قصة نحتاجها لنزرع التفاؤول بنفوسنا

لكن بجد زعلت عالمتشائم يعني علقتين سخنين على يومين ههههههههه
هههههههههههههههههههههههه علقة تفوت ولا المتفائل يموت :wow:
يعطيك العافية علي المرور والكلمات الطيبة أم انس
تحيتي
 

يسعد صباحك

عضوية الشرف
#4
جزاك الله خير يابوحميد وبارك الله بك
 

أبو حمزة الأثري

الوسـام الذهبي
#6


ولكن اصعدوا إلى الذي فوق الشجرة


فقد هرب مني في المرة السابقة وإني له بالمرصاد



أكل زحل :wow:
ما أظنه راح يعيدها
 
MAHMOED

MAHMOED

عضوية الشرف
#7
العبره منها مفيده
جزاك الله خيرا
 

Ahmed-Under

عضوية الشرف
#8
أهلين بالجميع شاكر مروركم وتعليقكم الطيب تقبلوا وافر المني
 
khaled helal

khaled helal

عضوية الشرف
#9
باركـ الله فيكـ بوحميد الحبيب ,, تحياتى ,,
 

زكريا الناهى

عضو مميز
#11
قليل البخت عضه الكلب فى المولد
بص المولد فيه ناس أد ايه
لكن الكلب ما اختارش غيره
عشان يديله العضة المكتوبة
ههههههههههههههههههه
طريفة للغاية يابو أندر
أضحك الله سنك يا اخى
 

Ahmed-Under

عضوية الشرف
#12
قليل البخت عضه الكلب فى المولد
بص المولد فيه ناس أد ايه
لكن الكلب ما اختارش غيره
عشان يديله العضة المكتوبة
ههههههههههههههههههه
طريفة للغاية يابو أندر
أضحك الله سنك يا اخى
اهلين أخي الحبيب عندك حق والله قليل البخت :5998: نورتني والله
 

عطر امراه

عضو مشارك
#13
عن أنس رضي الله عنه قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(لا عدوى ولا طيرة ، ويعجبني الفأل )

قالوا وما الفأل ، قال ( كلمة الطيبة ) متفق عليه

وعن ابن عمر رضي الله عنه عنهما قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(لا عدوى ولا طيرة وإن كان الشؤم في شئ ففى الدار ، والمرأة ، والفرس )

متفق عليه .
 

Ahmed-Under

عضوية الشرف
#14
عن أنس رضي الله عنه قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(لا عدوى ولا طيرة ، ويعجبني الفأل )
قالوا وما الفأل ، قال ( كلمة الطيبة ) متفق عليه
وعن ابن عمر رضي الله عنه عنهما قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(لا عدوى ولا طيرة وإن كان الشؤم في شئ ففى الدار ، والمرأة ، والفرس )
متفق عليه .
صدق رسول الله صلي الله علية وسلم مرور كريم أختنا الفاضلة
 

abujuhina

(اللَّهُمَّ ارحمهُ واعفُ عنهُ)
#15
جزاك الله خير

و اللهم اجعلنا من المتفائلين
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى