الحالة
موضوع مغلق

abcman

عضوية الشرف
#1
'',



صارت لي فترة طويلة لم أكتب إليكم لانشغالي بأمور أخرى فلم أجد الوقت لذلك ولكن اليوم لعل الله يسر لي وقت يسير أكتب لكم فيه كلمات يسيرة

ففي الفترة الماضية بعد الحج مباشرة قضيت فترة ليست بالقصيرة أبحث عن عمل مناسب وفي هذه الفترة وهي تُعد خلوة قد منَّ الله علي بها أخذت أنظر لنفسي وأراجع أعمالي وأفعالي وهل حقًا تبت عما كنت أفعل قبل أن يمن الله علي بمعرفة الحق من الباطل وهل توبتي توبة صادقة وهل أنبت إلى الله بالفعل أم أن كل ما أنا فيه مظاهر جوفاء فإن كان كذلك فلازالت الفرصة سانحة أمامي للتغيير والتوبة والإنابة قبل أن:

وأنيبوا إلى ربكم وأسلموا له من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون ( 54 )

ثم لا تُنصرون ..... إذاً لربما بل أكيد أني أحد أسباب عدم نصر المسلمين وما هم فيه من ذل وهوان بما أرتكبه من معاصي ولابتعادي عن كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وما فيهما من أوامر ونواهي فأمر لنفسي ولغيري بالمعروف ونهي لنفسي ولغيري عن المنكر فحتى لو كنت أئتمر بالمعروف وأنتهي عن المنكر ولكني لا آمر أحداً ولا أنهى أحداً ممن حولي فما فائدة ذلك ؟؟!! كما روى
عن حذيفة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال { والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله عز وجل أن يبعث عليكم عذابا من عنده ثم تدعونه فلا يستجاب لكم } رواه الترمذي وحسنه

وقال في كتابه تكملة للآية الماضية:

واتبعوا أحسن ما أنزل إليكم من ربكم من قبل أن يأتيكم العذاب بغتة وأنتم لا تشعرون ( 55 )


فالندم في الدنيا سينفعني لأن الله أمهلني إلى أن تذكرت وعمرني وأعطاني عمراً كبيراً يتذكر فيه أي مقصر كما قال تعالى:

((أولم نعمركم ما يتذكر فيه من تذكر وجاءكم النذير فذوقوا فما للظالمين من نصير))

لأنه يوم القيامة لن تنفع الحسرة والندامة وتكملة لآيات سورة الزمر تفيد نفس المعنى تقريبًا:

أن تقول نفس يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله وإن كنت لمن الساخرين ( 56 )

والسعيد هو من يقولها فقي الدنيا وليس في الآخرة فيا حسرتنا على ما فرطنا في جنب الله وياله من تفريط وفي حق من؟!!

إنه الله جل وعلا

ولو ظللت تجلس متواكلاً وتقول الهداية من عند الله وهو الذي سيهديني في وقت هو يعلمه أقول لك خبت وخسرت فنعم الهداية من عند الله ولكن ما الذي سيجعلك تستحقها على الأقل اعمل لتنالها وابتهل إلى الله بصدق القول والعمل لأن هذا العذر لن ينفعني ولا إياكم يوم القيامة كما قال تعالى في تكملة الآيات:

أو تقول لو أن الله هداني لكنت من المتقين ( 57 )

أو

أو تقول حين ترى العذاب لو أن لي كرة فأكون من المحسنين ( 58 )

عندها يأتيك الرد قاطعًا:

بلى قد جاءتك آياتي فكذبت بها واستكبرت وكنت من الكافرين ( 59 )

فلنعمل يا إخوة فثم معمل ولايزال هناك وقت نُعوض فيه ما فات من عمرنا في غيرما فائدة فلننظر للجوانب التي قصرنا فيها فسنجدها كثييييييييييييييرة جداً فلنجتهد ولنشمر فلقد امهلنا الله بل وزيادة منه في الفضل ذكرنا ونبهنا بطريقة ما أنه فاتنا الكثير وفرطنا في الكثير وما قدمنا إلا النذر اليسير والزاد القليل الذي قد بل قطعًا لا يكفينا في رحلتنا إلى مصيرنا المحتوم

فمن الغريب أن الكل يعلم أنه هالك لا محالة وميت لا محالة ثم تجدنا نبحث عن لذة مؤقتة في معصية وحتى لو كانت هذه اللذة سنجدها طووووووووووول حياتنا كلها فإنها لحياة قصيرة ويوم القيامة لن تجد لذة المعصية بل لربما تدفعك نفسك او شيطانك لفعل معصية تنتظر منها إشباعًا لشهوتك ولذة ترجوها ثم بمجرد إنقضاء المعصية تأتي الحسرة والندامة واللوم لما فعلت وانتهكت لحرمات الله

فأين لذة المعصية التي كنت ترجوها الآن؟؟؟؟!!!

وأيضًا أحيانًا ما يحدث ان تحدث نفسك بأنك تريد أن تقوم لله بالليل وتُصلي له 11 ركعة كما كان يفعل المصطفى صلى الله عليه وسلم - وقد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر - وتُطيل فيهم وتشعر بحلاوة الطاعة ولذة القرب من الله ثم تفعل وتقوم مثلاً ساعتين تتعب فيهم قدميك وظهرك وعنقك وتشعر أن هناك آلام مبرحة في جسدك من طول القيام ثم بعد ذلك بساعتين مثلاً هل لازلت تشعر بهذا الألم وهذا التعب؟

فأين تعب الطاعة الذي كنت تخشاه والذي ثبطك عن فعلها؟؟؟!!

غير أن تعب الطاعة لو استمر معك طوال عمرك فستجد له مردود عند الله فيوفيك أجرك وزيادة

فنسأل الله أن يوفقنا دائمًا لما يُحب ويرضى ويُبعد عنا كل ما يستحق عقابه وسخطه اللهم آمين


 

Ahmed-Under

عضوية الشرف
#2
فنسأل الله أن يوفقنا دائمًا لما يُحب ويرضى ويُبعد عنا كل ما يستحق عقابه وسخطه اللهم آمين
أمين أمين يارب بارك الله فيك أخي محمود الطيب لا يأتي إلا بالطيب .. شكرى وتقديرى
 

قمرالشام

الوسـام الماسـي
#3
بارك الله فيك وبموعظتك الحسنه
والله وأقولها صدقاً
دخلت اكتب الرد وانا لا ادري ماذا اقول او بماذا ارد عليك
يا أخي بل يا أستاذي الغالي
منذ بداية دخولي لمنتدانا كان اول ما لفتني هو موضوعاتك وكتاباتك
اللتي تدخل القلب والعقل وتحرك الضمير
ولا اخفيكم سرا
عندما كنت في بداية متابعاتي لمواعظتكم اللتي يحتار الواحد منا بوصفها
فهي من الروعه بحيث كما قلت تدخل العقل والقلب والوجدان دون استئذان
كنت أخجل من نفسي إذا دخلت ووجدت موضوعا من موضوعاتكم وانا لم اصلي فرضي بعد

وبعد متابعاتي لكم ولوعظكم ودعائكم عاهدت نفسي ان لا ادخل قبل ان أنهي فروضي
لكي لا اشعر بالخجل من ربي


ثم منكم ومن نفسي

بارك الله فيك وأكثر من أمثالك
وجعلنا الله مثلكم او نقطة في بحر علومكم أنا وأولادي وكل شباب المسلمين

اللهم آمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــين
 
khaled helal

khaled helal

عضوية الشرف
#4
باركـ الله فيكـ أخى الحبيب محمود .. للكلامـ والتذكرة .. نسأل الله أن يجمعنا وإياكمـ فى جناته,, تقبل تحياتى ,,
 

abcman

عضوية الشرف
#5
أمين أمين يارب بارك الله فيك أخي محمود الطيب لا يأتي إلا بالطيب .. شكرى وتقديرى
ولا يرد عليه إلا الطيبين من أمثالكم

بارك الله فيك يا غالي
 

abcman

عضوية الشرف
#6
بارك الله فيك وبموعظتك الحسنه
والله وأقولها صدقاً
دخلت اكتب الرد وانا لا ادري ماذا اقول او بماذا ارد عليك
يا أخي بل يا أستاذي الغالي
منذ بداية دخولي لمنتدانا كان اول ما لفتني هو موضوعاتك وكتاباتك
اللتي تدخل القلب والعقل وتحرك الضمير
ولا اخفيكم سرا
عندما كنت في بداية متابعاتي لمواعظتكم اللتي يحتار الواحد منا بوصفها
فهي من الروعه بحيث كما قلت تدخل العقل والقلب والوجدان دون استئذان
كنت أخجل من نفسي إذا دخلت ووجدت موضوعا من موضوعاتكم وانا لم اصلي فرضي بعد

وبعد متابعاتي لكم ولوعظكم ودعائكم عاهدت نفسي ان لا ادخل قبل ان أنهي فروضي
لكي لا اشعر بالخجل من ربي


ثم منكم ومن نفسي

بارك الله فيك وأكثر من أمثالك
وجعلنا الله مثلكم او نقطة في بحر علومكم أنا وأولادي وكل شباب المسلمين

اللهم آمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــين
الله المستعان

بارك الله فيكِ لكلماتك الطيبة التي هي تكبرني بكثير والله وسعدت بما قلتي سيدتي الكريمة

ولكن كما يقولون:

ليس المُخبر كالمعاين

فلأنني ذو ذنوب ومن المقصرين فكتاباتي أكتبها من هذا الدافع فلا يشعر بالمقصرين إلا من هو منهم وأنا منهم

نسأل الله أن يرزقنا وإياكم الإخلاص في القول والعمل وأن يجعلكم وذريتكم من أهل الله وخاصته اللهم آمين
 
Abu Aasem

Abu Aasem

مشرف قسم الماك
#7
جزاك الله خيرا أخي الحبيب

ولنا في رسول الله القدوة الحسنة عندما كان يقول لبلال رضي الله عنه
طلبا للصلاة (ارحنا بها يا بلال) فهو يجد اللذة في عبادة الله تنسيه تعب الجسد
، وقوله صلى الله عليه وسلم (أفلا اكون عبدا شكورا ) لتمام شكر ماأنعم الله عليه صلى الله عليه وسلم.

بارك الله فيك لتلك التذكرة وجعلها في موازين حسناتك
 

Abdulrhman

عضوية الشرف
#8
بارك الله فيك يا ابو ابراهيم
ماتتطرح الا درر
بيض الله وجهك وجزاك الله كل خير
 

يسعد صباحك

عضوية الشرف
#9
جزاك الله خير وبارك الله بك
أحسنت ياأبا ابراهيم أحسن الله إليك وزادك من فضله وعلمه
رائع جدا ماقدمت وليس بغريب على أمثالكم حفظكم الله ورعاكم
وفقنا الله وإياكم لكل خير
تقبل تحيتي ياغالي
 

أبو حمزة الأثري

الوسـام الذهبي
#10
بارك الله فيك أخي الغالي أبو شعبة
أحسن الله إليك و وفقك لما يحبه و يرضاه
و أسأل الله أن يسترنا و يغفر لنا تقصيرنا
إنه ولي ذلك و القادر عليه
 

abcman

عضوية الشرف
#11
جزاك الله خيرا أخي الحبيب

ولنا في رسول الله القدوة الحسنة عندما كان يقول لبلال رضي الله عنه
طلبا للصلاة (ارحنا بها يا بلال) فهو يجد اللذة في عبادة الله تنسيه تعب الجسد
، وقوله صلى الله عليه وسلم (أفلا اكون عبدا شكورا ) لتمام شكر ماأنعم الله عليه صلى الله عليه وسلم.

بارك الله فيك لتلك التذكرة وجعلها في موازين حسناتك
صلى الله عليه وسلم

وجزاك الله بالمثل من كل خير أخي الطيب وفيك بارك

ونسأل الله أن يتقبل منا ومنك صالح الأعمال

بارك الله فيك يا ابو ابراهيم
ماتتطرح الا درر
بيض الله وجهك وجزاك الله كل خير
وفيك بارك الله أبو عابد الغالي

وبيض الله وجهك وبارك فيك ورضي عنا وعنك
 

abcman

عضوية الشرف
#12
جزاك الله خير وبارك الله بك
أحسنت ياأبا ابراهيم أحسن الله إليك وزادك من فضله وعلمه
رائع جدا ماقدمت وليس بغريب على أمثالكم حفظكم الله ورعاكم
وفقنا الله وإياكم لكل خير
تقبل تحيتي ياغالي
وجزاك الله كل خير لردك الطيب أبو رائد الغالي وأبو الغالي

أحسن الله إليك ووفقنا وإياك لما يُحب ويرضى

بارك الله فيك أخي الغالي أبو شعبة
أحسن الله إليك و وفقك لما يحبه و يرضاه
و أسأل الله أن يسترنا و يغفر لنا تقصيرنا
إنه ولي ذلك و القادر عليه
وفيك بارك أخي الحبيب أبو حمزة

ورضي الله عنا وعنك وأرضانا بفضله ومنه وكرمه
 

زكريا الناهى

عضو مميز
#13
أحسنت سلمت يمينك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخا الإسلام
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخا الإسلام
ألقيت السلام مرتين فرددت عليك مرتين
فمن الغريب أن الكل يعلم أنه هالك لا محالة وميت لا محالة ثم تجدنا نبحث عن لذة مؤقتة في معصية وحتى لو كانت هذه اللذة سنجدها طووووووووووول حياتنا كلها فإنها لحياة قصيرة ويوم القيامة لن تجد لذة المعصية بل لربما تدفعك نفسك او شيطانك لفعل معصية تنتظر منها إشباعًا لشهوتك ولذة ترجوها ثم بمجرد إنقضاء المعصية تأتي الحسرة والندامة واللوم لما فعلت وانتهكت لحرمات الله


اللهم أحينا وأنت راض عنا وتوفنا وأنت راض عنا وأحسن ختامنا وختام جميع المسلمين واجمعنا جميعا تحت راية لا إله إلا الله وفى صحبة خير الأنام عليه أفضل الصلاة والسلام
جزاك الله خيرا يا أبا إبراهيم ونفع بك
 

abcman

عضوية الشرف
#14
وجزاك بالمثل أخي الحبيب اللبيب الكريم الناهي

بارك الله فيك ورزقنا وإياك محبته وحسن الخاتمة
 

ابو فاطمه

عضو مميز
#15
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله ياالغالي وفقك الله
 

abcman

عضوية الشرف
#16
وجزاك بالمثل أخي الفاضل

ومرحبًا بك أخًا عزيزاً
 
Dreams

Dreams

مؤسس وإداري
#17
بارك الله فيك اخى الحبيب محمود وبارك الله فى اعمالك الطيبه وجعله الله فى ميزان حسناتك
 

abcman

عضوية الشرف
#18
وفيك بارك أخي الكريم

وشكراً لردك الطيب

جزاك الله خيرا
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى