ما الجديد
الحالة
موضوع مغلق

Gypsy

عضـو
التسجيل
4/10/03
المشاركات
1,101
الإعجابات
4
#1
توضأت إمرأة وبعد الوضوء توجهت إلى القبلة وكانت قبلتها صحيحة فبدأت بالصلاة وكانت ساترة لعورتها وكانت قائمة بكل شروط الصلاة ، فدخل عليها رجلٌ فقال لها كلمة واحدة و بسبب هذه الكلمة بطلت صلاتها
فلماذا ؟ وما هي هذه الكلمة ؟
 

أبوسعود

عضـو
التسجيل
11/1/04
المشاركات
29
الإعجابات
0
#2


أخي Gypsy
قد قرأت هذا اللغز
منذ فتره وإجابته
ولكني لم أستوعب الإجابه

على العموم

نصف الإجابه
لماذا هي

أمـ ..........

الكلمة
أنتـ .... حـ..........

ها أنا كذا

أو كذا
 

Gypsy

عضـو
التسجيل
4/10/03
المشاركات
1,101
الإعجابات
4
#3
والله إنك
أخي الحبيب أبوسعود

سوف أدع حل اللغز لبعض الوقت يمكن أن يتمكن أحد الأخوة من حله و من ثم سوف أشرح لك السبب
 

عبير

مشرفة سابقة
التسجيل
24/1/04
المشاركات
1,769
الإعجابات
36
#4
وعليكم السلام ورحمة الله​

نصف الإجابه
لماذا هي

أمـ ..........

الكلمة
أنتـ .... حـ..........​
==​


:confused: :confused: :confused:

أخى الفاضل أبن مسعود ياريت تكمل باقى الكلمتين​
حقيقى مافهمت شي من الحروف المتقاطعة :read:​

حتى نشوف تفسير لحل اللغز​
 

قدسيه

عضو محترف
التسجيل
1/5/03
المشاركات
636
الإعجابات
0
#5
اخي Gypsy
الحل برأيي يحتاج الى مفتي معاه للتوضيح
ولكن عليك التوضيح وانا اضع الحل فقط

الحل هو
انها كانت امه وجاء هذا الرجل وهو يملكها وقال لها انت حره

وعليك البقيه اخي الفاضل

تحياتي
 

عبير

مشرفة سابقة
التسجيل
24/1/04
المشاركات
1,769
الإعجابات
36
#6
ومادخل الكلمة فى بطلان صلاتها وإن كانت أمة وغدت حرة ؟؟

الصلاة هى نفسها وبطلانها من عدمه لافرق بين عبد أو حر :confused:

لايجى حدا ويقلى صلاة العبد بنصف صلاة الحر :eye:

ترى ماراح تدخل مخى حتى يأتى بديل من الشرع
 

Gypsy

عضـو
التسجيل
4/10/03
المشاركات
1,101
الإعجابات
4
#7
أختي العزيزة قدسية
الحل صح 100%

أختي العزيزة عبير خدينا في حلمك شوي ,,,


إخوتي الأعزاء مثلما قالت الأخت قدسية الحل هو
انها كانت امه وجاء هذا الرجل وهو يملكها وقال لها انت حره

الآن نأتي للشرح

كانت تصلي وهي أمة فمر سيدها بها وقال لها أنتِ حره ومعروف أن الأمه عليه نص ماعلى الحرة
فلما اصبحت حرة قطعت صلاتها ,, ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنَّ المرأة كلها عورة إلا وجهها وكفيها في الصلاة إذا كانت حرة وأماَّ الأمة فعورتها كعورة الرجل من السرة إلى الركبة . فعندما دخل عليها الر جل وهو سيدها أعتقها فقال لها: (( أنت حرة )) فبطلت صلاتها لختلاف موضع العورة . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا زوّج أحدكم أمته عبده أو أجيره فلا ينظر إلا شىء من عورته . فإنه ماتحت السرة إلى الركبة عورة ..(( يريد الأمة )) رواه الدار قطني ج1 -- روي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده,,,
ودمتم
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى