الحالة
موضوع مغلق

Pallove

عضو ذهبي
#1

المتابع للتركيا اليوم لا يملك الا ان يبتهج بما تقوم به من اعمال ومواقف
واغلب الظن اهم هذه المواقف ما تقوم به مع الصهيانه كم دوله قامت "اسرائيل" بإهانتها واهانه كل ما يتعلق بها ولم تجرء هذه الدول حتى على طلب الاعتذار ما بالك بالاصرار عليه والحصول عليه ايضاَ

الاقتراب من العالم الاسلامي اكثر

مصالحه الاكراد في تركيا وخارجها ومع ارمينيا ومع اذربيجان والعلاقه مع سوريا ولبنان والاردن !!!

هل ستعود تركيا جزء لا يتجزء من الامة الاسلاميه

وتكون سبب في قوتها وتقدمها ؟؟ وان تكون تعلمت من الدرس المؤلم السابق في عالمنا؟؟

بكل الاحوال اهلا وسهلا بالشعب التركي المسلم
 

أبو حمزة الأثري

الوسـام الذهبي
#2
بارك الله فيك
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى