الحالة
موضوع مغلق

rania_r

عضو فعال
التسجيل
23/5/09
المشاركات
142
الإعجابات
83
#1
كان هناك رجل عجوز يجلس مع ابن له يبلغ من العمر 25 سنة في القطار ، وبدأ الكثير من البهجة والفضول على وجه الشاب ، الذي كان يجلس بجانب النافذة.


أخرج يديه من النافذة ، وشعر بمرور الهواء وصرخ : " أبي ! انظر جميع الأشجار تسير ورائنا " !! فتبسم الرجل العجوز متماشياً مع فرحة ابنه.


وكان يجلس بجانبهم زوجان ، ويستمعون إلى ما يدور من حديث بين الأب وابنه ، وشعروا بقليل من الإحراج ، فكيف يتصرف شاب في عمر 25 سنة كالطفل !!


فجأة صرخ الشاب مرة أخرى: " أبي ! انظر إلى البركة وما فيها من حيوانات ، أنظر ! الغيوم تسير مع القطار " ، واستمر تعجب الزوجين من حديث الشاب مرة أخرى.


ثم بدأ هطول الأمطار ، وقطرات الماء تتساقط على يد الشاب ، الذي امتلأ وجهه بالسعادة وصرخ مرة أخرى: " أبي ! إنها تمطر ، والماء لمس يدي ! أنظر يا أبي ! ".


وفي هذه اللحظة لم يستطع الزوجان السكوت ، وسألوا الرجل العجوز: " لماذا لا تقوم بزيارة الطبيب والحصول على علاج لإبنك؟ "


هنا قال الرجل العجوز:" إننا قادمون من المستشفى ، حيث أن ابني قد أصبح بصيراً لأول مرة في حياته ".


تذكر دائماً:

" لا تستخلص النتائج حتى تعرف كل الحقائق "


من الايميل​
 

abujuhina

(اللَّهُمَّ ارحمهُ واعفُ عنهُ)
التسجيل
3/12/09
المشاركات
7,138
الإعجابات
3,058
الإقامة
Jeddah
#2
صحيح يجب أن لا يستعجل الانسان بحكمه قبل أن يجرب

قصة مفيدة

وجزاك الله خير
 

احمد جيرارد

عضو فعال
التسجيل
26/10/09
المشاركات
144
الإعجابات
41
العمر
27
الإقامة
sohag
#3
مشكورررررررررررررر
 
أبو أدهم

أبو أدهم

الوسـام الماسـي
التسجيل
12/4/08
المشاركات
6,477
الإعجابات
2,036
العمر
64
الإقامة
الإسكندرية_ جمهورية مصر العربية
#4
سبحان الله!

والله لقد اقشعر جسدي عندما رأيتُ جواب الأب.......

نعمة نحن فيها لا نشعر بها، وصدق القائل:

"الصحة تاجٌ على رؤوس الأصحاء لا يراه إلا المرضى"

ربنا أوزعنا نشكر نعمتك التي أنعمتَ علينا وعلى والدينا وأن نعمل صالحًا ترضاه

اللهم آمين
 

rania_r

عضو فعال
التسجيل
23/5/09
المشاركات
142
الإعجابات
83
#5
abujuhina
احمد جيرارد
يحيى صالح
جزاكم الله كل خير.
 

raedms

VIP
التسجيل
19/5/07
المشاركات
24,026
الإعجابات
4,210
#6
بارك الله فيك
 

أبو حمزة الأثري

الوسـام الذهبي
التسجيل
2/12/07
المشاركات
2,398
الإعجابات
51
الإقامة
رفح-فلسطين
#7
بارك الله فيك أخي الكريم و جزاك الله خير
فعلا قصة مؤثرة ... الحمد لله على نعمه التي لا تعد و لا تحصى
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى