الحالة
موضوع مغلق

abujuhina

(اللَّهُمَّ ارحمهُ واعفُ عنهُ)
التسجيل
3/12/09
المشاركات
7,138
الإعجابات
3,058
الإقامة
Jeddah
#1
[FONT=Arial (Arabic)]


يبدو أننا لسنا أفضل حالا من اخواننا في مصر الكنانة
[/FONT]
[FONT=Arial (Arabic)]
فمنذ يوم أمس خرجت من جدة لأقوم بزيارة بعض الاقرباء في مدينة ينبع الواقعة على الساحل الغربي وهي بين جدة وتبوك


وقد لاحظت أمرا يراه اهل البلد امرا اعتياديا اما انا فلا اذكر هذا المنظر الا ايام الغزو العراقي


فقد لاحظت ان هناك تحركات مستمرة لأرتال من المدرعات وراجمات الصواريخ والدبابات السعودية تأتي من من منطقة تبوك
متوجهه الى الحدود الجنوبية




حيث تدور المعركة مع أذناب الثعلب الايراني الشيعة الصفويين


ويبدوا أن الحرب هناك تزداد ضراوة فايران تظن انها قد تعلمت الدرس الأمريكي باستخدام استرتيجة حرب الوكالة


التي بدأت ايران تنتهجها في السنوات الاخيرة وطبقتها في افغانستان و العراق ومع حزب الله في لبنان ومع بعض
الفصائل الفلسطية




واثبتت هذه الاستراتيجية انها تؤتي ثمارها بأقل خسائربدلا من التدخل العسكري المباشر الذي يكلف بشريا و ماديا


وازدادت خطورة الوضع بعد ظهور تنظيم القاعدة في تلك المناطق والتلويح الأمريكي بالتدخل العسكري


المزيد من القوات السعودية


دبابات ومدرعات


سيارات تنتظر مرور القافلة عند الاشارة


*************






والدور الايراني لم يكن خافيا منذ قيام الثورة الايرانية فهي العدو الاول للصحابة رضوان الله عليهم ولجميع أهل السنة الموحدين

وهي استمرار للمنهج الشيعي القديم




لكن من هم الحوثيون


[/FONT]

[FONT=Times New Roman (Arabic)]تنسب الحوثية إلى زعيم التمرد الأول حسين بدر الدين الحوثي , وهو أول من أوقد فتيل الصراع بين أنصاره والقوات اليمنية[/FONT]

[FONT=Times New Roman (Arabic)]ؤالحوثية هي تنظيم عقائدي سياسي يسعى لأحياء الإمامة من جديد وهو منشق أساسا عن المذهب الزيدي وهم يعتنقون أفكار تدعو لنشر مبادئ وأفكار شيعية متطرفة ويتميز أتباع هذا التيارالحركي الشاذ بأنهم مشبعون بالأفكار الرافضية المتطرفة وبروح الحقد على أهل السنة والجماعة ، حيث أنهم أشربوا مبادئ الاثنى عشرية وطُبعت في نفوسهم وقلوبهم[/FONT].

[FONT=Times New Roman (Arabic)]و يمثل الشيعة أقلية في اليمن، ويغلب عليهم المذهب الزيدي، وبحسب تقرير "الحرية الدينية في العالم" لعام 2006، الذي تصدره وزارة الخارجية الأمريكية، لاتزيد نسبتهم عن 30 في المائة من إجمالي سكان اليمن، الذي يبلغ 20 مليونتقريباً. كما يوجد في اليمن شيعة إسماعيلية، يبلغ عددهم نحو بضعة آلاف، وفقا للتقرير نفسه، وتقدر مصادر أخرى نسبتهم بنحو 2 في المائة من إجمالي السكان[/FONT].

[FONT=Times New Roman (Arabic)]بحسب "الموسوعة البريطانية لعام 2004" يتركزالزيود أو الزيديون في مناطق شمال البلاد، مثل صنعاء وصعدة وحجّةوذمار[/FONT].

[FONT=Times New Roman (Arabic)]أما الإسماعليون، والذين يعرفون بـ "المكارمة"،فيسكنون مناطق في شمال اليمن مثل حراز، وفي غرب صنعاء مثل مناخة[/FONT].

[FONT=Times New Roman (Arabic)]تعود جذور حركة الحوثي الي الثمانينات من القرن الماضي ، وبدأ أول تحرك مثمر ومدروس في عام 1982 علي يد العلامة صلاح احمد فليتة،والذي انشأ في عام 1986 اتحاد الشباب وكان من ضمن ما يتم تدريسه مادة عن الثورةالايرانية ومبادئها يقوم بتدريسها محمد بدر الدين الحوثي. وفي عام 1988 تجدد النشاط بواسطة بعض الرموز الملكية التي نزحت الي المملكة العربية السعودية عقب ثورة 1962وعادوا بعد ذلك وكان من ابرزهم مجد الدين المؤيدي و بدر الدين الحوثي[/FONT].
. [FONT=Times New Roman (Arabic)]مع قيام الجمهورية اليمنية في 22 ايار (مايو) 1990 تحولت هذه الانشطة الي مشروع سياسي، تماشيا مع المناخ السياسي الجديد الذي اقرالتعددية وقد اعلن ما يزيد عن 60 حزبا في اليمن تمثل جميع التوجهات القوميةواليسارية والاسلامية والليبرالية، فيما تمثلت الاحزاب الشيعية في حزب الثورةالاسلامية، حزب الله، حزب الحق، اتحاد القوي الشعبية اليمنية. وقد تواري الحزبان الاولان (حزب الثورة، حزب الله)، فيما بقي في الساحة حزب الحق واتحاد القوي الشعبية. وكان اكبر مهرجان لحزب الحق في منطقة الحمزات تحت مسمي (مخيم الفتح) واستمر لمدة اسبوع ظهرت علي هامشه الخلافات بين حسين بدر الدين الحوثي وحسين الحوثي حسين[/FONT] .

[FONT=Times New Roman (Arabic)]ابدي حسين بدر الدين الحوثي اهتماما كبيرا بتنظيم الشباب المؤمن وتفرغ له عازفاً عن الترشح في مجلس النواب، تاركا المقعد، الذي كان يشغله لأخيه يحيي بدر الدين الحوثي[/FONT]..

[FONT=Times New Roman (Arabic)]تنظيم الشباب المؤمن هو التنظيم الذي علق حسين بدر الدين الكثير إمالة وطموحاته علية , وسعى لتوفير دعم كبير وهائل له سواء عن طريق الدعم الإيراني او الدعم الذي كان ينصب من قصر الرئاسة في حينها[/FONT]​
[FONT=Times New Roman (Arabic)][/FONT]

[FONT=Times New Roman (Arabic)]وكان حسين الحوثي عضوا في البرلمان اليمني في الفترة ما بين 1993 الي عام 1997 ممثلا لمؤتمر الشعبي العام " الحزب الحاكم " ،بعدها اخذ في بناء قاعدة لتأييده خاصة في مديرية حيدان دون ترخيص قانوني، أطلق عليها اسم الحوزة . وهي المدرسة التي أنطلق منها لتغذية الطلاب لأفكار الإيرانية والحقد الصفوي على أهل السنة[/FONT]
[FONT=Times New Roman (Arabic)]
وهم لا يؤمنون بالصحابة بل ويلعنونهم ويعتقدون بأن امامهم البدر مثل رسول الله لعنهم الله

وهم يحللون قتل اهل السنة بل ويعتبرونه واجبا شرعيا
***********
[/FONT][FONT=Times New Roman (Arabic)]
وبحسب خبراء بطبيعة هذه الجرب فأن إيران تشن حربا ضروسا، لا على إسرائيل ولكن على العرب. التمرد الحوثي حرب إيرانية معلنة، وعدوان سافر على بلدين مسلمين شقيقين،[/FONT].

[FONT=Times New Roman (Arabic)]
و لإيران مصلحة جلية في زعزعة أمن المملكة واليمن على حد سواء لتقوية نفوذها في المنظقة التي حرمت عليها منذ نشأة الفكر الشيعي الضال [/FONT].

[FONT=Times New Roman (Arabic)]
و لإيران مصلحة في إشعال فتيل الحرب في جبال صعدة لأن ذلك في تصور الإيرانيين سيدفع بأتباع المذهب الزيدي في اليمن إلى الاحتماء بإيران من نار الحرب التي أشعلتها إيران نفسها. من مصلحة إيران تعميق الشرخ المذهبي في اليمن والذي يعد امتدادا لشروخ أخرى تسعى إيران لتعميقها على الخارطة الدينية والطائفية في البلاد العربية رغم دعواتها (إيران) الظاهرية الممجوجة للوحدة الإسلامية[/FONT].

[FONT=Times New Roman (Arabic)]
و تريد إيران من حربها على العرب ـ في نسختها الحوثية ـ إظهار العرب على أنهم أعداء آل البيت، وأنهم امتداد للنواصب والأمويين، أو أنهم (العرب) هم «الأمويون الجدد» على حد وصف وسائل الإعلام الإيرانية في طهران والموالية لها في بغداد وبيروت، وإلى حد ما في صنعاء وبعض العواصم العربية. وبالمقابل فإن إيران تريد إظهار الإيرانيين (حتى لا نقول الفُرس) على أنهم أولياء آل البيت والمدافعون عن حقوقهم في كل زمان ومكان في لعب واضح على الأوتار الدينية الحساسة[/FONT].

[FONT=Times New Roman (Arabic)]
و تريد إيران من حربها على صعدة إرسال رسائل مشفرة وأخرى واضحة إلى صنعاء والرياض والقاهرة وغيرها من عواصم (الممانَعة) العربية للتدخل الإيراني، مضمون هذه الرسائل يتلخص في أن اليد الإيرانية طويلة وممتدة إلى حيث يمكن للصواريخ الإيرانية أن تصل[/FONT].

[FONT=Times New Roman (Arabic)]
و إيران تهدف إلى تقسيم اليمن بإلهاب أكثر من جبهة فيه، ذلك سيسرع من وتيرة إقامة كيان موالٍ لها في المنطقة الشمالية التي ترى إيران أنها مدخلها للطعن في الخاصرة السعودية الجنوبية[/FONT].

[FONT=Times New Roman (Arabic)]
أوعزت إيران لذراعها العسكرية في اليمن (الشباب المؤمن) بمهاجمة حرس الحدود السعودي مع علم الإيرانيين والحوثيين بعدم تكافؤ القوى بين الجيش العربي السعودي من جهة والحوثيين من جهة أخرى[/FONT].

[FONT=Times New Roman (Arabic)]
و تقوم الاستراتيجية الإيرانية على اعتماد مبدأ «فرِّق تَسُد»، وذلك على أساس أن دخول السعودية على خط النار سيلهب الروح الوطنية اليمنية ليس ضد الإيرانيين، ولكن ضد الأشقاء العرب في السعودية، سيتيح ذلك تصوير السعودية على أنها قوة معتدية على حرمة التراب اليمني وتصوير الحوثيين على أنهم حركة مقاومة وطنية ضد «الاحتلال السعودي»، مما سيهيئ ـ حسب الرؤية الإيرانية ـ التفافا شعبيا كبيرا حول الحوثيين لمقاومة الجيش السعودي (المعتدي)، وبالتالي ستُعطى الحرب أبعادا أخرى[/FONT].

[FONT=Times New Roman (Arabic)]يريد الإيرانيون من خلال إقحام السعودية بشكل مباشر في الصراع، يريدون التغطية على دورهم المحوري في هذا الصراع، وصرف الأنظار عن هذا الدور الشرير الذي جرى الإعداد له منذ سنوات طويلة[/FONT].
[FONT=Times New Roman (Arabic)]وإشعال الحدود اليمنية السعودية ـ من وجهة نظر راسم الاستراتيجية الإيرانية ـ سيكرس الصورة النمطية المذكورة آنفا والقائمة على أن العرب «نواصب»، والفرس «شيعة» أهل البيت[/FONT].

[FONT=Times New Roman (Arabic)]وتريد إيران من فتح الجبهة الحوثية على السعودية التغطية على الوجه العنصري والمذهبي البشع لهذه الحركة، وذلك بقلب الحقائق، فبدلا من أن يظهر الصراع على أنه بين الحكومة اليمنية وجماعة غير شرعية خرجت بقوة السلاح لإسقاط نظام الحكم الجمهوري وإعادة الإمامة بشكل جديد، مدعومة بمدد غير منقطع من المعونات الإيرانية، تريد إيران إظهار الصراع على أنه صراع بين مقاومين وطنيين من جهة وقوة خارجية معتدية وجيش حكومة عميلة لهذه القوة الخارجية من جهة أخرى، أو لنقُل إنه صراع بين مجاهدين وطنيين شيعة من جهة وعملاء نواصب من جهة أخرى، وهذا ما دأب الإعلام الإيراني الحوثي على ترديده في الفترة الأخيرة[/FONT].

[FONT=Times New Roman (Arabic)]
و تريد إيران كذلك شغل المملكة بحدودها الجنوبية حتى تجد إيران ثغرات على الحدود الشرقية والشمالية للمملكة في مسعى واضح لاستهداف الأمن القومي العربي في واحدة من أكبر وأهم مكوناته البنيوية​
[/FONT]
[FONT=Times New Roman (Arabic)]
اعلنت السلطات اليمنية منذ مدة انها ضبطت مقابل السواحل اليمنية على البحر الاحمر "سفينة ايرانية تنقل اسلحة الى المتمردين الحوثيين" الذين يقاتلون الجيش في شمال اليمن[/FONT]".

[FONT=Times New Roman (Arabic)]
وقال مسؤول يمني محلي لوكالة الانباء الفرنسية ان "السفينة المحملة بشكل خاص باسلحة مضادة للدروع ضبطت الاحد قبالة ليدي في المتاخمة لمحافظة صعدة، معقل التمرد الحوثي الشيعي[/FONT]".

[FONT=Times New Roman (Arabic)]
واشار المسؤول ان "خمسة ايرانيين وهنديا اوقفوا على متن السفينة وتقوم الشرطة اليمنية باستجوابهم حاليا[/FONT]".

[FONT=Times New Roman (Arabic)]
ونقلت الوكالة نفسها عن مسؤول محلي آخر ان "نتائج التحقيق الاولى افادت بان الايرانيين الخمسة هم خبراء ومدربون ارادوا نقل حمولة الاسلحة الى المتمردين ونقل جرحى ايرانيين من المنطقة الى ايران
ثم تعاقبت الأدلة بعد ذلك وثبت أن ايران ليست طرفا في النزاع بل هي اللاعب الرئيسي فيها[/FONT]".

[FONT=Times New Roman (Arabic)]
ويعيش الحوثيون على عقيدة أنهم هم حزب الله المنصورون وهم من ذكروا في القرأن بحزب الله وهذا ما يقوم أئمتهم بغرسه في قلوبهم معتمدين بذلك على جهلهم وحقد قلوبهم

وحسبنا الله ونعم الوكيل[/FONT].
.


 

أبو حمزة الأثري

الوسـام الذهبي
التسجيل
2/12/07
المشاركات
2,398
الإعجابات
51
الإقامة
رفح-فلسطين
#2
حسبنا الله و نعم الوكيل
ألا لعنة الله على الروافص و أذنابهم
و أسأل الله أن ينصر الجيش السعودي على هذه الفئة الباغية
و أن لا يبقي منها أحدا و أن نرى زوال إيران و أذنابها في الخليج قريبا بإذن الله
بارك الله فيك أخي أبو جهينة و جزاك الله خير
.
.
لكن ما الذي يجمع القاعدة مع الحوثيين أتباع إيران
المنهج مختلف ..
العداوة متجذرة ...
و لا يخفى دور إيران ضدهم في العراق و أفغانستان ...
توضيح رجاءا أخي أبو جهينة إذا كان عندك علم في الموضوع ؟؟

لدي وجهة نظر في الجملة الآتية أرجوا نقاشها إن كان هناك ما يخفى علي
" وازدادت خطورة الوضع بعد ظهور تنظيم القاعدة في تلك المناطق والتلويح الأمريكي بالتدخل العسكري "
و الله أرى أن أمريكا تزج بإشاعات وجود القاعدة في أي مكان تريد دخوله عسكريا
و أن يكون لها معسكرات فيه ...
و أخشى ما أخشاه تدخل أمريكا على الحدود السعودية فليس فيه خير أبدا
فلن تكون أمريكا إلا حماية لهؤلاء الحوثيين الأوغاد و لا أحد يدري أهدافها على المدى البعيد
فقد تنسحب بعد أن تكون أمنت لهؤلاء قوة لا يستهان بها فتعجز السعودية عن ردعهم ...
و الله أنا أشك في كل تدخل أمريكي بل و متأكد أنه لا يأتي بخير للمسلمين
فلا بد أن يكون فيه ما يضر بالمسلمين و يحقق مصالحها .
أسأل الله أن يوقظ المسلمين من غفلتهم
و أن تعود الأمة لمجدها و أن لا يبقى أحد من المشركين في جزيرة العرب
اللهم آمين
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى