الحالة
موضوع مغلق

VALANDINO

عضـو
التسجيل
11/8/09
المشاركات
778
الإعجابات
433
الإقامة
فى عالم البحار
#1


لا داعي من الآن للدخول في مشاجرات ومناكفات بين أفراج الأسرة الواحدة وبخاصة الأطفال - كما يحدث دائماً - من أجل الإمساك بروموت التلفاز لتغيير المحطات ، فمن الآن وصاعدا ً سيتم الاستغناء وبصورة نهائية عن أداة التحكم عن بعد التي كانت تمثل طفرة كبيرة في عالم التكنولوجيا عند إدخالها علي الأجهزة الحديثة في الآونة الأخيرة.
وقد جاء هذا الخبر السار بعد أن أعلن علماء من مختبر أبحاث توشيبا العالمية بمقاطعة كامبريدج البريطانية أنهم نجحوا في تطوير تكنولوجيا تتيح للمشاهدين تغيير المحطات التلفزية المتعددة بواسطة "الإيماءات الحركية " !!
ونقلت صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن الباحثون أن تلك التكنولوجيا الجديدة من الممكن ان يطلق عليها "تكنولوجيا وصلة الإيماءات " ويمكن تطبيقها بكل سهولة بمجرد التلويح باليد، لتغيير المحطات أو عند رفع الصوت أو خفضه.
فعلي سبيل المثال ، إذا تم رفع اليد بوضعية " قف" فان التليفزيون سيتوقف علي الفور. كما أن الرفرفة باليد لأعلي أو لأسفل تقوم بتعلية صوت التلفاز أو خفضه. وأهم ما يميز هذا النظام التكنولوجي الجديد هو أن يناسب جميع الأفراد ، ويعمل هذا النظام بواسطة كاميرا صغيرة مثبته إلي جوار التلفاز تلتقط الحركة التي قام بها المشاهد بواسطة يده ومن ثم نقلها لقاعدة البيانات الخاصة بها ثم ترجمتها لألواح التحكم الخاصة بالتلفاز.
وأوضحت الصحيفة انه بلمس الأذن اليمني مثلا ً ، ترتفع حدة الصوت في حين أن لمس الأذن اليسري ، سوف يعمل علي خفضه. كما يمكن السوفت ورير الذي يعمل به النظام الحديث أن يتعرف علي المشاهدين خلال سيرهم بالغرفة وكذلك تغيير المحطة المشغلة إلي المحطة التي يفضلها الشخص الموجود بالحجرة بصورة أوتوماتيكية !!

وقالت الصحيفة أنه تم عرض النظام التقني الجديد في برلين الأسبوع الماضي وقد يطرح للمستخدمين في الأسواق في غضون الخمسة أعوام القادمة. وأضافت الصحيفة أن تلك التكنولوجيا الحديثة جاءت عقب مجهود مماثل قام به علماء من جامعة ولونجونج الاسترالية العام الماضي حيث نجحوا في الاقتراب بعض الشيء من عالم أفلام هوليود المستقبلية .
فعلي سبيل المثال ، كانت تقوم شخصية توم كروز في فيلم " the thriller Minority Report " باستخدام حركات يديها لمعالجة الصور مثل القيام بتكبيرها علي احدي شاشات الكمبيوتر. من جانبه قال دكتور كيت نيل ، الذي يعمل بمعمل توشيبا :" يوماً ما ، ستكون تلك التكنولوجيا أكثر توافراً بالنسبة للجميع ، وستصبح أمراً مألوفا ً للمستخدمين ".
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى