الحالة
موضوع مغلق

VALANDINO

عضـو
التسجيل
11/8/09
المشاركات
778
الإعجابات
433
الإقامة
فى عالم البحار
#1


أعلنت شركة مايكروسوفت أنها ستبدأ بدعم مؤسسة أباتشي للبرمجيات مالياً في خطوة كانت تبدو مستحيلة نظراً لانتماء الطرفين إلى عالمين متصادمين تماماً.
وقال سام رامجي وهو أحد مهندسي مايكروسوفت "ستقوم شركتنا برعاية مؤسسة أباتشي للبرمجيات، وهذه الرعاية سوف تمكن أباتشي من دفع أجور مشرفيها وطاقمها التقني بحيث يتمكن كادرها من التفرغ لإنتاج برمجيات رائعة".
وأعلن رامجي عن هذه البادرة في افتتاح ملتقى البرامج مفتوحة المصدر، كما أكد ان شركته سوف تدعم مدوَّنة البورت 25 كذلك.
وتنتمي مايكروسوفت إلى مجتمع منتجي البرمجيات التجارية، أما اباتشي فتنتمي إلى مجتمع منتجي البرامج المجانية، وكانت العلاقة بين هذين المجتمعين علاقة تنافس وعداء بحيث خيل للبعض إنه من المستحيل التقاؤهما.
ولسنين خلت كان البعض في مايكروسوفت يبدون إعجابهم بمجتمع البرمجيات مفتوحة المصدر، رغم أن آخرين في الشركة خاضوا معارك كلامية عنيفة ضده.
إلا أنه كان من الواضح ان مايكروسوفت لم تكن راغبة في فتح نظام تشغيلها "ويندوز" للمبرمجين كما هي الحال مع لينوكس، رغم إبداءها بعض التعاون أحياناً.
وعلى سبيل المثال، قامت مايكروسوفت بإصدار تراخيصها مفتوحة المصدر الخاصة بها وأخضعت بعضاً من تقنياتها لهذه التراخيص لتتيح لمبرمجي البرمجيات مفتوحة المصدر التعامل معها.
وفي هذا الصدد قال رامجي ان هذه التراخيص تشمل الاستخدام التجاري لهذه التقنيات كذلك.
وكانت مايكروسوفت تعاونت مع طاقم "زيند" لإتاحة دعم لغة "بي اتش بي" في ويندوز.
وتنتمي "بي اتش بي" إلى المشروعات مفتوحة المصدر وتستخدم في برمجة صفحات الانترنت على الخوادم.
وغالباً ما تستعمل "بي اتش بي" جنباً إلى جنب مع نظام تشغيل لينوكس، وخادم أباتشي لنشر صفحات الويب، وقاعدة بيانات "ماي سيكويل"، وهي جميعها مشاريع مفتوحة المصدر ويشار إليها اختصاراً بكلمة "لامب".
وفي مقابل "لامب" قدمت مايكروسوفت برمجياتها التجارية التي تعتمد على نظام تشغيل ويندوز، وخادم "آي آي اس" لنشر صفحات الويب، وقاعدة بيانات "ام اس سيكويل" والتي يشار اليها جميعها اختصاراً بكلمة "ويسب".
وأعلنت مايكروسوفت الجمعة انها اصدرت تطبيقاً يسمح لـ"بي اتش بي" بالتخاطب مع "ام اس سيكويل".
وتدلُّ الأمثلة السَّابقة الذكر ان مايكروسوفت قامت بخطوات ايجابية تجاه مجتمع البرمجيات مفتوحة المصدر.
وينبع عداء مايكروسوفت للبرمجيات مفتوحة المصدر من عدائها للرخصة العامة للجمهور "جي بي ال"، والتي تتيح للمبرمجين استعمال اية تقنية من هذه البرمجيات تجارياً بشكل مجاني وبدون شروط مقابل تبادل المعلومات حول التعديلات التي يقوم بها المبرمج على هذه التقنية، وهذا ما فعلته شركة "آي بي ام" عندما ضمنت خادم اباتشي في منتجها "ويبسفير".
وبالنسبة لمايكروسوفت فإن مشاريع أباتشي مفتوحة المصدر يمكن استخدامها مع ويندوز، وهذا أمر مثير للاهتمام.
ولم يكن لأباتشي الكثير من المشروعات عند تأسيسها؛ فكانت معنية فقط بخادم الويب الشهير الذي هزم منتجات مايكروسوفت في معركة الاستحواذ على السوق منذ عام 1995.
لكن لأباتشي اليوم عشرات المشروعات مفتوحة المصدر.
ومن أهم هذه المشروعات مشروع "هادوب"، وهو نسخة مفتوحة المصدر من خوارزمية غوغل للتعامل مع البيانات الضخمة، وقد اعتمدت ياهو "هادوب" في تطبيقاتها الخاصة.
وحتى لو لك تقم مايكروسوفت بدعم أباتشي فإنه لا شيء يمنع من استخدام مايكروسوفت لـ"هادوب" أو أي من مشروعات أباتشي ، لكن مايكروسوفت تسعى برعايتها هذه إلى تقديم المبرر لأغراض السياسة التجارية والعملية.
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى