الحالة
موضوع مغلق

bibimoto6

عضو جديد
#1
بسم الله الرحمان الرحيم

قال تعالى:" وما لكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا من لدنك نصيرا" النساء 75.


وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" دخلت امرأة النار في هرة حبستها فلا هي أطعمتها ولا تركتها تأكل من خشاش الأرض".

فكيف بمن يحاصر شعبا بأكمله، ويجوع النساء والأطفال والشيوخ والمستضعفين، ويزيد آلام المرضى وعذاباتهم ومتى ؟؟
في الذكرى العشرين لهدم جدار برلين، يكتمل جدار الفصل العنصري الذي يقيمه الاحتلال على أراضي فلسطين المحتلة، وفي الوقت ذاته الذي ينهي الاحتلال فيه بناء الجدار الإسمنتي تبدأ مصر ببناء الجدار الفولاذي لمنع أي حياة عن غزة، وقطع كل أواصر التواصل، أما الشعار الذي كرره الرئيس المصري دوما أنه لن يترك شعب فلسطين في غزة يموت جوعاً، فهو يترجم بتدمير 470 نفقاً يصل للقطاع خلال عام،
تدخل من خلالها الأدوية والأغذية والمستلزمات اليومية، وبذلك يتركهم يموتون جوعاً علاوة عن تركه لهم يموتون أثناء الحرب بالقصف والتدمير، ملتزماً الصمت.
ابتزاز إنساني وسياسي جديد مع حلول العام 2010 تصبح فلسطين محاصرة بالجدارن الفولاذية والإسمنتية، فشارون بأفكاره قد أقنع حتى الأشقاء العرب بضرورة استخدام الجدران لدفن شعب لا يريد من جيرانه إلا ان يتوقفوا عن التآمر عليه وعلى قضيته وليس مساعدته ودعمه، ترى متى سنسمع عن تدمير مصر لانفاق الموت التي تحفر تحت الأقصى؟ ومتى سنسمع عنها وهي تبني جداراً كرتونيا في طابا وسيناء لمنع سياح الاحتلال من التبجح في أرض الأبطال؟
يتحدثون عن الأمن القومي والسيادة المصرية، ترى هل سألت نفسها قيادة مصر الحكيمة عن اختراق مخابراتها وأمنها؟ وماذا عن عملاء الموساد الذين يتبجحون في قلب القاهرة؟ أليس تهديداً للامن القومي؟ ماذا عن الصحفية الإسرائيلية التي ضبطت معها كميات من المخدرات في قلب مصر؟ أم هي حرية صحافة؟
على مصر أن تكون واضحة أمام شعبها، وأنا تعترف حكومتها بخضوعها لقرارات أمريكا وترتيبات إسرائيل.
شكراً مصر في ذكرى الحرب على غزة، إهداء جميل من دولة قصفت مدنها الحدودية بطائرات الاحتلال أثناء الحرب، وها هي تحيي الذكرى بإكمال دور الطائرات الإسرائيلية التي قصفت ودمرت لتقوم ببناء جدار فولاذي.
وحبذا لو تعطوا الاحتلال خرائط الجدار الفولاذي كي لا تخطئ طائراتهم وهي تقصف رفح المصرية وغزة الفلسطينية وتصيب الجدار الفولاذي، حتى يبقى الأمن القومي المصري بخير!!!!.

 

RAMI MILOUD

عضو مشارك
#2
اللهم كن عونا لاخواننا في فلسطين وانصرهم وثبت اقدامهم ...اللهم عليك بالمتصهينين العرب ومن نصرهم او تعاطف معهم
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى