الحالة
موضوع مغلق

زويتن

عضو جديد
التسجيل
4/11/09
المشاركات
20
الإعجابات
2
#1
المقهى يعج بالناس , زوبعة مناقشاتهم و أحاديثهم المجنونة تهز المكان , هموم قوم تنفجر , يلوكون الكلمات , يحولونها إلى مضغ لينة , تختلط الرغبات لتكون فيما بينها سنفونية الحياة البائسة.<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:eek:ffice:eek:ffice" /><o:p></o:p>
أحمد يرمقني بشيء من الغرابة , هذه وسيلته في إثارة الحديث بيننا , لكن هذه المرة لم أقل شيئا , بقيت أحدق في وجهه , وقلبي يرثي حاله التعيس.<o:p></o:p>
كلما رأيتك يا صديقي تجتمع في مخيلتي كل معاني الشفقة أرثي حالك المنسوخ , أتأمل الخطوط المطلسمة التي رسمها الزمن على جبهتك , أشكالها صعب تفسيرها.<o:p></o:p>
كم أنت طيب القلب يا رفيقي , حبك للفن و الجمال أوقعك في ظلام حالك قاتل , إنك تتقزم كل يوم , حياتك كلها علامات تعجب و استفهام.<o:p></o:p>
مند نعومة أظافرك رحت تطارد فراشات خيالية , تقتفي أثر رموز و تمويهات لا معنى لها , تتيه وجدا بالأوراق المملوءة كتابة , تجعل من الحروف عقدا براقة ومن الكلمات عطرا منعشا.<o:p></o:p>
أذكر جيدا ذلك اليوم , لقيتك دون ميعاد و زهو الحياة و مرحها يزين ملامح وجهك , وقتها لم ترمقني بغرابة بادرتك بالسؤال عن السبب , جاء ردك بعد تلعثم غير مألوف : لقد ... لقد نشرت أول قصائدي ... رقصت أمامك فرحا .<o:p></o:p>
تمر الأيام تباعا , تطلع قصائدك على صفحات الجرائد الواحدة تلو الأخرى , يخرج أول ديوان لك إلى السوق.<o:p></o:p>
تتهاطل عليك رسائل المعجبين و المعجبات , تقرؤها بتمعن وتمتص منها رحيق العزيمة و المواصلة و الإصرار .
أنت تشبه ورقة التوت , لا يكون البريق و اللمعان إلا بعد تدميرها .<o:p></o:p>
أشعر بيد تربت برفق على كتفي , ألتفت , أجد أحمد يضحك أين وصلت بك ناقة الأحلام , أعود بإحساسي إلى المكان , أحس بصداع خفيف يدغدغ جبهتي , إيه ... أنا هنا , لكن بعض الصداع يأخذ تفكيري , لكن ذعنا من هذا و حدثني عن أحوالك مع الإبداع و معاناتك مع الكتابة الأدبية .<o:p></o:p>
يرمقني بشرود باهت , يتغير لون وجهه , تظهر تجاعيد جديدة على خديه و جبهته , يفتح فمه كسمكة تبحث عن الهواء , الكتابة عالم آخر يا رفيقي , ليتني أستطيع الرجوع لكن الطريق أقترب من النهاية و العودة مستحيلة.<o:p></o:p>
أكتب كثيرا , أمزق أعدادا لا تحصى من الأوراق , ولادة عسيرة و الأبناء مصيرهم التشرد.<o:p></o:p>
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى