الحالة
موضوع مغلق

sameh taha

عضـو
#1
نعم مصر ام الدنيا رغم انفك وانف من لم يعلمك تاريخ بلدك أياً كان بلدك فلمصر فضل عليها
وقت ان كانت اوروربا فوق الاشجار وفى الغابات والعرب بين احضان الرمال ولبن الإبل والى الان كانت مصر ومازالت مصر وستظل مصر
إذا كنت تقرأ ما كتب فأنت تعرف الضاد
التى يجهلها شعوب المغرب العربى الذى مازال يتأوه تحت جسد الإستعمار الفرنسى رغم محاولات جمال عبد الناصر ومن معه من الشرفاء فى انقاذهم من دنس الرزيلة إلا انهم رجعوا اليه زاحفون يلعقون التراب الفرنسى ويداعبون الحكام الاوروبيون مرة بإلتزام شريعتهم دون شريعة الاسلام فى الاحوال الشخصية ومرات بتغنيهم باللغة الفرنسية التى هى اللغة الرسمية للبلاد ومرات باظهار عدم الاسلام فقد ذهبت الى احدى العواصم الكبرى هناك وحضرتنى صلاة الجمعة والله لقد بحثت عن مسجد يمينا او يسارا طيلة ساعة من نهار فلم اجده وللاسف كانت عاصمة اسلامية قديمة للثقافة والادب العربى ولا يخلو ذكر الادب العربى من ذكر دورها فى الحركة الادبية
والان لم اجد الا مسجداً وحيداً تسكنه الطيور وكأن هناك قانون مطبق بعدم اقامة الصلاة فيه
إنها بلاد انغمست فى الرزيلة واباحت جسدها وعقلها للفرنسيون يفعلون ما يفعلون به طمعا فى هجرات الى اوروبا او مميزات وحوافز اقتصادية
والعجيب انى اقرأهنا ممن يدافع عنهم امام اهل فرعون كانه تاكيد لما فعلوه من تشبيه القاهرة بعاصمة يهودية وحرق العلم المصرى هذا ليس بغريب فمنذ فترة ليست ببعيدة انطلقت مظاهرات فى كثير من البلاد العربية حارقة العلم المصرى ومهاجمة للسفارات المصرية وكأنهم ضلوا السبيل الى السفارة الاسرائيلية

والآن نحن جيل مصرى لا ندعى باننا اصحاب فضل على احد ولا اى بلد لأن اصحاب الفضل فى زمن الرعيم جمال عبد الناصر ذهبوا معه
اما نحن فنعرف عدونا من صديقنا ومع من مصلحتنا ومع من نكون العلاقات الجيدة
ولا نرغب من احد فى الاعتراف بزعامتنا ولا نرغب بزعامة انعام لا تنفع ولا تضر
وكما قلت سابقا اعود واكرر انه اذا كان هذا هو حال العرب فمصر قبطية فرعونية مسلمة وليست دولة عربية وهذا واقع ملموس - الكل يتهرب من الوحدة العربية يمينا بدول مجلس ويسارا بدول مغرب - وكأن شبح جمال عبد الناصر موجود فى مصر ويطاردهم بدين ثقيل فى اعناقهم
نعفيكم الان من كل ديونكم ولا يرفع احد صوته مرة اخرى طالبا او مستغيثا بمصر ولا حتى سائلا اين مصر وهذا ما يرجوه العالم كله ونحصل لنا على كل المميزات العالمية والمتيازات الاقتصادية فقط بغمض اعيننا عما يرغب الغرب بفعله فى المنطقة واظننا فاعلون....
 

New star

Administrator
طاقم الإدارة
#2
الموضوع غير لائق ويوجد به تهجم و تعميم ... و حتى العنوان ( بدون تعليق )
السموحة لنقل الموضوع مع حبنا للبلدين مصر و الجزائر ولا نرضى بأن يتم الاساءة لأي من الطرفين بموقعنا
و نرجوا عدم طرح هذه المواضيع بالبوابة فنحن هنا لا دخل لنا بأي مشاكل رافقت المباراة و البوابة للجميع
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى