الحالة
موضوع مغلق

حكمت نايف خولي

شُعراء البوابة
التسجيل
19/11/09
المشاركات
227
الإعجابات
120
#1
أيها المُخْتالُ<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:eek:ffice:eek:ffice" /><o:p></o:p>

يا أيها المُخْتالُ مجدُكَ عابِرٌ ..... وإلى التَّلاشي ما تَشيدُ وتَجْمَعُ <o:p></o:p>

وإلى الفناءِ حضارَةٌ تزهو بها ..... وعلى عُروشِ نعيمِها تَترَبَّعُ <o:p></o:p>

هيَ فتْنَةٌ قد أثْمَلَتْكَ بِخَمْرِها ..... فغَدوتَ عَبْداً للمَفاتِنِ تَخْضَعُ <o:p></o:p>

سَحَرَتْ فُؤادَكَ بالقُشورِ عشَقْتَها ..... وهَجَرْتَ روحَكَ تَشتَكي تَتوَجَّعُ <o:p></o:p>

أفْرَغْتَ ذاتَكَ من حَميدِ خِصالِها ..... وحَجَرْتَ نَفسَكَ في التَّوافِهِ تَقْبَعُ <o:p></o:p>

من ذا يُقايِضُ بالزَّوائِلِ جَوهَراً ..... يَنسابُ من روح ِالأُلوهَةِ يَنْبُعُ <o:p></o:p>

ويَبيعُ في سوقِ الخَساسَةِ ما حَوى ..... من أرْفَعِ الدُّرَرِ البهيَّةِ تَسْطَعُ

تاجُ الفَضائِل ِفوقَ هامِهِ مُشْرِقٌ ..... وتَراهُ يَهْوي للحضيضِ ويَخْنَعُ <o:p></o:p>

يَنسابُ من بينِ الوُرودِ وطيبِها ..... ويَغورُ في وحْلِ النَّقائِصِ يَرْتَعُ <o:p></o:p>

ويَفُرُّ من نورِ الحَقيقةِ هارِباً ..... نحوَ الدَّياجي للرَّجاسَةِ يَخْشَعُ <o:p></o:p>

عَبَقُ الحَياةِ على شِفاهِهِ عَلْقَمٌ ..... ويَشُفُّ من نَهْدِ العُفونَةِ يَرْضَعُ <o:p></o:p>

يا جاهِلاً سرَّ الوُجودِ وكُنْهَهُ ..... السِّرُّ فيكَ حقيقَةٌ تَتـضَوَّعُ <o:p></o:p>

وُجِدَ الوُجودُ وأنتَ قَبْلَهُ كائِنٌ ..... في قدْسِ رَبِّكَ في بَهائِهِ تَهْجَعُ <o:p></o:p>

من أجْلِكَ الآكْوانُ صيغَتْ مرْتَعاً ..... والارْضُ فرْدوساً بهِ تَترَعرَعُ <o:p></o:p>

في البَدْءِ كنْتَ كومْضَةٍ بِضِيائِهِ ..... فَغَدَوتَ ذاتاً للفَرادَةِ تَنْـزَعُ <o:p></o:p>

وَولَجْتَ مُخْتَبَرَ الحياةِ كمصْهَرٍ ..... عَبْرَ التَّعايُشِ والتَّجارُبِ تُصْنَعُ <o:p></o:p>

عَبْرَ الصِّراعِ المُسْتَميتِ وجَمْرِهِ ..... في مَوقِدِ الرَّغباتِ تَصْفو تَلْمَعُ <o:p></o:p>

لِتَشُبَّ تَكْبُرَ في التَّطَوُّرِ صاعِداً ..... عَبْرَ الدُّهورِ إلى العُلا تَتطَلَّعُ <o:p></o:p>

دَرْبُ التَّرَقِّي شائِكٌ فيهِ الأسى ..... فيهِ المَرارَةُ والنَّحيبُ المُوجِعُ<o:p></o:p>

لكنَّهُ المِعْراجُ يَنْحو سالِكـاً ..... سُبُلَ الكمالِ إلى القَداسَةِ يَرْفَعُ<o:p></o:p>

طوباكَ تُثْمِرُ رَحْمَةً ومَحَبَّةً ..... طوباكَ تَسْمو للطَّهارَةِ تَرْجَعُ <o:p></o:p>

طوباكَ تَعْلو فوقَ كُلِّ وضيعَةٍ ..... تَجْتَثُّ روحَ الشَّرِّ منكَ وتَقْلَعُ <o:p></o:p>

طوباكَ تُزْهِرُ عفَّةً ووداعَةً ..... وعْياً لِذاتِكَ يَسْتَفيقُ وَيَيْنَـعُ<o:p></o:p>

لتَعودَ حرَّاً سيِّداً ومُمَجَّـداً ...... تَرِثُ النَّعيمَ وفي هَنائِهِ تَمْرَعُ <o:p></o:p>
<o:p></o:p>
حكمت نايف خولي / حمص سوريا
www.hikmatkhouli.comS<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى