الحالة
موضوع مغلق

Jacky

طبيب بشري
التسجيل
31/10/03
المشاركات
2,057
الإعجابات
7
الإقامة
بلاد الله الواسعة
#1
أن أي زيادة في نمو الشعر في أماكنه العادية بالجسم يسمى ( فرط نمو الشعر ) أما زيادة نمو الشعر في الإناث في أماكن غير طبيعية مثل الذقن و الشارب فيطلق عليه اسم الشعرانية Hirsutism

إن الكثير من النساء يعشن حياتهن مشوهات بوجود شارب صغير شاحب على شفاههن العليا ويشعرن انه لا يمكنهن فعل شئ بالنسبة لهذا الشارب . فاهتم العديد من الأطباء و العلماء بدراسة هذه الظاهرة لمعرفة الصلة بين ظهور شعر زائد عند المرأة في أماكن مختلفة من الوجه و الجسم ، و بين الهرمونات .. و وجد أن هناك 1% فقط من الحالات يرجع السبب فيها إلى خلل في نشاط الغدد .

وهذه الإحصائية الدقيقة تعد ردا عمليا وواقعيا على الاعتقاد السائد و الخاطئ من أن ظهور هذا الشعر غير المرغوب فيه في الأماكن غير المناسبة يعد دليلا على نقص الأنوثة . و الدليل الذي يؤكد هذه النتائج تلك الاختبارات التي أجريت على عدة حالات فأثبتت عدم وجود تزايد في هرمونات الرجولة ( الاندروجين ).

و قد أثبتت عدة أبحاث من أن ظهور مثل هذا الشعر في كثير من السيدات يؤدي إلى القلق النفسي و العصبية الزائدة التي يعانى منها تلك السيدات باستمرار . و من الملاحظ أن زيادة الشعر في الوجه عند

السيدات يسبب قلقا نفسيا مستمرا من وجود هذا الشعر الزائد و التصور من أن وجود هذا الشعر إلى لفت أنظار الآخرين أليها .

ويرجع نمو هذا الشعر إلى فترة ما قبل سن البلوغ ، حيث انه يمكن ملاحظة وجود شعيرات دقيقة ناعمة باهته اللون تغطى سطح الجسم كله ، سواء كان ذلك في الذكر أو الأنثى .

وبعد اجتياز فترة البلوغ يتم تحول بعض هذه الشعيرات إلى نوع آخر نسميه الشعر النهائي ، وهو شعر خشن داكن اللون . ويتم ذلك تحت تأثير هرمون الاندروجين ، وهذا الهرمون يوجد بكثرة عند الذكور ولذلك فان كمية كبيرة من الشعر النهائي تتكون . أما في الإناث فان هذا الهرمون لا يتوفر إلا بكميات قليلة ، ويكون مصدر هذا الهرمون عند الإناث هو من المبيض أو الغدة الكظرية ، ولذلك لا يتكون الشعر الخشن إلا في مناطق معينة لديها الاستعداد لذلك ، مثل الإبطين و منطقة العانة .

ويلعب العامل الوراثي دورا في زيادة الشعر عند بعض السيدات ، وقد لا يرجع العامل الوراثي إلى الأبوين مباشرة بل يرجع إلى الأسلاف البعيدين ، فالسلالة و الأصل يلعبان دورا هاما في كمية الشعر لدى السيدات ، ويؤدى هذا الشعر الزائد بالسيدات و الفتيات إلى الانزعاج وخصوصا إذا غطى هذا الشعر كل الوجه أو الجسم كله مع الأطراف .



علاج الشعر الزائد عند السيدات :

إن زيادة الشعر عند السيدات تكاد تكون مشكلة لدى ا لكثير منهن، فتعتقد السيدة المصابة بزيادة في شعر الوجه أن كل العيون تتركز على هذه الشعيرات التي ما كان لها أن تظهر ولأن العيون تستقر غالبا على هذه الشعيرات الزائدة ، فإنها دائما تحاول أن تخفيها أو تنزعها من مكانها، أو تتخلص منها بأي طريقة كانت ، فمعظم السيدات لا يحسن التصرف في حل هذه المشكلة .

و أولى خطوات العلاج تبدأ بالوصول إلى تشخيص سليم ، أو بعبارة أخري بمعرفة السبب الحقيقي لنمو هذا الشعر الخشن .

1- يجب أولا عمل فحص معملي لمعرفة نسب الهرمونات لدى السيدة المصابة ، وبالأخص الهرمون الذكري ، وإيجاد أي اختلال هرموني بالجسم قد يكون السبب في حدوث زيادة الشعر . وقد يصاحب هذا الاضطراب الهرموني أعراض أخرى ، مثل عدم نمو الثديين أو الردفين أو عدم نزول الحيض أو أن الكمية قليلة مع ظهور علامات واضحة في التكوين العام للجسم ، بالإضافة إلي خشونة الصوت لدى بعض الحالات . ويكمن علاج مثل هذه الحالات عن طريق العلاج الباطني أو العلاج الجراحي ، ويعتمد ذلك على سبب هذا الاضطراب الهرموني هل هو نتيجة لوجود التهاب ، أو لوجود ورم ... وهي قليلة جدا .

2- يجب معرفة إمكانية وجود حساسية في بصيلات الشعر ، حيث أن وجود هذه الحساسية تكون موجودة أصلا في بعض بصيلات الشعر في فترة ما قبل البلوغ ، حيث أنها تتأثر من الكمية الطبيعية من الهرمونات التي تفرز عند البلوغ و تتحول إلى شعيرات خشنة ، ويكون العيب هنا ليس في الهرمونات ، لأن كميتها طبيعية ولكن نقطة الضعف موجودة في حساسية بصيلات الشعر التي تتأثر من هذه الكميات الطبيعية فتتحول إلى شعر خشن . وتعتبر الغالبية العظمي من حالات زيادة الشعر وبالأخص في الوجه و الذقن تكون ناتجة عن زيادة حساسية في بعض بصيلات الشعر . ويكون العلاج في هذه الحالات موضعيا و مؤقتا ويتوقف العلاج على مدى انتشار هذا الشعر الزائد ، فإذا كان عدد الشعيرات الزائدة محدودا أي لا يتجاوز الثلاثين شعرة ، فاسلم طريقة لعلاج هذه الشعيرات هي طريقة الكي الكهربائي ( Electrolysis ) .

3- يجب الامتناع عن تعاطي أي أدوية قد تحتوي على أي بعض أنواع الهرمونات ، مثل بعض أقراص الفيتامينات ، وبذلك يزيد تأثيرها وتؤدي إلى تكون كميات اكثر من الشعيرات بالوجه .

4- المساحيق و الكريمات التي تزيل الشعر :

هذه الطريقة مريحة لكثير من الناس ، ولكن لا ينصح باستخدام هذه المنتجات على الوجه ، لأنها تؤدي كثيرا إلى تهيج و إثارة للجلد الحساس بالوجه ، مما يؤدى إلى ظهور الأكزيما التلامسية للكثير من الناس . ويجب على مستخدمي هذه المنتجات استشارة الطبيب المختص بالجلد ، قبل استعمال أي مسحوق أو كريم من هذه المنتجات على الوجه أو قرب العينين ، وينصح عند استخدام أي مستحضر أو منتج يتم استعماله على الوجه للمرة الأولى يجب فحصه أولا بواسطة وضعه على قسم صغير من الجلد .

وهناك كريمات تساعد على التخلص من الشعر الزائد ، ويجب استعمالها بدقة وحسب التعليمات المتبعة المكتوبة عليها فهي تقوم بالغرض ولكن في حالات نادرة من الممكن أن تحدث بعض الالتهاب إذا كان الجسم شديد الحساسية لها ، ويمكن تجنب هذه الآثار وذلك بعدم ترك الكريم على سطح الجلد لأكثر من 10 دقائق ، ثم يجب استخدام قطعة مبللة بالماء البارد و يدلك بها الجزء المزال منه الشعر حتى تقل شدة الاحمرار الناتج عن استخدام هذا الكريم .

5- الأشرطة التي تسحب الشعر :

إن استخدام أشرطة سحب الشعر تكون عملية مؤلمة وهى مشابهة لنتف جماعي للشعر ، وكذلك في كثير من ألا حيان تؤدي عملية السحب القوية تلك إلى سحب الجلد أيضا ، مما يترتب على ذلك تأثير مدمر للبشرة .

6- استخدام العملية الكهربائية :

تستخدم طريقة الكي الكهربائي لإزالة الشعر بصورة دائمة ، و التي يمكن أن يعتمد عليها في ذلك إذا كان عدد الشعيرات اقل من ثلاثين كما ذكرنا سابقا ، و العملية الكهربائية مؤلمة ومكلفة ، حيث يتم غرز إبرة كهربائية في كيس الشعر ، ويتم تدمير وتحطيم جذر الشعرة كهربائيا ، أو حراريا ، أو بالمواد الكيميائية ، وبذلك لا تعود إلى النمو مرة أخرى . ويتطلب ذلك صعق كل كيس من الشعر بشكل منفصل مما يؤدي إلى استهلاك كثير من الوقت و يتطلب عادة عدة جلسات للمعالجة .

إن الإبرة هي مؤلمة قليل ،ا أما الصعقة الكهربائية فهي مؤلمة أكثر ويمكن للمريضة أن تتحمل ذلك فقط في كل جلسة محددة للمعالجة ، و هنالك أيضا إمكانية ألا تقوم الصعقة الكهربائية في قتل جذر الشعرة ، وقد تعود شعرة جديدة للظهور في الوقت الذي يجب معالجتها مرة أخرى . وفي النهاية بالطبع يمكن إزالة كل الشعر . وعيب طريقة الكي الكهربائي غير الألم أنها غير عملية في حالة وجود عدد كبير من الشعر ، إذ أن مكان الكي يترك نقط سوداء ، وهكذا يكون التشويه الناتج عن ذلك الشعر اكثر من التشويه الذي يسببه وجوده . ويظهر تشويه الكي بوضوح عندما تكون هناك مسافة قصيرة بين الشعيرات الزائدة .

7- إن الشعر البسيط الذي يظهر على الشفة العليا و الخدين يستحسن استعمال ماء الأوكسجين الذي يعطى الشعر اللون الأصفر وبهذه الطريقة لا يكون واضحا للعين و خاصة أن انتزاعه بالطريقة العادية الشائعة يترك آثارا ، فتبدو المنطقة خشنة بطريقة واضحة للعين .

8- استخدام الملقاط لإزالة الشعر : إن الشعيرات المحدودة العدد و التي تظهر في الذقن ، أو الخدين ، أو حول حلمات الثدي أو الحاجب ، يمكن استعمال الملقاط للتخلص منها ، آما الشعر الموجود داخل الأذن ، أو الأنف ، أو الموجود على وحمة ، فيجب استخدام المقص لإزالته .

9- الحلاقة : يمكن إزالة الشعر الزائد في منطقة الساقين و تحت الذراعين بهذه الطريقة ، و هي طريقة سهلة و رخيصة كما نعلم ، ومتوفرة لدى الجميع ، فهي لا تحتاج إلا لماكينة الحلاقة و الصابون ، فتغسل المنطقة التي ستحلق بالماء الدافئ و الصابون لجعل الحلاقة ناعمة و نظيفة . وبعد ذلك يرغي الصابون رغوة كثيفة أو يستخدم معجون الحلاقة الخاص بذلك ، و يجب أن يكون اتجاه الحلاقة ضد نمو الشعر ، وليس رأسيا على عظام الساق ، وبعد الحلاقة يدهن الجلد بكريم ملطف .

10- استخدام الشمع : يستخدم الشمع أو ما يسمي ( بحلاوة نزع الشعر ) أو ( سكر نزع الشعر ) في إزالة الشعر في منطقة يكون الشعر فيها كثيفا ، مثل الساقين و الذراعين ، ومنطقة العانة ، و شعر الوجه ، فيتم تجهيز الشمع أو السكر وذلك بصهره ، وبعد ذلك يفحص الجلد ويتم التأكد من خلوه من الجروح و الشقوق وعندما يبرد الشمع أو السكر يوضع طبقة رقيقة منه على الجلد ثم يزال الشمع أو السكر فيخرج معه الشعر الزائد ، و من مميزات هذه الطريقة أن الجلد يكون ناعما و أملس ، حيث أن الشعر يزال من البصيلة و يظل فترة طويلة حتى ينمو مرة أخرى ، ومن عيوبها أنها تسبب بعض الألم لبعض الناس كما أنها غير مريحة أحيانا .

و أخيرا نقول ، إن كثيرا من الفتيات و السيدات يعانين من شعر زائد في الجسم و الوجه ، وعندئذ يجب استشارة طبيب أخصائي ، فإذا أمكن علاج هذه الحالة فسوف تختفي ، فكثير من الفتيات اللاتي يعانين من زيادة الشعر في سن الرابعة عشرة إلى سن الرابعة و العشرين تتحسن حالتهن بعد ذلك ، ويرجع ذلك إلى انتظام الدورة الشهرية وكذلك انتظام الهرمونات ، أما إذا تعذر العلاج فيجب محاولة تقبل هذا الوضع ، و كذلك محاولة التخفيف منها بالطرق السابقة. ولا يجب تركيز التفكير فيها كثيرا ، أو الشعور بالخجل من ذلك ، لان عددا كبيرا من الفتيات و السيدات يعانين من هذه المشكلة
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى