الحالة
موضوع مغلق

MaX DiVeL

عضو ذهبي
#1

أريد أن أعرض عليكم هذه القصة الحقيقية ( مقتبسة من ) أولس الأحرى من منتج فلم التاستنك أن يجعل هذا البطل الهقيقي شخصية لفلمه بدلا من أن يحاول إقناع العالم بقصة خيالية فجعل من تلك المرأة الخائنة لخطيبها الشرعي والتي تمتعت بحسب مجريات الفلم بكل مزايا الفاسقة ، وجعل كل هذا يبدو قصة حب أي حب ؟؟؟؟؟؟؟
عندما انشق جانب السفينة ((تايتانيك)) TAITANIK إثر اصطدامها بجبل جليدي ، ظل كبير ضباط الراديو فيها ((جون جورج (جاك) فيليبس)) يرسل باستمرار إشارة الاستغاثة ((CQD)) بالإضافة إلى إشارة الاستغاثة المتفق عليها حديثا ((sos)) حتى خفت السفينة ((أولمبيك)) وسفن أخرى لنجدتها ، وعندما أصبحت مقدمة ((التايتانك)) TAITANIK تحت الماء ، وأصبح طرفها الأمامي بمحاذاة الماء، تبين أنها قد بدأت تغرق، فأمر القبطان ((سميث)) ضباط الراديو بأن ينقذوا أنفسهم، ولكن ((جاك فليبس)) بقي قرب جهاز الرادي حتى غرق مع السفينة TAITANIK.​

لقد وضع ((جاك فليبس)) بعمله ذاك تقليدا سمي ((تقليد التايتانيك)) ( Tradition of TAITANIK) وهو يقضي بأن يبقى ضابط اللاسلكي في مكانه ما دامت أجهزته تعمل، حتى ولو أدى ذلك إلى غرقه مع سفينته ، وحافظ على تقليد التايتانيك TAITANIK كثير من ضباط الراديو في أوقات السلم وفي الحربين العالميتين .​

وإذا حدث وزرت مدينة ((غودالمينغ)) فاذهب وشاهد النصب التذكاري الجميل قرب كنيسة ((غودالمينغ)) الأبرشية الذي أقيم تخليدا لذكرى ((جاك فليبس)) ضابط الراديو في السفينة ((تايتانيك)) TAITANIK.​
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى