الحالة
موضوع مغلق

مصعب الهلالي

عضو مشارك
#1
طرائــــف ونـــوادر
حلقات رمضانية خاصة
(حلقة ‏‎9‎‏)‏
أخبار الحمقى والمغفلين

جحــا

مر جحا يوما في طريقه يوما ببعض أصحابه وكان يحمل في جيبه خوخ فقال لهم:‏
‏- من أخبرني بما في جيبي سأعطيه اكبر خوخة منه.‏
فقالوا له جميعا:‏
‏- في جيبك خوخ.‏
فاستغرب وغضب وقال لهم:‏
‏- من هو إبن الزانية الذي قال لكم ذلك؟
‏///////////////////////‏

سمع جحا يوما رجلا يقول :‏
‏-‏ ما أحسن القمر!‏
‏-‏ فقال:‏
‏-‏ أي والله .. خاصة في الليل.‏
‏/////////////////////‏

وحكى بعض التجار أنهم كانوا قادمين في طريقهم إلى الكوفة . وقبل دخولهم إليها ‏بمسافة شاهدوا رجلا في الصحراء يحفر بجد واجتهاد وقد أخذ منه التعـب كل مأخذ ‏فاستفسروا منه عن سبب حفره في رمال الصحراء فقال:‏
‏-‏ دفنت هنا قبل شهر مبلغا من المال ولكن مكانه تاه عني.‏
فقالوا له :‏
‏- ولماذا لم تضع قـربه علامة تحدده بها؟‏
قال:‏
‏-‏ جعلت علامته سحابة كانت تظلل المكان والآن لا أراها .‏
فسألوه عن إسمه فقال:‏
‏- جحـا‏.
‏///////////////////////‏

مات والد جحا فقال له جيرانه:‏
‏-‏ أذهب إلى السوق واشترى له كفنا وحنوطا.‏
فقال:‏
‏-‏ أخشى إن ذهبت أن تفوتني الصلاة عليه.‏
‏//////////////////////‏

خرج جحا في الشتاء يوما من أحد حمامات الكوفة فضرب جسده الهواء البارد ‏فتحسس خصيتيه فوجد أن إحداهما تقلصت كأنها غير موجودة .. فصرخ وعاد ‏مسرعا إلى الحمام وجعل يفتش الناس . فقالوا له:‏
‏- مالك ؟‏
قال:‏
‏- قد سرقت إحدى بيضتي.‏
ثم أنه وخلال تواجده داخل الحمام عاد جسده دافئا فرجعت البيضة إلى مكانها فلما ‏وجدها سجد لله شكرا وقال:‏
‏- كل شيء لاتأخذه اليد لا يُفـقـد.‏
‏//////////////////////‏

نوى أبو جحا الحج وعندما خرج معه جحا يودعه قال له:‏
‏- لا تطل غيبتك يا أبي واجتهد أن تكون عندنا أول ايام العيد حتى لا يفوتك خروف ‏الضحية.‏

‏////////////////////‏

ذهب جحا يوما إلى السوق في يوم حار فمر على بائع ثلج وقد وضع أمامه لوح ‏كبير منه فقال له أعطني قطعة كعينة. فكسر له البائع قطعة صغيرة من احد أركان ‏اللوح فتذوقها جحا ثم قال :‏
‏-‏ إنها غير باردة ... أعطني قطعة اخرى من الجانب الآخر للوح.‏
فكسر له البائع قطعة من الجهة الأخرى واعطاها له ز فتذوقها حجا ثم قال:‏
‏- هذه أبرد من الأولى .. فبكم السعر؟؟
فأدرك البائع تغفيله فقال له:‏
‏- سعر الكيلو من الجهة الأولى بدرهم ونصف ... ومن الجهة الثانية بدرهمين.‏
فقال له جحا:‏
‏- أوزن لي كيلو من الجهة التي بدرهمين.‏

‏/////////////////////‏

شاهده الناس وهو يجري مسرعا وسط السوق فقالوا له :‏
‏- مالك؟
قال:‏
‏- هل مرت بكم فتاة أبوها مصبوغ اللحية؟‏
 

melloukiahmed

عضو مشارك
#2
رأت الراقصه فيفي عبده عندما ارادت ركوب سيارتها المرسيدس الفاخره الأديب نجيب محفوظ
وهو راكب سيارة متواضعه للغاية فقالت:بص الأدب عمل فيك ايه
رد عليها نجيب محفوظ بسرعه :بصي قلة الأدب عملت فيك ايه ..!!
 

الفرسان

عضو مميز
#3
بارك الله فيك
 

عادل عبدو

عضو جديد
#4
هههههههههههه مشكوووووووووور كتير يا اخى
 

memo5

عضو ماسـي
#5
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشكور علي هذه الفكاهة الجميلية
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى