الحالة
موضوع مغلق

mbarakat

عضو جديد
التسجيل
12/9/08
المشاركات
2
الإعجابات
0
#1
أم هي الأمور في اتجاه واحد . . الرجل وحده يحس ، يرغب ، يختار من شاء ، في أي وقت يشاء وكيف يشاء . وأسئلة أخرى كثيرة تحيرني ، لا أرى اِلا مختصين في أكثر من ميدان ، ليقنعوني وخصوصا الاِناث منهم . لدرجة أرى العكس ، المرأة المحتجبة ، هنا أعني الحجاب الكامل ، من شعر الرأس ، اِلى أضافر القدمين (الستار) ، معذرة ، يجب أن أقول كل شىء ، هي سلعة ، لكي ترى ، يجب أن تأدي ، و الأمور الأخرى . . كما في الغرب ، نعم وبطريقة ماجنة ، والسبب الرئيسي ، الرجل . ثم والله أنا مع الحجاب العادى بشرط اِذا كان لأمور مبدئية و أخلاقية ، مثلا ، مرتبطة ، مخطوبة متزوجة ألخ . . غير ذلك ، الحجاب هو أصلا ضد الطبيعة . لا يمكن ، مستحيل ، حجب أمور نحن في حاجة اِليها . ملاحظة ، اِذا رجعت بحجاب اليوم ، العادي المحتشم أعني وجه عاري ، اِلى الستينات في المغرب ، لسميت عاهرة ، وامرأة الستينات كانت تخرج بالنقاب والجلباب ، لكن اِذا رجعت بنفس الاِمرأة ، اِلى التلاثينيات تقريبا ،حين خرجت من البيت ، قيل وقتها ، غدا يوم القيامة . اِذن ماهو الحجاب ؟ ؟ ؟ . ثم يجب أن نفرق بين الفساد و الجنس لا علاقة ، ممارسة الجنس ليس بالحرام ، بل ضروري لكل اِنسان ، رجل وامرأة ، نريد منه اِنسانا كاملا و مند بلوغه . ثم هو عقد الزواج أو الزواج ، ليس رخصة للنكاح ، هو مسؤلية الرجل تجاه المرأة والعكس يرعاها وترعاه يتقاسمان الحلو والمر ، حسب محيطهما وبيئتهم الاِجتماعية ، ألخ . . وكل خلفة تنتج عنهما ، من عناية ، تربية و تعليم . . (الفساد) اِبن الحرام ليس هو اللدي لا أب ولا أم له ، بل هو اللذي ليس حقوق تربية تعليم . . هو اللذي يفسد الشارع و يضر مجتمع ، ولو أن له أم وأب (شرعيين). للأسف مجتمعنا العربي . . بدآ يقدوتنا في السرقة و الفساد ، اِلى أصغر لص ، هي ظاهرة اجتماعية كما وضعناها ، لا مفر منها ، اِن لم أقبل بالقدوة اليوم ، يتولاها اِبني غدا ، أو العكس . من هنا أنا لا أبني مجتمعا ، (أبني) نفسي لفترة ، وبعدي القيامة . وأمور أخرى ستأتي تماشيا مع أهمية الموضوع ، وكيفية تناوله . يبقى هذا رأيي للتصحيح طبعا ، للاِفادة أكثر . مع احتراماتي .
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى