الحالة
موضوع مغلق

جومرد حاجي

عضو مشارك
التسجيل
3/7/09
المشاركات
28
الإعجابات
5
#1


لماذا يمشي في هذا
الوقت المتأخّرْ
هوَ لا يعلم ما الذي جاء بهِ ..
ربّما حظّه المتعثِّرْ
لا يدري بالتحديد لِما يسيرُ
في هذا الزقاق
ولكنَّهُ يعلمُ أنَّ رأسهُ مثقلٌ بالحزنْ
الأرضُ تحتهُ مبلَّلة
والسماءُ مليئةٌ بالمُزنْ
يمشي بخطى محبطة ..
لفافة التبغ بيدهِ
والهمُّ صديقُ ظهرهِ
يستمرُّ هطول المطْر
يسترجعُ آلامَ الخريفْ
في ذكريات الوصب والرغيفْ
تنوحُ الرياحُ مع حزنه
ولكنّها تفشلُ في إسكات
دمهِ الثائر
تمرُّ بعض القطط ..
ينظرُ إلى النوافذ فيُطفأُ
نورها
الواحدة تلوَ الأخرى
يستلقي على الرصيف وينظرُ
من بين الغيمات إلى نجمةٍ
فيرى في ضوئها بشرى
يتذكّرُ أحلامه الكبيرة
يشعرُ بصوت الناي يسير في شريانهِ
وقلبه ، فتولدُ دمعةٌ وهي تقول :
وداعاً أيها الوطن
 

زهرة البنفسجH

زهرة البوابة
التسجيل
20/2/06
المشاركات
734
الإعجابات
29
#2


عزف راااقي

على أوتار الكلمات

أجــادهـ قلمـك

بإتـقــان

رااااق لي الإرتشاف

من سلسبيل كلماتك الحزينه

راااااائع انت خيو وأكثر

دمت بحفظ المولى

 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى