الحالة
موضوع مغلق

MOH_7

عضو جديد
التسجيل
4/4/09
المشاركات
8
الإعجابات
5
#1
بسم الله الرحمن الرحيــم
،،




نعم إني هاهنا أدعوكم للإنتقام



البعض منا قد يجهل معنى الإنتقام وهذا هو الفالح في حقيقة الأمر ,,

ولكن ماذا إذا كان هذا الإنتقام إن لم نفعله فنحن الخاسرون دنيا وآخرة !!

وسوف يتضح ما أقصد في ثنايا أسطري ,,


منذ أمد ٍ بعيد بل من وقت سيدنا آدم عليه السلام والنفس البشرية تواقة ٌ للإنتقام أيا ً كان نوع ذلك الإنتقام ولاعجبا ً في هذا الأمر ما دام أن هناك من يسعى إلى جر الخلائق معه في جهنم وبئس المصير ,,

الجميع منا بلا إستثناء يمر بتجارب يومية وقد تكون لحظية!


قد تحدث لنا مواقف لانحب أن نراها, قد يخطئ من هو أمامنا بأي شكل وبعضنا لايمكن أن تمر عليه مرور الكرام أقصد مرور الصغار دون أن يوقفها في نفسه ويقوم بإسترجاعها بطريقته العدوانية فكلما كان عدوانيا ً كلما زادت القوة المعاكسة للتصرف الذي سيقوم به لرد إعتباره ,,

أعتقد بل وأجزم أننا جميعا ً قد حدث يوما ً وأن انتقمنا صغارا ً كنا أو كبار, وقد جربنا طعم ذلك فكان عند صاحب القلب الأبيض شئ مقيت, وكان عن اللامبالي شئ عظيم ويُفتخر به ,,

والآن دعوني أخبركم طريقة ً جميلة للإنتقام والذي بإذن الله أحد أسباب رضى المولى عز وجل علينا :)

إن هممت أخي برد إعتبارك على من ظلمك فتذكر من ظلمك ظلما ً أكبر وهو الذي وسوس لأخيك لأن يظلمك بفعله فهو الآن لم يظلمك وحدك بل وظلم أخيك الذي ظلمك ظلما ً أخف بأضعاف ٍ متناقصة ,,

لتجعل إنتقامك محمودا ً واعفو عن أخيك وبذلك قد إنتقمت من أكبر شر ٍ قد خُلق فهو الذي ظلمك وظلمني وظلم المسلمين جميعا ً ,,

هو شر ٌ قد كتبه الله علينا ليرى من يعبده حق عبادته ومن يضل ضلالا ً كبيرا ,,

شر ٌ قد أفسد بين القلوب المتحابة حبا ً في الله وقد زين بين القلوب المتحابة حبا ً دنيويا ً زائلا ً جالبا ً للنفس التعاسة والكدر الأبدي ,,

شر ٌ أفسد البشر فتارة ً نرى الحروب من كل جهة وتارة ً نرى الفتن باطنها أصبح ظاهر وظاهرها صار عرفا ً عند القوم!

شر ٌ يجب أن ننتقم منه أشد انتقام ,,

أعتقد أنه لايخفى عليكم أحبتي ,,

إنه الشيطان الرجيم الذي أبى وبكل تكبر وحقارة أن يطيع أمر العزيز الحكيم ومن يعصي الله إذا جاءه أمره؟؟

وهذا يجرنا للقول أن من يعصي الله دون توبة فهو الخاسر خسرانا ً عظيما ,,

عسى الله أن يتوب علينا ماعلمنا من ذنوبنا وماجهلنا وأن يجمعنا وإياكم في جنات ٍ عرضها السماوات والأرض والتي أ ُعدها الله للمتقين ,,




أخوكم MOH_7
 

abcman

عضوية الشرف
التسجيل
5/8/04
المشاركات
7,508
الإعجابات
1,756
الإقامة
Saudi Arabia, Jiddah
#2
بورك فيك أخي الكريم
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى