الحالة
موضوع مغلق

أبو شرف الزاملي

عضو مشارك
التسجيل
20/2/09
المشاركات
65
الإعجابات
40
#1
تفيق العيون والشوق يأسر الدموع التي تكاد أن تتفجر مثل الينابيع التي لا تنضب .
الجسد يتطهر ويقف ضامراً ذليلاً والكلمات تنساب على استحياء مما مضى .
الفكر صافى وبه نقاء لا يشوبه شيئاً من الدنيا ويخلد به حب الرحمان والشوق حاضر لأشرف
الخلق صلى الله عليه وسلم .
الدموع حارة على الخد مطهرة للقلب غامرة للوجه فيا ربى أدمها على من نعمه .
الجسد ينهار بين يدي خالقه خوفاً من يوم تشيب فيه الولدان، طامعاً في كرم من أوجده من
العدم .
تغمض العيون وعلى اللسان ترجى من الملك بالعفو .
تغمض العيون ومن القلب تذللاً على باب الرحمة .
تغمض العيون وفى الفكر أمنيات بمجاورة الرحمان ورفقة الرسول الأمين وأتباعه المؤمنين .
 

كنانة

عضو مشارك
التسجيل
14/4/09
المشاركات
38
الإعجابات
0
#2
الله عليك جميل جدا بل رااااااااااااااااااااائع
سلمت يمين من خط هذه الكلمات
 

عمـر

عضو ذهبي
التسجيل
9/8/07
المشاركات
770
الإعجابات
482
الإقامة
العراق
#3
بارك الله فيك اكثر من رائعة
 

أبو شرف الزاملي

عضو مشارك
التسجيل
20/2/09
المشاركات
65
الإعجابات
40
#4
هذا من فضل ربي جزاك الله خيراً
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى