الحالة
موضوع مغلق

الاسمر الحنون

عضو جديد
التسجيل
11/4/09
المشاركات
5
الإعجابات
0
#1
مازلت يافتاتي .. في الهوى صغيرة
تتعثري .. في خطواتك الاولى
مازلت يافتاتي .. لم تطفي في
الهوى شمعتك الاولى
مازال كتابه بين يديك مقفولا

لاتقرئيه .. دعيه .. ففيه
الاما .. واحزانا .. واشواقا
وعالما اخر .. مجهولا

لاتغامري ..
فلن ترجعي لشاطئك الاول بسهولة
لاتجازفي ..
فانك ستصلين هناك على منابر الحب
وسيصبح قلبك .. مذبوحا .. مقتولا

ولن يبقى فيك يافتاتي .. سوى
بقايا جسدا .. مهزوز
ككوخ عتيق مهجورا

اتركي الهوى .. ياصغيرتي
دعيه .. فمازلت في عمر الزهورا

اسالي العاشقين في قبورهم
يجيبونك .. انهم لاقوا في الهوى
الاما .. واحزانا .. وهولا

اساليهم ..
يخبرونك ان الهوى سيرهم
الي الجنونا

لاتستمعي ياصغيرتي ..
الي كلام الشعراء .. وفي وصفهم
العذب للحب .. فانهم لايعرفون
من الحب الا قولا ..

دعك يافتاتي .. كما انت
جميلة .. كما انت
نقية .. كما انت
ودعك من براثن الحب والشجونا

ابقي يافتاتي ..
كالفراشة من كل زهرة .. رحيق ترتشف
ودعي الفرح .. يشع من قلبك
ومن العيونا ..

فما العمر يافتاتي .. الا ساعات فلاتقضيها
في لوعة الحب .. وانتظار فرحه المزعوما

 

عبدالله النبهان

عضو مشارك
التسجيل
27/2/09
المشاركات
44
الإعجابات
1
#2
خاطرة رائعة سلمت مزيدا من العطاء
 

الاسمر الحنون

عضو جديد
التسجيل
11/4/09
المشاركات
5
الإعجابات
0
#3
شكرا اخي الفاضل على مرورك .. وكلماتك الطيبة
تقبل مني فائق الاحترام
لك المحبة الخالصة
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى