الحالة
موضوع مغلق

MOH_7

عضو جديد
#1
بســم الله الرحمــن الرحيـــم
،،


( مدخل )

حينما يهطل المطر على ديارنا نرى الطبيعة بأجمل مظهر ٍ لها وتتضح لنا ألوانها الزاهية .

فهذه الشجيرات تخضر وهذه الأزهار تتلون بألوانها التي خُلِقت بها وتلك الأغصان ترتوي وتلين من بعد اليَبَسْ!

الغيم من فوقنا يسير بأمر الله والمياه من تحتنا تسيل رحمة ً لنا من الله ،،

والجميع فرِح ,,

فهناك الأطفال يتراكضون في فناء المنزل والآباء يخرجون مع أصدقائهم للتنزه والأمهات يطلون على أبنائهم خوفا ً عليهم وفي نفس الوقت فرحة بذلك المنظر الحي الذي أحيى الله به الأرض وأهل الأرض ،،
والأجداد لايسعهم إلا سماع زخات المطر وتذكر الأيام الماضية والتي عايشوها في تلك القرى الجميلة ،،

كل هذا وأكثر حصل في ثواني إثر رحمة ً من الله العزيز القدير ،،

حينما نتفكر ونتأمل معنى الرحمة نتبسم تلقائيا ً فما بالنا برحمة مولانا وخالقنا عز وجل!

( الرحمة )

الرحمة جزء ٌ لايتجزأ من حياة الإنسان ويجب علينا أن نتراحم فيما بيننا ،،
فالرحمة لها فوائد جمّة:
فهي دربٌ لمرضاة الله تبارك وتعالى ،
ودربٌ يزيل الأحقاد ،
ودربٌ يبعث للنفس الراحة ،
ودربٌ عن ألف درب يوصلك للخير أخي وأختي ،،

( تساؤل )

حينما نرى الظالم يُظلم لم لانرحمه؟
حينما نرى القط يعوي جوعا ً لم لانطعمه؟
حينما يضيق صدر أخي لم لانواسيه؟
حينما نرى عاملا ً متغربا ً عن أهله لم لانبتسم له؟
حينما أنت تخطئ لم لاتعتذر وترحم نفسك؟
حينما تدخل حينما لدائرة الرحمة فإجعلها تستقر هناك ولاتخرج!
فإن خرجت فأنت لاترحم نفسك إذن لايجب عليك أن ترحم الآخرين!

( وقفة )

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( من لا يرحم الناس لا يرحمه الله ))

كما قال صلى الله عليه وسلم في الحديث الآخر:
(( الراحمون يرحمهم الرحمن ، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء ))

( خاتمة )

أتمنى أنني إستطعت أن أوصل فكرتي إليكم أحبتي ،،

وأسأل الله العظيم أن يبث ويجعل في قلوبنا رحمة تكون موصلة ً لنا إلى رحمته جل وعلا ،،







أخوكم
MOH_7 .
 

nour_eany

عضو ذهبي
#2
أسأل الله العظيم أن يبث ويجعل في قلوبنا رحمة تكون موصلة ً لنا إلى رحمته جل وعلا
جزاك الله خيرا اخى الكريم وبارك الله فيك
 

abcman

عضوية الشرف
#3
جزاك الله خيرا وأحسن إليك

 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى