الحالة
موضوع مغلق

Sir-Shiko

الوسـام الماسـي
التسجيل
16/4/07
المشاركات
2,863
الإعجابات
951
الإقامة
مصر
#1


والصلاة والسلام على أشرف خلق الله
ومن والاه وتبعه بأحسان الى يوم الدين


قال صلَ الله عليه وسلم "لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن عمره فيما أفناه وعن علمه فيما فعل به و عن ماله من أين اكتسبه وعن جسمه فيما أبلاه"

أعمارنا التي هي الدقائق و الثواني
هي الأنفاس التي تخرج ولا تعود
قال الحسن البصري "
ما من يوم ينشق فجره إلا وينادى يا ابن آدم أنا خلق جديد وعلى عملك شهيد فتزود منى فإني إذا مضيت لا أعود إلى يوم القيامة "...
وقال الشاعر :
إذا مر بي يوم و لم أقتبس هدى
و لم أستفد علما فما ذاك من عمري

بهذه الأقوال والحكم العظيمة والرائعة ...
أبدأ ... وعلى بركة الله ... وأقول ...
وأسأل
كيف تقضى يومك ؟؟؟ فإنما الإنسان ساعات يعيشها فأِن أضاعها أضاع نفسه فكم نضيع من أعمارنا بدون أي زيادة في العلم و العمل و بدون أي ندم ...
أذن من أن خلق الله سبحانه وتعالى وأدركنا الحياة
كان لزاما" علينا أن نحافظ على الوقت
كما نحافظ على مالنا بل أكثر منه و أن نحرص على الاستفادة من وقتنا كله فيما ينفعنا في ديننا و دنيانا ...
و قد كان السلف رضي الله عنهم أحرص ما يكونون على أوقاتهم لأنهم كانوا أعرف الناس بقيمتها و كانوا يحرصون كل الحرص على ألا يمر يوم أو بعض يوم أو حتى لحظات و إن قصرت دون أن يتزودوا منها بعلم نافع أو عمل صالح أو مجاهدة للنفس أو إسداء نفع للغير حتى لا تتسرب الأعمار سدى و تضيع هباء و هم لا يشعرون
اليوم نفعل ما نشاء و نشتهي .............. و غدا نموت و ترفع الأقلام
وأن نعرف ما يتطلبه الوقت من عمل القلب و اللسان و الجوارح فنتحراه و نجتهد في القيام به حتى يقع موقعه من القبول عند الله عز و جل فليس المهم أخي وأختي أن تعمل أي شيء في أي زمن بل المهم أن تعمل العمل المناسب في الوقت المناسب فأذكار الصباح والمساء مثلا ينبغي أن تقع في أوقاتها ولا ننشغل بأي شيء عنها ما أمكننا حتى نأخذ الأجر المترتب على القيام بها في وقتها وهكذا في سائر الطاعات والقربات التي نتقرب بها إلى الله تعالى.

أنظر جيدا" الى مرور الليالي و الأيام ... ألا يستحق أن نتخذها عبرة لأنفسنا فإن الليل و النهار يبليان كل جديد و يطويان الأعمار...
أِذن
من حق يومك عليك أن تعمره بالنافع من العلم و الصالح من العمل و لا تسوف إلى الغد حتى يفلت منك حاضرك فيصبح ماضيا لا يعود أبداً فعليك أن تزرع في يومك لتحصد في غدك و إلا ندمت حيث لا ينفع الندم ...
و أنطلاقا" من هذا القول فإنه يجدر بنا والمهمات ورائنا كثيرة والمسؤوليات أمامنا ثقيلة أن نقدر قيمة الوقت وأهميته فنعمره بفعل الخيرات ما استطعنا إلى ذلك سبيلا ولا يكفينا أن ننهض إلى الخير في تثاقل وتكاسل أو نؤدي بعضه ونؤجل بعضه أو نؤخره كله من يوم إلى آخر عجزاً أو كسلاً ,
قال تعالى "
يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُولَئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ "
قال ابن القيم رحمه الله : أعظم الربح في الدنيا أن تشغل نفسك كل وقت بما هو أولى بها و أنفع لها في معادها , كيف يكون عاقلاً من باع الجنة بما فيها بشهوة ساعة
.....و قال أيضا :إضاعة الوقت أشد من الموت لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله و الدار الآخرة و الموت يقطعك عن الدنيا وأهلها .

وكثيرة هي العوائق التي تشغلنا عن أستثمار الوقت فيما يحبه الله ويرضاه وأذكر منها على سبيل الحصر
أتباع الهوى وطول الأمل وخواء القلب والغفلة والجهل وضعف الهمة والصحبة السيئة ...
اليوم عمل و لا حساب وغداً حساب و لا عمل
وأعلم أن الإنسان لا يزال يلهو و يلعب حتى يأتيه الموت بغتة

فالله الله في الوقت فإنما الإنسان ساعات يعيشها فإن أضاعها أضاع نفسه
فأحذر أخي وأختي هذه العوائق و أنفق وقتك في طاعة ربك و ذكره و في تلاوة القرآن و تعلم العلم النافع و في الدعوة إلى الله و حسن العبادة و الإكثار من النوافل ...

"" أتمنى أن أكون قد وفقت في أيصال ماأريد أيصاله أليكم ""

دمتم بكل الود والمحبة في الله ...
 

nour_eany

عضو ذهبي
التسجيل
2/3/07
المشاركات
865
الإعجابات
325
#2
شكرا اخى فى الله وبارك الله فيك على هذة الكلمات
ربى ارحمنى وتوب عليا انك انت التواب
 

Sir-Shiko

الوسـام الماسـي
التسجيل
16/4/07
المشاركات
2,863
الإعجابات
951
الإقامة
مصر
#3
تسلم حبيبي نور عيني لمرورك
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى