الحالة
موضوع مغلق

المستملي

عضو مميز
التسجيل
2/6/07
المشاركات
303
الإعجابات
108
#1
'',

قصيدة صوت صفير البلبل <o:p></o:p>

وقصة الشاعر الأصمعي
مع الخليفة أبي جعفر المنصور
مكتوبة

ومسموعة بصوت الشيخ : أحمد القطان حفظه الله
الملف الصوتي بصيغة RM
حجم الملف : 562 KB
<o:p></o:p>

<o:p>وقائع القصة: </o:p>
<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>

يحكى بأن الأصمعي سمع بأن الشعراء قد ضُيق عليهم من قبَل الخليفة العباسي أبي جعفر المنصور فهو يحفظ كل قصيدة<o:p></o:p> يقولونها ويدعي بأنه سمعها من قبل

فبعد أن ينتهي الشاعر من قول القصيدة يقوم الأمير<o:p></o:p>بسرد القصيدة إليه ويقول له لا بل حتى الجاري عندي يحفظها فيأتي الجاري<o:p></o:p>

( الغلام كان يحفظ الشعر بعد تكراره القصيدة مرتين ) فيسرد<o:p></o:p>

القصيدة مرة أخرى
ويقول الأمير ليس الأمر كذلك فحسب بل إن عندي جارية هي<o:p></o:p>

تحفظها أيضاً
( والجارية تحفظه بعد المرة الثالثة ) ويعمل هذا مع كل الشعراء.<o:p></o:p>


فأصيب الشعراء بالخيبة والإحباط ، حيث أنه كان يتوجب على الأمير دفع مبلغ من المال<o:p></o:p> لكل قصيدة لم يسمعها ويكون مقابل ما كتبت عليه ذهباً.
فسمع الأصمعي بذلك فقال<o:p></o:p>

إن بالأمر مكراً. فأعد قصيدةً منوعة الكلمات وغريبة المعاني .
فلبس لبس الأعراب وتنكر<o:p></o:p>


حيث أنه كان معروفاً لدى الأمير. فدخل على الأمير وقال إن لدي قصيدة أود أن ألقيها<o:p></o:p> عليك ولا أعتقد أنك سمعتها من قبل.

فقال له الأمير هات ما عندك ، فقال القصيدة..<o:p></o:p>



<o:p> </o:p>
وهذه هي القصيدة<o:p></o:p>


<o:p> </o:p>
<o:p> </o:p>

صـوت صــفير الـبلبـل *** هيج قـــلبي الثمــل<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

المـــــــاء والزهر معا *** مــــع زهرِ لحظِ المٌقَلي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

و أنت يا ســـــــــيدَ لي *** وســــــيدي ومولي لي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

فكــــــــم فكــــم تيمني *** غُـــزَيلٌ عقــــــــــيقَلي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

قطَّفتَه من وجــــــــــنَةٍ *** من لثم ورد الخــــجلي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

فـــــــقال لا لا لا لا لا *** وقــــــــد غدا مهرولي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

والخُـــــوذ مالت طربا *** من فعل هـــذا الرجلي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

فــــــــولولت وولولت *** ولـــــي ولي يا ويل لي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

فقلت لا تولولـــــــــي *** وبيني اللؤلؤ لــــــــــي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

قالت له حين كـــــــذا *** انهض وجــــــد بالنقلي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

وفتية سقــــــــــــونني *** قـــــــــهوة كالعسل لي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

شممـــــــــــتها بأنافي *** أزكـــــــى من القرنفلي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

في وســط بستان حلي *** بالزهر والســـــرور لي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

والعـــود دندن دنا لي *** والطبل طبطب طب لـي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

طب طبطب طب طبطب *** طب طبطب طبطب طب لي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

والسقف سق سق سق لي *** والرقص قد طاب لي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

شـوى شـوى وشــــاهش *** على ورق ســـفرجلي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

وغرد القمري يصـــــيح *** ملل فـــــــــــي مللي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

ولــــــــــــو تراني راكبا *** علــــى حمار أهزلي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

يمشي علــــــــــــى ثلاثة *** كمـــــشية العرنجلي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

والناس ترجــــــــم جملي *** في الســوق بالقلقللي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

والكـــــــــل كعكع كعِكَع *** خلفي ومـــن حويللي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

لكـــــــــــن مشيت هاربا *** من خشـــية العقنقلي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

إلى لقاء مــــــــــــــــلك *** مــــــــــعظم مبجلي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

يأمر لي بخـــــــــــــلعة *** حمـــراء كالدم دملي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

أجــــــــــــر فيها ماشيا *** مبغــــــــــددا للذيلي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

أنا الأديب الألمــعي من *** حي أرض الموصلي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

نظمت قطــــعا زخرفت *** يعجز عنها الأدبو لي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

أقول في مطلعــــــــــها *** صوت صفير البلبلي<o:p></o:p>

<o:p> </o:p>

<o:p>********* ***********</o:p>
<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>

حينها أسقط في يد الأمير فقال يا غلام يا جارية. قالوا لم نسمع بها من قبل يا مولاي.<o:p></o:p>

فقال الأمير احضر ما كتبتها عليه فنزنه ونعطيك وزنه ذهباً.


قال ورثت عمود رخام من<o:p></o:p> أبي وقد كتبتها عليه ، لا يحمله إلا عشرة من الجند. فأحضروه فوزن الصندوق كله.


فقال<o:p></o:p> الوزير يا أمير المؤمنين ما أضنه إلا الأصمعي فقال الأمير أمط لثامك يا أعرابي.


فأزال<o:p></o:p> الأعرابي لثامه فإذا به الأصمعي.
فقال الأمير أتفعل ذلك بأمير المؤمنين يا أصمعي؟

قال يا<o:p></o:p> أمير المؤمنين قد قطعت رزق الشعراء بفعلك هذا.
قال الأمير أعد المال يا أصمعي


قال لا<o:p></o:p> أعيده. قال الأمير أعده قال الأصمعي بشرط.

قال الأمير فما هو؟ قال أن تعطي الشعراء<o:p></o:p>

على نقلهم ومقولهم. قال الأمير لك ما تريد
*********

حمل القصيدة بصوت الشيخ أحمد القطان حفظه الله وسرده للقصة

بأسلوب ماتع
مع القصيدة مكتوبة في ملف واحد


Rapidshare


اضغط هنا


mediafire


اضغط هنا




********

أو حمل الملف الصوتي فقط

رابط مباشر



اضغط هنا

أو

اضغط هنا



أتمنى أن تعجبكم وأن تنال استحسانكم.
<o:p></o:p>
<o:p> </o:p>​
 

rahal

عضو مشارك
التسجيل
20/3/07
المشاركات
71
الإعجابات
5
#2
بارك الله فيك اخي العزيز وجزاك الله الف خير
 

عبدالله النبهان

عضو مشارك
التسجيل
27/2/09
المشاركات
44
الإعجابات
1
#3
<TABLE id=HB_Mail_Container height="100%" cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%" border=0 UNSELECTABLE="on"><TBODY><TR height="100%" UNSELECTABLE="on" width="100%"><TD id=HB_Focus_Element vAlign=top width="100%" background="" height=250 UNSELECTABLE="off">المستملي يساموو والف شكرا لك على روعة اختيارك
</TD></TR><TR UNSELECTABLE="on" hb_tag="1"><TD style="FONT-SIZE: 1pt" height=1 UNSELECTABLE="on">
</TD></TR></TBODY></TABLE>
 

abcman

عضوية الشرف
التسجيل
5/8/04
المشاركات
7,508
الإعجابات
1,756
الإقامة
Saudi Arabia, Jiddah
#4
أحسنت الاختيار من أدبنا الجميل

 

المستملي

عضو مميز
التسجيل
2/6/07
المشاركات
303
الإعجابات
108
#5




شكراً لك أخي الكريم abcman على ردك

وأدعو لك بالتوفيق إن شاء الله
 

lahnawat

عضو مميز
التسجيل
18/2/06
المشاركات
251
الإعجابات
24
#6
شكرا جزيلا
 

Nari

عضو مشارك
التسجيل
6/3/07
المشاركات
25
الإعجابات
5
#7
تصحيح لأحد الأبيات لو سمحتم

وفتية سقــــــــــــونني *** قـــهيــــــوة كالعسلِ
بكسر اللام الأخيره
وشكرا
 

المستملي

عضو مميز
التسجيل
2/6/07
المشاركات
303
الإعجابات
108
#8
شكراً على ردودكم

وشكراً أخي nari على تصحيح البيت
واستمع لقراءة القصيدة للشيخ أحمد القطان
فقد قرأ البيت :

وَفِتْيَةٍ سَقَوْنَنِي ** قَهْوَةً كَالْعَسَلَلِي

أي بفتح اللام وزيادة لام أخرى .
شكراً.
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى