الحالة
موضوع مغلق

أبو شرف الزاملي

عضو مشارك
التسجيل
20/2/09
المشاركات
65
الإعجابات
40
#1
إني أحن لحنية الحنان إني أتشوق لشوق الأشواق
ياترى كيف السبيل لأرتوي من الحنان
كيف الطريق لتتجسد الأشواق بين الأحضان
من يواسي آلام الجفون المرهقة من مرارة الأيام
وكل رمش يسير علية نهر من الدموع نبع منذ أن اهتز الرمش مع ميلاد جرح قلبي بفراق
الابتسامة وخلود الحزن من سنين
وما إن يهم النسيم بالرحيل من على أمواج البحر الذي يتلاطم الحزن بين ثناياه أرى ذكرى
دمعة عيني التي رسمت على خدي مجرى للأحزان
ما إن تصل مياه البحر إلى قدماي يؤسر نظري إلى قلبها ليتابع دمعتي التي سقطت منذ زمان
مع الآه التي كادت أن ترد الموج وكأن دمعي يريد أن يكون موجاً يرافق موج بحري الحزين
من أعلى التلة أرى في قلب مياه البحر الزرقاء لوحة ذكريات عمري الأليمة لكن بين بعض
السطور أرى ذكرى أفراحي بعبادة ربى
تبدأ دموعي بالرحيل وإبتساماتى بالارتسام وما إن يحضرني مناجاة ربي تذهب معاناتي
وآلامي مع النسيم الغربي دون رجوع فيا لعظمة ربى في البحر من أمامي وفى السماء من فوقى
وبالأرض من تحتي فيا رب أدم على نعمة الإسلام والإيمان وأجعلنى مع الرسول الأمين
وأصحابه الأخيار والمؤمنين في أعلى الجنان
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى