الحالة
موضوع مغلق

ابونور

عضـو
#1
أتقدّم نحوك أتقدمْ
من رأسي . يملؤني الوحلُ . إلى قدميّ ْ
وبصمت الهارب من عادات قبيلته
أقبلت إليكَ .......... فعلِّمني
علّمني
كيف النار تصلّي فوق يديّْ ؟
أتقدم نحوك أتقدمْ
....كالسّارق شيئاً
أو كالفاقد حتى خبز اليوم أتكلم أو لا أتكلمْ ؟
..... عمري

.... ما أكثر سنوات العمرِ

..... لكنْ

!!!! من عمر حذائك تتعلّمْ

نتعلّم فقهَ الصلوات
لكنّا لا نفقه شيئاً
... تنهى الصّلوات عن الفحشاء

عن المنكر
..... تنهى عنّا

لكنّا نأبى أن نفهمْ
ما أوسع فقه ديانتنا
لكنّا لا نعرف شيئاً
لم نتقنْ غير صلاة الخوف
.... يا طفلاً

يا قطعة شعرٍ
خاضت كلّ بحور الشّعر
ردّت طغيان الأمواج
ومن الأمواج إلى الأمواج
مزرعة دجاج
ما بين البحر وبين البحر
برٌّ تملؤه الأحزان
ما بين البحر وبين البحر
بوصلةٌ .... لم ترصدْ بعد ُ
جهاتٍ أخرى غير الغربْ
..... صعبٌ أن نفهم

أنّا ناسٌ ...... مثل النّاس
صعبٌ ..... صعبْ
ما بين البحر وبين البحر
جيفٌ لا تملك موضع قبر
أصنامٌ تسجد للأصنامْ
كفرٌ في كفرْ
أرقامٌ تسبح في أرقامْ
والحاصل صفرْ
ما بين البحر وبين البحر
أمراءٌ ليس لهم نهيٌ أبداً أو أمرْ
ما بين البحر وبين البحرْ
قصيدة شعرْ
ما فيها قافيةٌ بكرْ
أُخذت أوزان عروبتها من بحر الرّجس
ما بين البحر وبين البحرْ
خجلٌ .. خجلٌ .. خجلٌ .. خجلْ
قممٌ تحتجُّ على المحتلّ ...... وليس تملّْ
وعباءة شيخٍ يتوسّلْ
ما بين البحر وبين البحر
ما بينهما وعلى ما بينهما

....... يغضبُ عزّ جلّْ
ما بين البحر وبين البحر
إبليسٌ يدعو كلّ الناس
لتخلعَ أثوابَ الإحرامْ
... ولحىً ما أطولها

تفتي أنّ الموتَ حرامْ
... وعمائمُ بيضاء اللّون

لفّتها إصبع حاخامْ
ما بين البحر وبين البحر
رقمٌ منقوشٌ فيها سطرْ
" يحيا سامْ "
ما بين البحر وبين البحر
أخطاءٌ خلقتْ أخطاءً
أخطاء خلقت من ماءْ
أخطاءٌ خلقت من طينْ
لتقول بأنّ الكلَّ غلطْ
... ولتثبتَ أنّ الصّحَّ هناك

هناك فقطْ
!!! ما بين النّقب إلى جينين

ما بين النّقب إلى جينينْ
كم غنّى اللّيمون النّابتُ ... في القلب
وكبّر زيتونْ
ما بين النّقب إلى جينين
أرضٌ بيضاءُ حقيقتها
لا تعرفُ نفطَ حقيقتنا
ما بين النّقب إلى جينين
جسمٌ لم يبلغْ بعدُ ...... ولن
سنَّ العشرينْ
..... يكتب بعلوم طفولته

سفرَ التّكوينْ
ما بين النّقب إلى جينينْ
أشكالٌ توحي
أنّ الحبّ له وطنانْ
وطنٌ في أحلام وليدْ
والثّاني في أحلام شهيدْ
وهما سيّانْ
سيّانٌ في علم التّأويلْ
..... فالأولُ

سيكون الثاني بعد قليلْ
ما بين النّقب إلى جينينْ
..... بنتٌ كالزهرة

أو قلْ هي أحلى الزهراتْ
بنتٌ لا تؤمنُ بالجلساتْ
كفرتْ بالنفط وباللاتْ
لعنتْ دين المؤتمراتْ
ودين الشّجب ودين الرّفضِ
وكلَّ ديانات اللاءاتْ
وانفجرتْ خيراً ورفاتْ
وانتثرتْ قطعاً وهباتْ
كتبتْ في دنيا جينينْ
" آياتٌ " .. في علّيينْ
..... يا طفلاً ما زال على شفتيهِ

رضابُ حليب الأمّْ
علّمني ....... لكن بهدوء
بلدي علّمني ... أن ألقى كلَّ الأهوالِِ
بأعصابٍ باردة الدّمّْ
علّمني ألا أهتمّْ
..... قلْ لي

هل كلُّ العرب . السّاعةَ . ينتسبون إلى آدمْ ؟
!!!! في نفسي شيئٌ من كلّ

.... علّمني

كيف يكون الموتُ صديقاً لي ؟
كيف أراه بلا ميعادْ ؟
..... علّمنا

.... كيف يكون الموتُ لفكرتنا

ساعةَ ميلادْ ؟
علّمنا .... كيف كبرتَ بلا أوقاتْ ؟
وصغرنا نحن .... تضاءلنا
ونزلنا تحت السّطح .... وغبنا
.... سطحِ حذائكَ من أسفلهِ

!!!! آلاف ملايين المتراتْ

.... علّمنا

كيف كفرتَ بنا ؟
!!!!! فدخلتَ الجنّةَ يا كافرْ

علّمنا ... كيف تفيضُ يداك
..... عيونَ حياءٍ

وجداولَ ذهبٍ وجواهرْ
..... فالذّهب الأسود يغسلنا
.من شرف الماضي والحاضرْ



( المعذره للجميع فالكلام منقول )
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى