الحالة
موضوع مغلق

za ziko

عضو مميز
#1


يتحدى انبي وصيف البطل في الموسمين الاخيرين طموح حرس الحدود في الظفر بلقبه الاول عندما يواجهه الاحد في المباراة النهائية للنسخة الثامنة والسبعين من مسابقة كأس مصر .

ويسدل الستار على هذه المسابقة في ظل غياب الكبار بعد مشوار شهد عدة مفاجآت بدأت بخروج الاسماعيلي على يد اتحاد الشرطة والزمالك من بني عبيد والاهلي من حرس الحدود الذي يخوض الاحد النهائي الاول في تاريخه.

ورفض انور سلامة المدير الفني لانبي الساعي الى لقبه الثاني بعد 2005 اعطاء راحة للاعبين للمحافظة على تركيزهم الكامل الذي تجلى بشكل واضح في مباراة نصف النهائي امام بتروجيت العنيد (3-1).

ويملك انبي مفاتيح لعب قادرة على هز شباك حرس الحدود متمثلة بالثلاثي الدولي احمد رؤوف واحمد المحمدي وعبد العزيز توفيق اضافة الى العاجي النشيط دي فونيه الا انه سيفتقد جهود اسلام عوض وايمن سعيد وعمرو فهيم للاصابة.

في المقابل دخل حرس الحدود الذي تخلص في دور الاربعة من بترول اسيوط (2-1) معسكرا مغلقا استعدادا لمواجهة الاحد ومنح مدربه طارق العشري الفريق 24 ساعة للراحة بعد مباراة اسيوط ثم استأنف بعدها التدريبات اليومية التي شهدت حماسا شديدا من اللاعبين بعد ان اصبحوا قاب قوسين من تحقيق الحلم واول بطوله يحرزها الفريق منذ صعوده للدوري الممتاز 2004.

ويعتمد حرس الحدود على مجموعة من اللاعبين استطاعت تقديم عروض قوية امام الكبار بفضل قدرتهم على اللعب السريع وتنفيذ المهام الموكلة اليهم بكل دقة.

ويتميز حرس الحدود بتشكيلته شابة تضم لاعبين مثل احمد عبد الغني واحمد عيد عبد الملك ومحمد الهرده الذين انضموا مؤخرا لتشكيلة المنتخب اضافة الى لاعبي خط الوسط بقيادة محمد حليم وعمرو الدالي ومحمد جودة.

واكد المدرب العشري في تصريح لوكالة "فرانس برس" ان فريقه لم يصل الى محطة النهائي بالصدفة ولكن عن استحقاق وجدارة وبفضل جهد اللاعبين واصرارهم على تقديم عروض قوية تليق بقدرات الفريق.

واضاف "الوصول الى المباراة النهائية له طعم خاص واحراز اللقب سيكون تتويجا للجهد الكبير والاصرار على التواجد بين الكبار على المستوى المحلي والافريقي والعربي".

وواصل "ان المباراة ليست سهلة لاننا نلعب امام فريق منظم وجيد ويمتلك جهاز فني على اعلى مستوى ولاعبين يتمتعون بالخبرة والمهارة ويمتازون بصغر سنهم لكننا درسنا انبي جيدا وسنحاول تحجيم مفاتيح لعبه التي نعرفها جيدا".
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى