الحالة
موضوع مغلق

za ziko

عضو مميز
#1


- فقد الاهلي نقطتين غاليتين بتعادله مساء السبت مع طلائع الجيش بهدفين لكل فريق في المباراة التي اقيمت علي ملعب جهاز الرياضة في اخر مؤجلات الاسبوع الخامس عشر للدوري العام، ليفقد الاهلي فرصة توسيع الفارق بينه وبين بتروجيت الوصيف الي خمس نقاط.

احرز للاهلي محمد بركات في الدقيقة 17 وامادو فلافيو في الدقيقة 58، فيما سجل للطلائع بابا اركو في الدقيقة 36 و التوجولي دودزي، واضاف كل فريق الي رصيد نقطة ليترفع رصيد الاهلي الي 33 نقطة ويظل متصدرا، بينما ارتفع رصيد الجيش الي 16 ويبقي في المركز الـ14.

بدأت المباراة بداية عشوائية الي حد ما، وفي الدقيقة 7 ضاعت اول فرصة حقيقية وكانت من نصيب طلائع الجيش بعد ركنية من محسن هندواي ارتقي لها المحترف التوجولي دودزي ووضعها رأسية قوية في المكان المتواجد به امير عبد الحميد، ثم انفراد اخر لنفس اللاعب بعد الفرصة الاولي بدقيقة يخرج امير في الوقت المناسب ليلحق بالكرة.

وفي الدقيقة 17 رفع فلافيو كرة عرضية ماكرة داخل منطقة جزاء الطلائع لتصل الكرة وسط وقوف دفاع الجيش علي خط واحد لاحمد حسن دروجبا "غير المتسلل" لتطول منه ويجدها محمد بركات ليضعها بسهولة في الشباك.

وفي الدقيقة 25 نال وائل جمعة انذارا للخشونة ومعها جاءت فرصة تعديل النتيجة للجيش من ضربة حرة مباشرة علي حدود منطقة الجزاء لعبها ممدوح عبد الحي سيئة تصطدم بالحائط وتضيع معها الخطورة، وكاد بركات ان يضع الهدف الثاني في الدقيقة 29 بعد عرضية جميلة من جيلبيرتو مرت من الجميع وتصل للماكر بركات غير المراقب ولكنه اطاح بالكرة الي خارج الملعب.

وجاءت الدقيقة 36 لتعلن عن هدف التعادل للجيش عن طريق رأسية بابا اركو الخطير والذي وضع الكرة من ركنية هندواي التي مرت لرأس اركو وسط مشاهدة من دفاع الاهلي الذي يسأل عن الهدف، وتوترت الدقائق الاخيرة من الشوط بين الفريقين ووض التسرع علي لاعبي الاهلي وسط هدوء وتركيز من وسط الجيش.

ودفع مانويل جوزيه بتغييرين مع بداية الشوط الثاني، حيث اشرك اسامة حسني بديلا لاحمد حسن ومحمد سمير علي حساب جمعة، وضغط الاهلي بقوة وسدد احمد فتحي كرة قوية في الدقيقة 48 تصدي لها وائل خليفة حارس الجيش صغوبة الي ركنية، وارتدت الهجمة علي الاهلي بعدها بدقيقتين لتصل الكرة الي بابا اركو المنطلق والذي سدد كرة بعرض الملعب وصلت الي دودزي الذي وضعها في الشباك قبل ان تصل يد امير.

واصبحت المباراة علي صفيح ساخن، وظهر دفاع الاهلي في حالة غياب عن الوعي حيث مثلت هجمات الجيش المرتدة خطورة كبيرة علي مرمي امير، وفي الدقيقة 58 عادل فلافيو النتيجة بضربة رأس رائعة من عرضية بركات وضعها الانجولي في زاوية ضيقة لم يستطع خليفة التصدي لها.

ونال احمد السيد انذارا للخشونة مع هنداوي، ودفع الاهلي باخر اوراقه سيد معوض بدلا من جيلبيرتو، وضغط الاهلي بقوة وسط استبسال من دفاع الجيش، وخلال ربع ساعة تقريبا، سيطرت العشوائية من جديد علي اداء الفريقين وسط ضغط من الجيش علي حامل الكرة، وكثرت الاعتراضات والاخطاء علي الفريقين.

وكاد المزعج بابا اركو ان يضيف هدفا ثالثا في الدقيقة 85 بعد ان تخطي دفاعات الاهلي المهلهلة وسدد الكرة بين ثلاثة مدافعين انقذها امير بعد ان كادت تخدعه، واضاع دروجبا فرصة العمر في الدقيقة 87 بعد تمريرة جميلة من فلافيو الي فتحي الذي لعبها ارضية سددها دروجبا من الواضع راقدا الي خارج الخشبات الثلاثة وسط ذهول كل من في الملعب.
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى