الجازية

الجازية

عضوية الشرف
#1
بعد رحيل الكلمات ومُضي الأيام ورحيلها ماذا يبقى ؟


وفي رحيل عامنا هذا هل سألت نفسك ماذا تركت خلفك !!


علمني أحدهم حكمة مازلت تدور في رأسي تطرح أفكار وأشياء وألف سؤال وسؤال ؟


أترك قبل رحيلك أثر يبقى ؟؟


كلمات في الصميم تجعلك تدرك حقيقة ومسؤولية الكلمة التي تسطرها أناملك البعض لا يدرك أهمية لذلك الأهم أن يكتب أن يُعبر بالكتابة عن نفسه وعن هموم قلمه أن يعبر بكتاباته خارج المحدود


ولكن الأهم أن تترك قبل رحيل كلماتك قبل رحيل رفاتك قبل مماتك أثر يبقى . أثر يبحث عن ذاتك شكل جزء منك شكل جزء من غيرك وغير جزء منك و في غيرك .



وفي رحيل عامنا ودعنا الكثير من الأيام والآلام والأحلام , غادرنا الكثير ورحلوا عن عالمنا .



بالنسبة لي كانت لي صديقة طفولة تحلم ككل فتاة أن يأخذها أميرها على الحصان الأبيض , تحقق حلمها تزوجت وبعد مضي أشهر قليلة رحلت من الدنيا غادرتنا وما زلنا نذكر خضاب الحنة على أكفف يديها وثوبها الأبيض يسكن في أحلامنا ورائحة العود على عتبة بابها ورحلت هي وبقي ذكرها وعبق حلمها ساكن كالنهر الخالد فينا كان موتها فجيعة لنا علمنا أن الحياة لحظات أنت تختار وجهتك فيها وطريقة حياتك فيها يبقى حتى بعد رحيلك عنها ..!!



ليس كل ما أردناه يتحقق وليس كل ما يتحقق هو بالضرورة دائم


الأهم أن نترك قبل رحلينا أثر يبقى


أثر يسكن الوجدان يحرك الأفكار ويمضي بك نحو الأفضل .



في عامي هذا تحقق شيء من بعض أحلامي من هنا وعبر مدونتي استطعت أن أحقق لعقلي بعض السكون والاتزان نفضت الكبت الذي حاصرني لسنوات منذ طفولتي لأحرر بعض من أقلامي وبعض من أحلامي وآلامي


فكانت سعادتي بمدونتي وكتاباتي كطفلة تلعب بدميتها . كانت لي بعض المقالات التي نشرتها في الصحف منذ زمن مضى ولكن مللت الصحافة التي تأسر الكاتب تحت مسميات وفرضيات الخروج عن المألوف فتركت الصحافة لعدة أعوام وكتبت الكثير والكثير وقرأت القليل والكثير واستفدت الكثير وفي لحظة جنون أخذت كومة أوراقي وأفكاري التي حررتها بأقلامي جمعتها مزقتها وأحرقتها .!!!


فكانت أول احتضار لكلماتي بعد موتها تحت وطأة العتمة الحالكة وكانت ولادتها من جديد كولادتي حينها .



حين أصبح لي قلم أكتب به كانت كينونتي وعالمي الخاص وعبق فضائي الذي تحتضر فيه كلماتي التي جردتني من كل شيء وأبقتني تحت وطأة احتضارها


لماذا احتضار الكلمات أسم لمدونتي وجزء من كتاباتي ؟!! الكثير بات يسألني عن هذا السؤال الذي أمضيت نصف عمري أوقع به ربما احتضارها يعني لي ولادتها قبيل موتها كبزوغ الضوء من رحم الظلمة الحالكة .



الحروف تتكلم عن الأشخاص ولا تجسد هوياتهم بل تعبر عنهم وترسم أفكارهم تطرح ألف سؤال وسؤال عن هواياتهم... ليس كل الكلمات تعبر أو تجسد أشخاصها,بالنسبة لي هناك الكثير من الكلمات التي ماتت قبل احتضارها فكانت فاجعة لي غير أنني جسدتها في بعض اللوحات بقت في داخل أعماقي خمسة عشر عاماً أبحث فيها عن هوية لذاتي عن رفات للبقايا وعن الفضيلة ورفات لوطن حملته بين خلجاتي خمس عشر عامً ومازلت في الصفحة الأولي ...



في رحيل عامي هذا مع كرت الأيام والشهور ومضي الكثير وبقاء القليل.. مع رحيل أيامنا وبقاء أحلامنا في أمل الغد القادم الذي سيحمل الكثير مما نجهله , ربما كان شيطاناً رجيماً وربما كان ملاكاً رحيماً, فمع كل عام يمضي أحزن على رحيله لأنه شكل جزء مني من أمسي وحاضري والغد الذي أجهل هويته وأعرف أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً أتمنى أن أكون تركت أثر جيد لدى البعض وأن تكون كلماتي تركت القليل من الجازي والقليل من رفات كلماتي .


إلى كل الذين شكلوا جزء من الجازي وضوء القمر ككاتبة وإنسانه كل الشكر والتقدير لكم كنتم كوهج الشمس الذي أضاء عتمتي فأنساب كالضوء في أرجاء غرفتي المعتمة كالفجر الباسم بتغاريد الصباح ,كالأمل أبقاني للمضي نحو الأفق كالنهر النابض من ينوع الحياة, كالزهر الندي, كألوان الطيف ملأت داخلي أمالي , كقوس قزح ملئ ناظري بهجة وسروراً ..



أصدقائي في بوابتي وبيتي داماس غمرتموني بالكثير من العطاء والحنان والتواصل تعلمت منكم الكثير والجديد والمثير .



وأن كنت لا أعلق عند الكثير إلا أنني أكون حاضرة على الدوام أقرا بصمت ..



إلى كل الذين وقفوا معي على أدراجاتي من أول أدراج لي ومرور بهذا ..


مع كل أدراج وكلمة سطرتها أناملي كنتم متواجدين على الدوام



إلى كل الذين شاركوني حلمي وألمي وأملي ومضوا في الترحيب بي وعاشوا على ضــــوء قلمي ...


إلى كل من ترك أثر لقلمه على مواضيعي أو مر مرور الكرام بصمت مهيب وسجل عدد في الزوار أشكركم بكل الحب والتقدير حاملة بين يدي أكاليل الورد وأطواق الياسمين .


أشكركم بعدد حبات الرمال في الصحراء بعدد زخات المطر وزهور المساء


كل عام و أنتم بخير


كل عام وأنتم الخــــير


كل عام وأنتم إلى الله أقرب



على أمل اللقاء بكم بعد رحيل عامي هذا


بإدراجات جديدة ..


دمتم بود


الجازي


أعذروني على التقصير والغياب


أضعت نفسي بين كومة الدراسة والوظيفة





 

يسعد صباحك

عضوية الشرف
#2
جزاك الله خير اختنا الفاضله
وبارك الله بك ووفقك الله في الدارين
رائع ماخطه قلمك فهذا ماتعودناه منك
وفقك الله ورعاك
 
الجازية

الجازية

عضوية الشرف
#3
أخي الفاضل

يسعد صباحك

أشكرك على مرورك الكريم

كن بخير وأمل
 

أعلى