الحالة
موضوع مغلق

manoor

عضو مميز
#21
حسبى الله ونعم الوكيل ..ربنا عل كل ظالم..شكرا للك اخى الموضوع مؤثر بس مفيش فايده الحكام الحلوين نايمين ف العسل
 

TBH-LSVC

عضو فعال
#22
ليس لوقت بعيد اخي...
و الحق ليس كله على الحكام,, بل أيضا على هذا الشعب العربي الراضي بهكذا حكام, و هو خاضع للذل, أهكذا نتعلم من الأنبياء و من القرآن, فعلا صدق خليل حاوي في قصيدة الجسر:
غَيرَ أَنِّي ما حملتُ الحب للموتى
طيوبًا, ذهبًا، خمرًا، كنوزْ
طفلُهُم يُولدُ خفَّاشًا عجوزْ
أينَ مَنْ يُفني ويُحيي ويُعيدْ
يتولَّى خَلْقَه طفلاً جديدْ
غَسْلَهُ بالزيتِ والكبريت
مِن نَتنِ الصديدْ
أينَ مَن يُفْني ويُحيي ويُعيد
يَتَولّى خَلْقَ فرخ النسرِ
مِن نَسلِ العَبيدْ
أنكَرَ الطفلُ أباهُ، أُمَّهُ
ليسَ فيه منهُما شبْهٌ بَعيدْ
ما لَهُ يَنْشَقُّ فينا البَيْتُ بَيْتَينِ
وَيَجري البَحرُ ما بَيْنَ جديدٍ وعتيقْ
صرخةٌ، تقطيعُ أرحامٍ،
وتَمزيقُ عُروقْ،
كَيفَ نَبقي تحتَ سَقفٍ واحدٍ
وبحارٌ بيننا.. سورٌ..
وصَحراءُ رمادٍ باردِ
وجليدْ.
ومتى نطفرُ مِن قبوٍ وسجْنِ
ومتى، ربَّاهُ، نشتدُّ ونبني
بِيَدينا بَيتنا الحُرَّ الجَديدْ
يَعبرونَ الجِسرَ في الصبحِ خفافًا
أَضلُعي امتَدَّتْ لَهُم جِسْرًا وطيدْ
مِن كُهوفِ الشرقِ، مِن مُستنْقعِ الشَرقِ
إِلى الشَّرقِ الجديدْ
أَضْلُعي امْتَدَّتْ لَهُم جِسرًا وطيدْ
"سوفَ يَمضونَ وتَبْقى"
"صَنَمًا خلَّفَهُ الكهَّانُ للريحِ"
"التي تُوسِعُهُ جَلْدًا وَحرْقًا"
"فارغَ الكَفَّيْنِ، مصلوبًا، وحيدْ"
"في ليالى الثَّلْجِ والأفقُ رمادٌ"
"ورمادُ النارِ، والخبز رمادْ"
"جامِدَ الدَّمْعَةِ في لَيْلِ السهادْ"
"ويوافيكَ مع الصبحِ البريدْ:"
".. صَفحَةُ الأخبارِ.. كم تجترّ ما فيها"
"تُفَلِّيها.. تُعيدْ..!"
"سوفَ يَمضونَ وتبقى"
"فارغَ الكَفَّيْن، مصلوبًا، وحيدْ".

و هذا المقطع من قصيدة أخرى:
خمسون عامًا..
نصف قرن يا عرب..
خمسون عامًا علمتكم كيف تبدون الوداعة..
والسكينة والأدب..
علمتكم كيف تسعى خلفكم نار الجحيم..
فتجمعون لها الحطب..
علمتكم كيف تجثون سيف الغدر من أعناقكم..
كى تصقلوه..
وترجعوه لقاتليكم..
فى إناء من ذهب..
خمسون عامًا يا عرب
فيها على أفواهكم نسج الشباك العنكبوت..
وماتت الصرخات يأسًا..
فوق أشلاء الغضب..
صدئت أشواسكم من النوم الطويل..
فأنهضوها..
كى تزين رقعة الشطرنج.. أو..
فلتغرسوها فى الحقول تصد غزو الطير..
عن أرض الجدب..
أسد الكريهة..
زينة الفرسان..
يا فخر العصور..
خمسون عاما واليهود على شواربكم..
يربون النسور..
خمسون عامًا واليهود يمزقون لحمكم..
ويعتقون دمائكم..
وينظفون ضروسهم بمخالب الأسد الهصور..
خمسون عامًا والعروبة فوق أجداث الكرامة تنتحب..
يا أيها الأموات صمتًا..
عهد أهل الكهف قد ولى..
فإن لم تبعثوا..
أحياء من كهف السكوت..
فلا عجب..

و الكلام الأشد بلاغا لنسيب عريضة:
كفنوه
ادفنوه
أسكنوه
هوة اللحد العيق
اذهبوا
لا تندبوه
فهو شعب ميت ليس يفيق

حسبي الله و نعم الوكيل
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى