الحالة
موضوع مغلق

الساخن

الوسـام الذهبي
التسجيل
11/11/06
المشاركات
2,083
الإعجابات
659
#1
و رحمة الله وبركاته


كان هناك ولد صغير إسمة (( أحمد )) يزور بيت جده و جدته في مزرعتهم و في هذه الزيارة أعطاة جدة بندقية الصيد ليتدرب عليها في الغابة المجاورة

و بالفعل حمل أحمد البندقية و توجه للغابة و بدء يتدرب على الأخشاب ، و لكن لم يصب أي هدف ، فبدأ اليأس يسري إلى صدره و قرر أن يعود للمزرعة حيث كان موعد العشاء إقترب ...

و عند وصوله شاهد بطة جدته العزيزة على قلبها فقرر ان يصوب عليها من باب الفضول و التخويف لعلمه أنه هداف غير ماهر

و لكن حدث أن الرصاصة أصابة البطة فعلاً و قتلتها ، فخاف من عقاب جدته إن علمت و قرر ان يخفيها في الغابة ...

و بالفعل حملها و توجه بها إلى الغابه و أخفاها هناك و لكنه لم يعلم أن هناك من شاهدة بدون أن ينتبه !!!

كانت أخته الصغرى و تدعى (( سالي )) و التي كتمت ما رأت حينها ...

و في اليوم الثاني للحادث و بعد الغداء نادت الجدة على سالي لتساعدها في ترتيب المطبخ و غسل الصحون و الأواني

و لكن سالي ردت قائلة : حسنا و لكن احمد قال لي انةه يريد ان يساعدك اليوم !!!

ثم همت في أذنه (( تذكر بطة جدتك )) و هنا قام إلى المطبخ دون ان يبدي أي ردة فعل ...

و تكرر الأمر في نفس اليوم و بنفس الأسلوب كلما تطلب الجدة من سالي طلب تبدي سعادتها و في نفس الوقت تقول ان احمد وعد بعمله ثم تهمس في أذنه (( تذكر بطة جدتك )) ..

و بعد عدة أيام شعر أحمد انة تحت سيطرة أخته سالي اللتي حملته كل واجباتها بسبب ما إقترفه من خطأ في قتل بطة جدته و عدم قولة الحقيقه لها

و هنا قرر ان يعترف لجدته بما حصل و أن يتحمل عواقب ما فعل

فذهب لجدته و أخبرها أنه قتل بطتها العزيزة دون قصد و أنة أسف جداً لما حدث


هنا حضنت الجدة أحمد و هي تبكي و في غاية السعادة و قالت له :

(( حبيبي أحمد أعلم ما حدث فلقد كنت أقف على الشباك و شاهدت كل شيئ

و لانني احبك سامحتك من لحظتها ، و لم أُعلمك بالأمر

لأنني كنت أريد فقط أن أعلم إلى متى ستتحمل أن تكون عبداً لسالي ))



فمتى سنصبح أحرار من كل شخص على شاكلة سالي و هي مجرد رمز في القصه و لا يقصد بها أكثر من ذالك ...


تقبلو تحياتي
 

abcman

عضوية الشرف
التسجيل
5/8/04
المشاركات
7,508
الإعجابات
1,756
الإقامة
Saudi Arabia, Jiddah
#2
احسنت اخي الكريم الساخن بارك الله فيك ولقد ذكرتني بقصة مماثلة مع اختلاف بسيط فيها:

كنت أقف مع اخي ونحن صغار جداً في شرفة شقتنا وكانت بها مجموعة من حبال الغسيل مشدودة بجوار بعضها المهم اخذ هو يعبث بها حتى قطع أحدها
فقلت له الآن أذهب لاخبر امي ام لا ؟؟!! وأخذت انظر إليه بنظرة متشفية فهو أخي الأكبر
فنظر لي وقال لا لا تذهب ... انا سأفعل !! وبالفعل انطلق لأمي وقال لها أنا قطعت حبل الغسيل الآن
فقالت له طيب خير ما في مشكلة اذهب والعب بعيداً عن الشرفة

هههههههههههههههههه
ولم يعطيني الفرصة لاكون كسالي وتخلص مني اولاً باول
====

شكرا لك أخي الكريم الساخن على الموضوع الطيب

 

ABU.AMR

عضوية الشرف
التسجيل
27/6/07
المشاركات
11,184
الإعجابات
13,907
الجنس
Male
#3
شكرا اخى الساخن موضوع شيق ورائع
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى