الحالة
موضوع مغلق

بارود

Guest
#1
.
[c]

اللياقة البدنية العالية المبكرة تقاوم أمراض تقدم العمر
شيكاغو ـ رويترز
كشفت دراسة نشرت اول من امس ان ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والمشاكل الصحية الأخرى المرتبطة بهما ليست نتيجة حتمية للتقدم في العمر وانه يمكن الوقاية منها بالاحتفاظ بلياقة بدنية عالية في المراحل المبكرة من العمر. وجاءت هذه النتيجة بعد دراسة شملت 5115 رجلا وامرأة في أربع مناطق بالولايات المتحدة اشتركوا عندما كانت أعمارهم بين 18 و30 عاما واختبرت لياقتهم البدنية على جهاز العدو الثابت وجرى متابعتهم على مدى 15 عاما.
وخلصت الدراسة الى ان «المشاركين الذين كانت لياقتهم البدنية منخفضة كانت احتمالات اصابتهم بالبول السكري وارتفاع ضغط الدم تزيد بمقدار ثلاثة الى ستة اضعاف مقارنة مع اولئك الذين كانت لياقتهم البدنية عالية».
وقالت الدراسة «أظهرت البحوث السابقة ان ممارسة نشاط رياضي منتظم يمكنه تحسين اللياقة البدنية». وقالت مرسيدس كارنثون من كلية طب فاينبرغ بجامعة نورثوسترن التي أشرفت على الدراسة «النقطة الأساسية هنا ان الاصابة بعوامل يمكن ان تؤدي الى أمراض القلب والسكتة الدماغية ليست مجرد نتيجة طبيعية لتقدم العمر». أضافت كارنثون قائلة «يستطيع كل الأميركيين بمن فيهم النساء والأقليات حماية أنفسهم من تلك الأخطار بالحفاظ على لياقتهم البدنية».
وقالت تشيريل نيلسون من المعهد القومي للقلب والرئتين والدم الذي أشرف جزئيا على الدراسة «لا يتعين على الأميركيين العدو في سباقات للماراثون لاثبات لياقتهم البدنية. عليهم فقط الاشتراك لثلاثين دقيقة على الأقل في نشاط عضلي معتدل في معظم ايام الأسبوع، ومن الأفضل ان يكون في كل ايام الأسبوع. وممارسة نشاط بدني لن يحسن فقط لياقتهم البدنية بل سيساعدهم أيضا في الحفاظ على وزن صحي وهذا سيقيهم بدوره من الاصابة بأمراض القلب». ونشرت الدراسة في عدد الأسبوع الحالي من دورية الجمعية الطبية الأميركية.

.
[/c]
 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى